الاثنين، 27 فبراير، 2017

سين وجيم, مطالب عشرة لأهالي سيناء

الأوضاع في سيناء شديدة التدهور، وآخر دليل يؤكد ذلك فرار الأقباط الذين يعيشون هناك بعد استهدافهم من قبل الإرهاب الذي يرفضه أهل الإسلام قبل المسيحين! ومن الأسباب الأساسية "للبلاوي" التي تجرى في تلك البقعة العزيزة من ارضنا سوء العلاقة بين الأهالي وأجهزة الدولة بسبب الإنتهاكات الواسعة لحقوقهم وأدى ذلك الي وجود بيئة حاضنة شعبية ومتعاطفة مع الخارجين على القانون لأن الدولة هي الأخرى لا تحترم اي قانون! فالطرفين سيان في نظر الأهالي.!!
وشعب سيناء له مطالب عشرة مشروعة لردم الفجوة الواسعة القائمة بين الطرفين، ووصلني مؤخرا نسخة منها:
1- تغير التعامل غير اللائق مع المواطنين والتعامل معهم بطريقة أفضل والحرص على عدم الإساءة إليهم.
2-تسهيل إجراءات مرور المواطنين من المعديات والاكمنة الأمنية بزيادة عدد أفراد التفتيش.
3- المطالبة بلجنة تقصي للحقائق للتحقيق في الجريمة الأخيرة التي وقعت وتمثلت في مقتل عشرة من أبناء سيناء المعتقلين (والجدير بالذكر أنني كتبت عن هذا الموضوع قبل اسابيع).
4- مساواة المتضررين من أبناء سيناء نتيجة الحرب على الإرهاب ماديا ومعنويا في التعويضات مثل باقي أبناء الجمهورية المتضررين.
5- استثناء طلاب سيناء من شرط المجموع في الجامعات لأنهم يدرسون في ظروف غير طبيعية.
6- تحسين دخول الموظفين الذين يعملون في مناطق خطرة ليتناسب مع الأخطار التي تواجههم.
7- تعيين الشباب العاطل هناك نتيجة للظروف الأمنية وأخرها قرار منع عمل "التروسيكل" داخل المدن!!
8- وقف جميع الالتزامات المالية والإجراءات الضريبية على المواطنين بالمناطق المفروض فيها حظر التجوال وعلى رأسها العريش.
9- تحسين مستوى الخدمات حيث أنها متدنية جدا خاصة النظافة التي هي في أدنى مستوياتها.
10-وأخيرا التأكد على أن سيناء قطعة من مصر والرد على مزاعم الصهاينة وحلفاءهم بشأن اعتزام الدولة التنازل عن جزء من سيناء لتوطين الفلسطينيين بها، وتهجير أهالي سيناء منها.!! 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق