الجمعة، 29 أبريل، 2016

حواء بالدنيا - الوفد, تهنئة بالعيد إلي القبطية المتدينة!

عنوانى هذا قد يلفت نظرك وحضرتك تسألنى: لماذا لا تكون التهنئة إلى بنات الأقباط عامة؟ «ليه» خصصت المتدينة القبطية دون غيرها؟ الإجابة لأننى أراها حواء بالدنيا طالما كانت بعيدة عن التعصب ومنفتحة على المسلمين! أما غير المتدينة فلا يهمها أن أقول لها كل سنة وأنت طيبة لأن المناسبة «ما تفرقش معاها كثير» بالتعبير العامى! ومن لا يعرف ربه أراه خطراً على من حوله والمجتمع كله ولا فارق بين مسلم ومسيحى.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق