الأربعاء، 2 نوفمبر 2016

حواء بالدنيا - وجهة نظر فى مضيفات الجو

لا أشعر بالسعادة كلما ركبت الطائرة، ورأيت المضيفات يخدمن الركاب!، والسبب أنهن بنات عائلات، ينتمين إلى الطبقات العليا أو الوسطى من المجتمع، والواحدة منهن ليست فى حاجة أن تخدم الغرباء وتقدم الطعام والشراب لهم، وقد تتعرض لمضايقات هى فى غنى عنها!، وكل ذلك من أجل السفر ورؤية الدنيا من خلال عملها كمضيفة.. لا يا سيدتى ابحثى عن عمل يليق بك، فالمفترض أن يتم خدمتك لأنك تستحقين ذلك لا أن يحدث العكس!، وأسألك: ما رأى حضرتك فى وجهة نظرى هذه؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق