الأحد، 15 يناير، 2017

حواء بالدنيا -ملكة فى بيتها

أنصار إسلامنا الجميل أصحاب الفطرة الإنسانية السليمة، يعطون لشريكة العمر مكانتها الكبرى داخل بيتها.. والدى رحمه الله إحسان عبدالقدوس، كان من هؤلاء وهو الذى برع فى الكتابة عن النساء، وفى بيته كان لشريكة العمر المسئولية الكاملة عن بيتها وزوجها وأولاده رعاياها، ويسميها رئيس مجلس إدارة المنزل، وتلك العقلية لا تجدها إلا قليلاً وفى بلاد أمجاد يا عرب أمجاد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق