السبت، 19 نوفمبر 2016

حواء بالدنيا - رأى العلماء فى طلاق الغضبان

وبمناسبة الاقتراح المقدم بضرورة توثيق الطلاق، فإن علماء إسلامنا الجميل لا يعترفون بطلاق الغضبان، ويقولون إنه يشبه طلاق السكران. فكلاهما يحجب العقل، ويتم دون تروٍ، مع أن الطلاق لا ينبغى أن يقع إلا بعد استحالة الحياة بين الزوجين وليس فى لحظات انفعال وكذلك لا يعترفون بالطلاق المعلق على شرط.. إن فعلت كذا فإنني طالق!!
والغريب أن قانون الأحوال الشخصية فى بلادنا رفض رأى مدرسة إسلامنا الجميل وأخذ بآراء المتشددين من العلماء.. عجائب!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق