الاثنين، 6 مارس، 2017

سين وجيم, ثلاث مصائب في سيناء مسئول عنها نظام السيسي

إذا نظرت إلى الوضع في سيناء حاليا فستجد ثلاث مصائب كل منها تدخل في دنيا العجائب ويتحمل تلك البلاوي بالدرجة الأولى نظام السيسب الجاثم على أنفاسنا.
1-فشل الجيش في القضاء على الإرهابيين ، والواضح من مجريات الأحداث أن لهم قوة وسطوة تمتد الي العريش ذاتها.
وقواتنا الباسلة تحارب هناك منذ عدة سنوات، وفي كل مرة تقول أنها تسيطر ولكن الأحداث تكذبها بالرغم من قتل المئات من الإرهابيين والقبض على الكثيرين منهم! وبالطبع سقط الكثير من الابرياء، والعديد من شباب سيناء خلف القضبان ولا صلة لهم بما يجري.. ثم جاءت الطامة الكبرى وتتمثل في التهجير القسري للسكان بعد استهداف المسيحيين وهذا يمثل منتهى الفشل لنظام السيسي.
2- شكاوي الأهالي هناك لا تنقطع سواء من الحكومة أو الإرهابيين وهذا الأمر يدخل في دنيا العجائب لانه كان من المفترض ان يسعى النظام الحاكم الي كسب أبناء سيناء الي جانبه وهو يحارب الإرهاب! لكنه لا يفهم ذلك بل يستخدم العصا الغليظة في مواجهة الجميع.
3-نظام السيسي يكرس للفتنة الطائفية ويحدث شرخ في المجتمع عكس كل ما يدعيه وذلك بغياب الدولة شبه الكامل عن أستقبال "اللاجئين المصريين" القادمين من سيناء حيث لاحظ الجميع أن الكنيسة هي التي تقوم بكل ما يلزم لأستقبالهم في مدن القناة وكأنها دولة في قلب الدولة!
وبعد ذلك يتحدثون عن الوحدة الوطنية.. عجائب. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق