الجمعة، 14 يوليو، 2017

حواء بالدنيا, الرئيس الفرنسى وقصة حب نادرة

تحتفل فرنسا بعيدها القومى رقم 228، حيث انطلقت الثورة الفرنسية التى نجحت فى تغيير وجه أوروبا بل والعالم كله عام 1789، والاحتفالات التى تجرى هذا العام يرأسها أصغر رئيس فرنسى حكم البلاد منذ نابليون بونابرت وهو إيمانويل ماكرون، الذى لم يكمل الأربعين من عمره بعد. وكان وجها جديدا اكتسح الانتخابات الرئاسية والتشريعية، وله قصة حب نادرة فشريكة عمره تكبره بربع قرن وكانت فى الأصل معلمته ولها أولاد، ومع ذلك أصر على حبها، ونجح فى الزواج منها فى النهاية وأولادها من زواج سابق كانوا خير سند له فى انتخابات الرئاسة ويعيش حاليا مع زوجته فى «تبات ونبات» بالتعبير العامى وإن لم ينجب أولادا وبنات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق