السبت، 31 ديسمبر، 2016

حواء بالدنيا, سهرة هادئة أفضل

هناك من يدفع آلاف الجنيهات من أجل تمضية سهرة صاخبة يبدأ بها سنة جديدة، وحواء بالدنيا ترفض هذا السلوك وهى تفضل سهرة هادئة سواء فى بيتها أو مع أسرتها والمقربين منها! ويزداد احترامى لها إذا  انتهزت فرصة وداع العام المنصرم وقدمت كشف حساب لنفسها عما فعلته خلال السنة التى نودعها والنقاط الإيجابية والأخطاء التى يجب الحرص على عدم تكرارها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق