الثلاثاء، 5 أبريل 2016

سين وجيم, أين يوم سجناء الصحفيين ؟

شهر ابريل سيشهد عدد من الفعاليات بنقابة الصحفيين بمناسبة مرور 75 عام على تأسيسها ، ولاحظت أنه لا توجد أي فاعلية تعلن التضامن مع سجناء الرأي من الصحفيين ، وتستضيف أسرهم بنقابتنا، بينما يوجد يوم كامل مخصص لمسيرة الأستاذ هيكل، والسبب في ذلك معروف ، فأصحاب الأقلام من الناصريين يرونه قدوة لهم!  وقد لاحظت ام كلمة نقيب الصحفيين في حفل أفتتاح تلك الفعاليات خلت من أي كلمة عن زملاءنا الذين هم خلف القضبان ، وقد أبلغت "يحي قلاش" بملاحظاتي تلك، وضرورة ان نعلن ونحن نحتفل باليوبيل الماسي للنقابة بتضامن النقابة الكامل مع زملاءنا من سجناء الرأي ، ونستضيف اسرهم، خاصة وانهم جميعا مقبوض عليهم بسبب انتماءهم للإخوان والتيار الإسلامي ، ومافيش واحد فيهم إرهابي!
ولم أتلق من نقيب الصحفيين وعدا بذلك ، بل جاء رده "هندرس ونشوف" والجدير بالذكر انني اعترضت بشدة على ان تقام تلك الاحتفالية تحت رعاية السيسي قائد الإنقلاب ، والسبب ان نظامه هو الذي قام بحبس الصحفيين ، فكيف نستضيف من أهان زملاءنا وظلمهم وحبسهم؟؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق