الأحد، 9 أكتوبر 2016

سين وجيم, الاختفاء القسري ظاهرة تحدث يوميا عندنا!!

من فوائد عملي بالمجلس القومي لحقوق الإنسان أنني شاهد عيان على الظلم الصارخ الواقع في بلادي وله أنواع. منها الاختفاء القسري والغريب أن تنكر الداخلية هذه الظاهرة مع إنها تقع يوميا تقريبا! ومنذ أسابيع وأنا على تواصل مستمر مع أسرة "إسلام وايهاب عطيتو " وهم شباب صغار السن.. الأول طالب في هندسة عين شمس شوهد آخر مرة وهو يؤدي الامتحانات بكليته. وفي اليوم التالي وجد مقتولا في التجمع الخامس!! قتلته الشرطة بالرصاص وقالت عنه إنه إرهابي!! وهذا أمر غريب جدا. لا والتصفية الجسدية أمر طبيعي ببلادنا المنكوبة بحكم العسكر. وتتكرر كثيرا مثلما حدث مع "ناصر الحافي" الذي استشهد مع 12 من زملاءه في شقة بأكتوبر العام الماضي. و"محمد كمال" الذي لقى ربه قبل أيام من رفيق له في منطقة البساتين. ولم تكتف  الأجهزة الأمنية بقتل الشهيد "إسلام عطيتو"بل قامت قبل أقل من شهر باختطاف شقيقه "إيهاب عطيتو" والقت القبض عليه من منزله!! وقامت أسرته بتقديم بلاغات إلى مختلف الجهات منها المجلس القومي لحقوق الإنسان حول اختفاء إبنها طالب الهندسة! وأرسل المجلس أسمه إلى وزارة الداخلية مطالبا بالكشف عن مكانه. وحتى هذه اللحظة فلا حس ولا خبر! وأغلب الظن أنه في إحدى مقرات أمن الدولة. وفي انتظار أن يظهر قريبا. ويتم تلفيق إحدى القضايا له.. إنه ظلم صارخ. واتساءل إلى متى يستمر. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق