الخميس، 13 يوليو، 2017

الحكم العسكري المستفيد الوحيد من تلك المصيبة!

لاحظت جهود تبذل لجمع شتات المعارضة المصرية الموجودة بالخارج بمختلف اتجاهاتها للوقوف صف واحد في وجه الحكم العسكري الجاثم على أنفاس المصريين ببلادنا! وهذا أمر طيب ومحمود ويستحق التقدير والاحترام ''وعقبال'' ما نرى ذلك في الداخل أيضاً.. المؤسف أن المعارضة داخل أرض الكنانة مازالت ممزقة! وبالطبع فإن المستفيد الوحيد من تلك المصيبة هو حكم العسكر الذي يشكر معارضيه على هذا التمزق! والعديد من العلمانيين يقولون بمنتهى الوقاحة لا نضع أيدينا في أيد الإسلاميين والإخوان بالذات مهما كانت الظروف! والغريب أن الناصريين كانوا في قائمة واحدة مع الإخوان في أول انتخابات نيابية جرت بعد الثورة!! ولاحظت أن عدد لابأس به من إخواننا المنتمين للتيار الإسلامي يؤكدون أنهم ليسوا في حاجة إلى أنصار 30 يونيو الذين انحازوا للعسكر وهم يستولون على الحكم في مصر بالرغم من أن العديد منهم أعلن صراحة عداءه للسيسي وزمرته خاصة بعد إعطاء الجزر المصرية ''تيران وصنافير'' للسعودية والارتفاع الفاحش في الأسعار والقبض على العديد من شباب الثورة. وهناك من يظن أنه قادر وحده على الإطاحة بحكم العسكر بعيدا عن رفقاء الميدان وأقول له بالتعبير العامي في المشمش!! لن تستطيع منفردا أن تفعل شيء أو يكون لك تأثير يذكر على الساحة. ولاحظت أن بعض فصائل المعارضة تمد يدها للجميع وهذا أمر يستحق كل تشجيع واحترام مثل شباب 6 أبريل ، والاشتراكيين الثوريين وحزب مصر القوية الذي يرأسه الدكتور عبدالمنعم ابوالفتوح والغريب أن بعض من إخواننا يقولون كله إلا الدكتور عبدالمنعم!! لا يمكن أن نتعاون معه ابدا!! أقول لهم عيب عليكم وصلتي به تؤكد أنه ضد حكم العسكر بوضوح ولذلك أرى أن مقاطعته تدخل في دنيا العجائب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق