السبت، 11 يونيو، 2016

حواء بالدنيا - الوفد, القبطى الذى يحب بلده

أوشكنا أن نكمل أسبوعا من شهر الصوم، وبهذه المناسبة أسأل كل قبطى يحب بلده: هل اتصلت بإخوانك المسلمين من الأصدقاء بغرض تقديم التهنئة لهم بهذه المناسبة؟
لو كانت سيدتى المسيحية قد فعلت ذلك، فهى تستحق تعظيم سلام! أما لو كان «الطناش» سيد الموقف، فهى فى هذه الحالة متهمة متعصبة ولا تستحق لقب «حواء بالدنيا»! والأسوأ منها بالتأكيد تلك التى تقول: أنا ماعنديش أصدقاء من المسلمين!! أراها فى هذه الحالة تدخل فى دنيا العجائب والغرائب!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق