الاثنين، 23 أبريل 2018

عجائب عبد القدوس -بلاش تتفاءل، لكن أوعى تفقد الأمل


الأوضاع في بلادي لا تدعو أبدا إلى التفاؤل ، لكن إياك أن تصاب باليأس.. "خللي" دوما عندك أمل في التغيير إلى الأفضل والاحسن بإذن الله! ومن حقك أن تسألني ومن أين سيأت هذا الأمل والظلام حالك، فالديكتاتورية العسكرية أحكمت قبضتها على البلاد والعباد ، والإعلام أصبح في جيبها والكل ينافقها، والمعارضة هشة وضعيفة ومنقسمة، والاوضاع في السجون بالغة السوء ، ويبدو أن الشعب قد استسلم وقال مفيش فايدة! من أين سيأت الأمل إذن ؟ والإجابة من عند ربنا يا سيدي! وقد ترد قائلا : هذا كلام نظري وربنا في القرآن الكريم قال بصريح العبارة :"إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم".. أنت عايز تغيير من غير أي مقدمات ولا أخذ بالأسباب وهذا أمر مستحيل.
وأقول لك : اليأس مرفوض مليون مرة وهو يعني الاستسلام للأمر الواقع وهذا ما يريده الطغاة الذين يحكمون بلادنا!! والله سبحانه وتعالى رحيم بعباده.. قادر على نصرة الأحرار والمظلومين الذين أغلقت كل الأبواب في وجوههم وسدت كل المنافذ ، ولم يبق سوى أن تقول يا رب.. واوعى اليأس. 

الأحد، 22 أبريل 2018

عجائب عبد القدوس -اشمعنى صورة عبدالناصر


في مقال إشهد يا تاريخ التي تحدثت فيها عن انتخابات رئاسة الجمهورية في مصر بالأرقام منذ عهد ناصر وحتى الآن نشرت صورة ناصر وتعجب البعض وسألني اشمعنى.. والإجابة أنه هو أول من ابتكر نظام الخمس تسعات.. يعني الريس يفوز يفوز 99،999% وهذه بلوى مازلنا نعاني من آثارها حتى الآن.. ونحمد ربنا قوي أن الرئيس في عصرنا الحالي تواضع وأصبح يفوز ب 97% وكل هذا لا تجده أبدا في أي دولة ديمقراطية.. ومصيبة التسعات الخمس التي اخترعها ناصر انتقلت إلى بلاد أمجاد يا عرب أمجاد.. وتفوق فيها صدام حسين حاكم العراق قبل الإطاحة به.. وعجائب. 

ست الكل :أنواع أربعة من الحجاب الترسو


أخبرتك أن أستاذي إمام عصره الشيخ محمد الغزالي يرى أن الحجاب نوعين.. حجاب زي الفل وآخر سخيف أو ترسو.. يسئ إلى صاحبته ويقدم صورة سيئة للدين تجعل الناس تطفش من الحجاب والإسلام كله!
والحجاب السخيف أو الترسو انواع.. واحدة شاطرة ومتفوقة في الحياة ثم ارتدت الحجاب والتزمت دينيا، وطلقت الدنيا وخابت وانطفئ ذكاءها وأصبحت عبء على إسلامنا الجميل ، فهي تقدم صورة سيئة للإنسان المتدين! وهناك من أصابتها صدمة في الحياة ، فاتجهت إلى التدين بإخلاص ، لكن هناك مشاكل حقيقية في حياتها ، وانعكس ذلك على سلوكها، فلا تعكس الصورة الصحيحة للإنسان المتدين ، والنوع الثالث من الحجاب بأعتباره زي شعبي، فهي ليست ملتزمة دينياً ، والناس مخدوعة فيها عندما يرون حجابها!! وهذا بالتأكيد حجاب ترسو أو سخيف.
وأخطر أنواع الحجاب المسيئ تلك المتعصبة التي ترتديه، فهي متدينة بطبعها، ونشأت في أسرة تعرف ربها، ولكنها للأسف بعيدة عن إسلامنا الجميل ، وهذا ما يسميه إمام عصره شيخنا الغزالي التدين الفاسد!! فالحرام عندها واسع جدا!! ويكاد يكون الحلال هو الاستثناء!! وعلاقتها بالاقباط سيئة جدا أو تستطيع أن تقول مفيش علاقات من أساسه ، بل أنها تحتقر المسلمين الذين لا يسيرون على دربها!! وتنظر إلى أبناء إسلامنا الجميل نظرة شك وريبة وتراهم من الفسقة.. وهذه النوعية من النساء قنبلة موقوتة في بلادنا قابلة للانفجار في أي وقت!! ولا يعالجها ويصلح لها إلا تقديم تعاليم الإسلام الصحيح لها. 

السبت، 21 أبريل 2018

عجائب عبد القدوس -إشهد يا تاريخ :النتائج الرسمية للإستفتاءات والإنتخابات الرئاسية المصرية



= الرئيس عبد الناصر :
-     إستفتاء رئاسي عام 1956 فاز فيه بنسبة 9ر99%
-      إستفتاء رئاسى عام  1965 فاز بنسبة فيه  9ر99%
= الرئيس أنور السادات :
  -      إستفتاء عام 1970 بعد وفاة  عبد الناصر فاز فيه بنسبة 90 %
-       إستفتاء عام  1976 فاز  فيه بنسبة 9ر99%
= حسنى مبارك :
-    إستفتاء عام 1981 بعد وفاة السادات فاز فيه بنسبة 5ر98 %
-      إستفتاء عام 1987 فاز فيه بنسبة  97 %
-         إستفتاء عام 1993 فاز فيه بنسبة  3ر96%
-         إستفتاء  عام 1999 فاز فيه بنسبة 8ر93 %
-        إنتخابات عام 2005 فاز فيها بنسبة 6ر88 %
= محمد مرسى :
-         إنتخابات عام  2012 فاز فيها بنسبة 7ر51 %
= السيسى :
- إنتخابات عام 2014 فاز فيها بنسبة 9ر96 %
- إنتخابات عام 2018 فاز فيها بنسبة 1ر97 %
وهكذا تلاحظ حضرتك ان الرئيس في مصر لابد ان يفوز بأغلبية ساحقة ماعدا  استثناءات قليلة.. دوما عندنا اجماع في انتخابات كل رئيس.. عجائب.

الخميس، 19 أبريل 2018

ست الكل :حجاب زي الفل


عن بنات مصر اللواتي يرتدين الحجاب قال إمام عصره الشيخ محمد الغزالي إنهن ينقسمن إلى أقسام.. واحدة زي الفل.. وأخرى حجابها سخيغ!! وأبدأ بالكلام عن القسم الأول الذي أطلق عليه شيخنا حجاب السادة، صاحبتها أراها تستحق لقب ست الكل ، يا سلام عليها حجابها شيئ مشرف لشخصها ولمعنى الحجاب وللإسلام كله، فهي نموذج حلو وجميل للمرأة المحجبة ، وتتميز سيدتي ست الكل اللي حجابها زي الفل بعدة صفات أولها التفوق ، فهي انسانة شاطرة وذكية ومتفوقة في كل ما تقوم به ، ملتزمة دينيا وأخلاقيا ولا تعرف التعصب بل لها علاقات جيدة مع "طوب الأرض" بالتعبير العامي، والناس على أختلاف أشكالهم وألوانهم حتى غير المتدينين منهم بل والملحدين كمان، تعاملهم جميعا بأخلاق حلوة ولكنها لا تسمح لأحد بأن يتطاول على دينها، تحب الفن النظيف ولا تعرف كلمة حرام إلا استثناء جدا وبأدلة قاطعة من الدين، ويا سلام على علاقتها مع الأقباط زي الفل نموذج حلو جميل للوحدة الوطنية بالأفعال وليس بالكلام وما أسهله، ومثل سيدتي الرائعة ست الكل اللي حجابها زي الفل مطلوب جدا، فهي صمام الأمن لمصر كلها في مواجهة التطرف والالحاد والفتنة الطائفية. 

بالي مشغول :د. ممدوح حمزة : بيع القطاع العام أمر مقلق


المهندس ممدوح حمزة من أنجح المهندسين الاستشاريين ببلادنا وبصمات عمله تجدها في أماكن عدة من بلادنا ، وله نشاط واسع كذلك خارج مصر ، وهو مع انشغاله الواسع بعمله يختلف جذريا عن زملاءه المهندسين ، حيث جذبته قضايا الوطن ولا يسكت عن الظلم ، وكان من رموز ثورة يناير ، وأرى صديقي العزيز بمثابة صداع دائم في رأس كل من يحكمنا فلا يسكت على خطأ.
سألته عما يشغل باله : فأجاب قائلا هموم الوطن أحملها على كتفي في مقدمتها بالطبع تراجع فادح في الديمقراطية وحقوق الإنسان حيث عدنا من جديد إلى القبضة الحديدية ، وكذلك طرح البنوك في البورصة ، والبدء بأحداها خلال أيام ثم بقية بنوكنا ولا أحد يعرف المشتري، وكذلك طرح المزيد من شركات القطاع العام ، فهذا أمر مقلق للغاية ، وبالطبع يهمني كمواطن إرتفاع الأسعار خاصة في الخدمات الأساسية التي تقدم للجمهور ، وسوء الأوضاع التي تهم الناس وعلى رأسها التعليم والصحة، وكذلك يقلقني بناء سد النهضة والعلاقات الخاصة مع العدو الصهيوني والاتفاقيات الموقعة معهم ولا نعلم عنها شيئا ، وما يجري في سيناء ، وزعلان جدا على التنازل عن تيران وصنافير للسعودية. 

عجائب عبد القدوس - تجديد حبس ثلاثة من مشاهير المعارضة


في يوم واحد تم تجديد حبس ثلاثة من رموز المعارضة الرافضة للعنف والاستبداد السياسي معا!  وكان ذلك يوم الإثنين الماضي حيث قررت نيابة أمن الدولة تجديد حبس الدكتور عبدالمنعم ابوالفتوح المرشح الرئاسي السابق ورئيس حزب مصر القوية ، والكاتب الصحفي عادل صبري صاحب موقع مصر العربية ، ومحمد إبراهيم صاحب موقع "أوكسجين" الذي أغلقته السلطة مؤخراً بعدما انزعجت من لقاءاته مع رموز المعارضة والمواطنين الذين يعبرون عن سخطهم إزاء الأوضاع القائمة ، فهذا الموقع أراده صاحبه تنفيس عن الناس ولذلك اسماه "أوكسجين"، والمشاهير الثلاث تم تجديد حبس كل منهم خمسة عشرة يوما إضافية ، ولم يقدموا إلى أي محاكمة، وما جرى لهم يدخل في دنيا العجائب حيث إنهم لم يرتكبوا أي مخالفة سوى التعبير عن آراءهم بحرية، فهو ظلم صارخ.
وحدث ولا حرج عن الإنتهاكات الصارخة التي تجرى للمواطنين العاديين غير المعروفين للرأي العام. 

الثلاثاء، 17 أبريل 2018

ست الكل : سافرات وزي الفل


كلمة في اللغة العربية تثير أعصابي وأطالب بشطبها من لغتنا الجميلة! وأسأل حضرتك : هل يرضيك أن تقال كلمة "سافرة" في مقابل المحجبة ، فيقال فلانة ملتزمة بالزي الشرعي وصاحبتها سافرة! وهي تعني "معاني مش مضبوطة" تسئ إليها ، وإنها ماشية على حل شعرها! وفي هذا ظلم كبير لقطاع واسع من النساء غير المحجبات!!
وإذا جئنا إلى واقع بلادي تجد نساء "سافرات" وزي الفل!! الواحدة منهن ملتزمة أخلاقيا ودينيا، ونموذج حلو لاسلامنا الجميل وتعبير رائع عن بلادي مصر! ولا تستطيع أبدا اتهام الواحدة منهن بأنها "خواجاية" ومتأثرة بالأخلاق الأوروبية بل هي تعرف جيدا الحلال والحرام وتحرص على إرضاء ربها. 
وفي يقيني أن المظهر مهم، وكل التقدير والاحترام اللمحجبة الملتزمة بشرط ألا يكون حجابها مجرد زي شعبي، وهناك فاصل بين الحجاب واخلاقها البعيدة عما يدعو إليه الدين وتعاليم السماء، والجوهر أراه هو الأهم ، و"السافرة" المتفوقة في الدنيا والملتزمة أخلاقيا تستحق تعظيم سلام هي الأخرى.
ومع دخول شهر رمضان سترى مشاهد حلوة قوي تؤكد طبيعة شعب مصر المتدين، العديد من البنات غير المحجبات يحرصن على المساجد خاصة في صلاة التراويح وتجدهن في مساجد الأندية الكبرى بالذات بالقاهرة والإسكندرية وغيرها، فشهر الصوم عندهم مخصص للعبادة، وليس فرصة للسهر والفرفشة ومشاهدة المسلسلات "ورمضان بارتي"!! أو حفلات تقام في "انصاص" الليالي احتفالاً بالشهر الكريم!!
وكل هذا بالطبع يدخل في دنيا العجائب!! رمضان عند هؤلاء البنات غير المحجبات "حاجة تانية" يأخذون أجازة من الدنيا ولهوها وحلاوتها بغرض التقرب إلى الله وثوابها كبير جداً بإذن الله أراهم نوعية مختلفة من النساء.. أليس كذلك ؟ 

الاثنين، 16 أبريل 2018

عجائب عبد القدوس - في مقاييس السعادة العالمية بلادي ورا خالص خالص


زعلت جدا وكمان جدا وأنا أقرأ تقرير الأمم المتحدة عن السعادة العالمي وهو مقياس للسعادة تنشره شبكة حلول التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة. وفي يوليو من عام 2011 أصدرت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرار يدعو الدول الأعضاء إلى قياس مقدار السعادة في شعوبها للمساعدة في توجيه سياستها العامة، وبعدها بعام صدر أول تقرير للأمم المتحدة عن أسعد شعوب العالم واتعسها وهو يعتمد على مقاييس صارمة أهمها سهولة الحياة ودخل الفرد، ومدى تقدم التعليم، وجودة الخدمات التي تقدم للناس، والعدالة الاجتماعية ، وحقوق الإنسان والديمقراطية ومكافحة الفساد، والشفافية في اتخاذ القرارات وغير ذلك. والتقرير الصادر عن السنة الحالية كان صادما لكل من يحب مصر ، ولم أتوقع بالطبع أن نكون من الدول الأكثر سعادة ، ففي المراتب الأولى تأتي دول شمال أوروبا وسويسرا والنمسا ونيوزيلاندا وأستراليا ، والحمد لله لسنا من أتعس شعوب العالم ، وهي تضم شعوب إفريقية ، بالإضافة إلى بعض البلاد العربية مثل سوريا واليمن. والمفاجأة الكبرى أن مصر ترتيبها متأخراً جدا فهي في المركز 122 من 156 دولة وترتيبها رقم 15 بين الأشقاء العرب ، يعني هناك خمسة عشرة دولة عربية أكثر سعادة منا، وتأتي الإمارات العربية رقم واحد وترتيبها رقم 20 عالميا تليها قطر ومرتبتها 32 عالميا ثم السعودية بعدها بدرجة.
ولاشك أن التقرير صادم عن وضع بلادي ولكنه حقيقي، فالحياة صعبة وأعتقد أن حضرتك شاهد على ذلك ، ويكفي زحام الشوارع ، والخدمات المتردية والفساد المستشري والبيروقراطية، وهناك تقارير دولية أخرى تشير إلى أن وضع المرأة المصرية بالغ السوء. واوضاع حقوق الإنسان والحريات العامة والديمقراطية في تراجع مستمر!!
وتساءلت في حيرة عن السعودية وقطر وازاي تقرير الأمم المتحدة يضعهم في مرتبة متقدمة بين الشعوب السعيدة ، وهذه الدول بالذات الحكم فيها مطلق والفساد على أشده ولا يستطيع أحد هناك انتقاد أي أمير أو مسئول! لكن عرفت الإجابة ، فهم يملكون أموال طائلة والفلوس بتعمل كل حاجة ، ودخل الفرد هناك مرتفع والخدمات ميسرة ولكنني أقول للأمم المتحدة : وهل هذا يكفي؟ عجائب. 

الأحد، 15 أبريل 2018

عجائب عبد القدوس -ذكرى التأسيس والبلاوي الأربع


قبل أيام أقام الإخوان المسلمين احتفالية في الذكرى التسعين لتأسيس الجماعة ، وقد أقيم اللقاء بأسطنبول وأفضل ما فيه كلمة القيادي الفلسطيني خالد مشعل! وكنت أتمنى أن تتم تلك الفاعلية بطريقة أخرى وتركز على الدروس المستفادة من المحنة الكبرى للإخوان حاليا.
وذكرى التأسيس تأتي وهناك بلاوي أربع موجودة في الساحة المصرية..
1_ ديكتاتورية عسكرية قوامها القمع والاستبداد فرضت نفسها على البلاد والعباد.
2_ الظلم الجائر الذي يعاني منه سجناء الرأي في بلادي وعددهم بآلاف وهو نتيجة طبيعية للنظام الظالم الجاثم على أنفاسنا ، فهناك محاكمات هزلية وشكلية لخصوم النظام العسكري أساءت إلى القضاء المصري كله أبلغ إساءة ، والاوضاع في السجون بالغة السوء ، والسجناء السياسيين محرومين من أبسط حقوقهم حتى في لقاء ذويهم كل فترة ، فالزيارات ممنوعة لعدد كبير منهم.
3_ خلافات حادة في الإخوان وانقسام شديد انتهى بفصل قيادات عاشت عمرها في الجماعة ، وهذا بالطبع يدخل في دنيا العجائب ، وفي رأيي أن خطوات لم الشمل لابد أن تنتهي بعودة هؤلاء إلى أحضان جماعتهم الأم.
4_ نجاح أنصار الاستبداد والتيار العلماني وأعداء الإخوان في تشويه صورة الجماعة عند قطاعات واسعة من الرأي العام في مصر واستخدام أجهزة الإعلام خاصة في هذا التشويه! ولأن قيادات الإخوان بالداخل في السجون ، والانقسامات تضرب من يعيشون بالخارج ، فلم يتمكنوا حتى الآن من التصدي بنجاح للحرب القائمة ضدهم ، ولذلك أتعجب من جديد من تلك الاحتفالية التي أقيمت في تركيا وسط هذه الظروف القاسية والدامية، وكنت أتمنى أن يبحث المجتمعون هناك وكلهم محل احترام عن الدروس المستفادة ويخرجوا بورقة عمل للمرحلة القادمة بدلا من الاكتفاء بإلقاء خطب رنانة!! أليس كذلك؟

السبت، 14 أبريل 2018

عجائب عبد القدوس -مفاجأة يوسف إدريس : روزاليوسف استأذنت نصف ساعة من عزرائيل!!




أخبرتك أن سيدتي الجميلة جدتي روزاليوسف توفيت قبل 60 عاما بالتمام والكمال أي في أبريل من عام 1958، وشرحت لك كيف أنها كانت معجزة إنسانية بفضل ربي بكل المقاييس. وعندما كنت أراجع ما كتب عنها بعد وفاتها مباشرة وقعت عيني على مفاجأة كتبها الكاتب الراحل ذائع الصيت الدكتور يوسف إدريس ربنا يرحمه وهو من تلاميذ مدرسة روزاليوسف النجباء، وقد اشتهر بكتابة القصة القصيرة وابتكار عبارات لم يسبقه إليها أحد. وبهذه المناسبة كتب يقول أن روزاليوسف عند موتها أستأذنت من ملك الموت "عزرائيل" نصف ساعة! وتفاصيل ذلك أنها أصيبت بأزمة قلبية وهي تشاهد فيلم سينمائي بسينما "ريفولي" مع إحدى صديقاتها.. لكنها لم تستسلم أو تطلب الإسعاف بل غادرت المكان ، وأخذت تاكسي إلى بيتها، وخلعت ملابسها وارتدت ملابس النوم ونامت على سريرها وماتت!! وهذه الفترة استغرقت نصف ساعة انتظرها عزرائيل حتى تموت في بيتها بدلا من السينما.
وكاتبنا الكبير أحمد بهاء الدين رحمه الله عبر عن ذلك الموقف بطريقة أخرى أكثر رزانة وتعقلا إذ كتب يقول : أغلب الظن أنها شعرت بأنها النهاية ، لكنها لم تنزعج ولم تندهش بدليل أنها كانت في الشهور الأخيرة تتحدث عن الموت بلا سبب تتحدث عنه وهي تبتسم كأنها تتحدث عن سغر عادي!! وعندما أصابتها الأزمة القلبية كانت مصممة أن تصل إلى بيتها وإلى فراشها، وقد وصلت بالفعل إلى باب البيت واخرجت المفتاح ووضعته في ثقب الباب، لكنها عجزت أن تديره وفتحت صاحبتها لها الشقة ودخلت وهي سائرة على قدميها إلى حجرة النوم وغيرت ملابسها ووضعت كل شيء في مكانه وفي اللحظة التي مالت فيها على الفراش لتنام انطفات الشمعة الأخيرة جاءتها النهاية التي تأخرت نصف ساعة احتراما لارادتها.
إن سر روزاليوسف وجوهرها النادر هو هذه الإرادة التي لا تضعف في وجه أي شيء حتى الموت والتي تجعل كل شيء ممكنا في عينها وفي أعين من حولها.. ماتت وعلى شفتيها ابتسامة تعبر عن الرضى النفسي والراحة العميقة التي يشعر بها من عاد من رحلة طويلة ناجحة.


الخميس، 12 أبريل 2018

عجائب عبد القدوس - بلاش سياسة.. أكتب عن ست الكل


فاجئني بالقول: يا ريت تتوقف عن الكتابة السياسية نهائيا التي أراها على صفحتك الشخصية وفي الفيس بوك، وتركز جهدك في الكتابة عن المرأة وحقوق النساء ، وأنت لك أسلوبك المتميز في هذا المجال ، وأفكارك الرائعة ، واعجبني العنوان الجميل الذي وضعته وأنت تكتب عن حواء وهو ست الكل! نظرت إليه بدهشة وقلت له: ولماذا لا أجمع بين الحسنيين و... قاطعني بحده قائلا : الكتابة السياسية ليست من الحسنيين دي بلوى ومصيبة في هذه الظروف بالذات! وأنا خايف عليك قوي!! قلت له في هدوء : الأقدار والاعمار بيد الله. أجاب : هناك حديث نبوي شريف: »لا تلقوا بأيديكم إلي التهلكة" !!وكل الناس عارفة أن مفيش حرية رأي في مصر!! وأنت كاتب معارض وكل كتاباتك السياسية تنتقد بشدة الأوضاع في بلدنا.. وإذا لم تتوقف فستجد نفسك في السجن إن عاجلا أو آجلا.. يا أخي أنت كبرت في السن ولن تستطيع أحتمال السجن وبلاويه!! وإذا ماكنتش خايف على نفسك فخاف على أسرتك ومن حولك، وكلهم هيتعرضوا للبهدلة بسبب كتاباتك الجريئة ، واللي في السلطة مابيرحموش!! صدقني هتروح في داهية!! قلت له : يا أخي مهنتي الوحيدة في الحياة هي الكتابة. رد على الفور: على عيني ورأسي، أنا كنت دقيق في كلامي لم اطالبك بالاعتزال بل قلت : ركز في "ست الكل"!! أو أكتب عن إحسان عبدالقدوس وذكريات عائلتك الجميلة وأنشر صوركم الحلوة.. أكتب عن إسلامنا الجميل كما تسميه وأسلوبك فيه رائع ورحمة أبوك أبعد عن السياسة. وقبل أن أرد عليه قال : وعلى فكرة مفيش فايدة فيما تكتبه!! ومصر يا حبيبي محكومة بالزعيم الأوحد منذ عام 1952 بعدما استولى ناصر على الخكم وقضى على النظام الملكي.. وأي كلام عن الديمقراطية لا جدوى منه خاصة وأن لنا تجربة فاشلة بعد ثورة 2011  خليك واقعي إحنا مش في أوروبا ولا أمريكا.. والكتابة عن البنات أكثر شعبية عند القراء مليون مرة من الكتابات السياسية اللي بتودي ورا الشمس!! قلت له في هدوء : أنت تقول مفيش فايدة وهذا هو جوهر الخلاف بيننا، أنا أحب بلدي وعايز مصر أعظم بلد في الدنيا وكتاباتي السياسية لو لحظت تسير في هذا الاتجاه بعيدة عن التجريح والشتائم واتهامات الخيانة، وموقفي واضح جدا من رفضي للإرهاب والتطرف لكنك للأسف مش عايز أي معارضة أما أن نشيد بالاوضاع القائمة أو تعتزل وتكتفي بالكتابة عن المرأة ، وهذا غير معقول طبعا ويدخل في دنيا العجائب.. وعلى فكرة أنا عايش بالأمل ولا أعرف اليأس أبدا. 


بالي مشغول : عباس الطرابيلي: أهمية التواصل مع الشباب


عباس الطرابيلي كاتب وصحفي متميز، ودليل تميزه أنه الوحيد من أصحاب الأقلام الذي في وقت واحد يوميا في أكثر من جريدة، تجده في الوفد والمصري اليوم معا!  وهو من المؤسسين لجريدة الوفد عام 1984 مع المرحوم مصطفى شردي، وشغل لسنوات منصب رئيس التحرير.
سألته عما يشغل باله فقال الشباب ثم الشباب ، وكرر تلك الكلمة مرات عدة ولها معنى واسع أولها ضرورة التواصل معه والسماح له بحرية التعبير، ورفع القيود التي تحد من تحركاته وانطلاقه، والإفراج عن آلاف الشباب المتواجدين في السجون من أصحاب الرأي ودون أن يرتكبوا جرائم حقيقية ، وإذا كانوا قد تظاهروا ضد الحكومة فالمسامح كريم، ولابد للدولة من اعطاءهم فرصة للحياة بدلا من تدميرهم!! والاهتمام بالشباب يقتضي بذل أقصى جهد ممكن من أجل توفير حياة كريمة له، فالغلاء وارتفاع إيجارات السكن تمنع من يريد تكملة نصف دينه من تحقيق هدفه وهكذا تجد أن واجب الدولة في الاهتمام بالشباب له أبعاد سياسية واقتصادية واجتماعية ودينية أيضاً حتى لا يقع في براثن التطرف والتعصب ، فمن الواجب تشجيع العلماء على تقديم إسلامنا الجميل للناس والشباب خاصة وإعطاءهم الحرية اللازمة لذلك بدلا من فرض القيود على الجمعيات الدينية والإصرار على أن يكون الدعاة إلى الله موظفين عند الدولة يأتمرون بأوامرها. 

الأربعاء، 11 أبريل 2018

عجائب عبد القدوس -ذكرى رحيل معجزة إنسانية


هذا العنوان قد يستلفت نظرك وأنت تقول : يا عمنا عصر المعجزات أنتهى فما الذي تقصده من كلمة معجزة إنسانية ؟ وأرد على حضرتك قائلا : أنا مصمم على تلك الكلمة ووالدي الراحل إحسان عبدالقدوس كتب عنها مؤكدا أنها بالفعل معجزة! وعندما تعلم بتفاصيل حياتها ستنضم إلى وجهة نظرنا أو على الأقل ستقول: إنها أمرأة استثنائية أو "فلتة" إنسانية لم يسبق لها مثيل.
وتفاصيل حياتها أنها مولودة ببلاد الشام وتحديدا في طرابلس بشمال لبنان وكان ذلك أواخر القرن التاسع عشر الميلادي ، ومع اطلالة القرن العشرين وصلت إلى مصر مهاجرة بلا أب ولا أم ، يتيمة ليس لها أقارب على الإطلاق ولو من الدرجة العاشرة! وهذا ولا شك يدخل في دنيا العجائب.. أزاي إنسان يعيش في الدنيا "معندوش" أهل وحيدا تماما؟ أبوها وأمها ماتوا، وكان جيرانها يقومون برعايتها مقابل مبلغ من المال يدفعه الأب ، وعندما إنقطعت الفلوس بوفاته تخلوا عنها، وأعطوها لصديق لهم مهاجر إلى البرازيل ، لكنه زهق منها بسبب شقاوتها على الباخرة التي كانت تقلهم، فهي بنت عفريتة لا تتوقف عن الحركة، فأنزلها في الإسكندرية ، وأعطاها لمهاجر لبناني استقر في مصر.
وهكذا نشأت ببلادنا ، وكان مصيرها الضياع بالتأكيد ، لكنها كانت لها إرادة حديدية حفظتها، وبسبب إرادتها الفولاذية نجحت في مجال التمثيل ووصلت إلى القمة في زمن قياسي حتى أطلقوا عليها لقب "سارة برنار الشرق" ثم تحولت إلى الصحافة وأطلقت اسمها الذي اشتهرت به "روزاليوسف" على المجلة التي اصدرتها عام 1925م، وهذا أمر لم يسبق له مثيل ، إطلاق اسم صاحب مطبوعة على المجلة أو الجريدة التي يصدرها! وكما نجحت في عالم التمثيل رأيناها تصل إلى القمة في عالم السياسة والصحافة ، وقبل أيام كانت الذكرى الستين لوفاة جدتي "فاطمة اليوسف" أو روزاليوسف.. ربنا يرحمها مليون رحمة. 

الثلاثاء، 10 أبريل 2018

عجائب عبد القدوس -هشام جعفر نموذج للظلم الصارخ في بلدنا


أهل الصحافة والسياسة يعرفونه جيدا.. اسمه "هشام جعفر" معتقل منذ أكثر من سنتين ولم يحاكم حتى هذه اللحظة إنه باحث مستمر عنده مركز أبحاث يعالج فيه مشاكل بلادي ، وتعاون من أجل ذلك مع الأزهر الشريف ومكتبة الإسكندرية ومؤسسة الأهرام وغيرها!!
وما يقوم به حيث يضع يده على الجرح، ويقوم بتشخيص الداء وأمراض مجتمعنا ، لم تعجب بالطبع الاستبداد السياسي الجاثم على أنفاسنا ، فالقوا القبض عليه ، وتم تجديد حبسه أكثر من مرة ، ثم حدث ما لم يخطر على بال أحد مؤخرا! كان من المفترض أن يعرض على قاض اسمه محمد شيرين اشتهر بإصدار أحكام بالإفراج الفوري عن كل من تجاوز حبسه سنتين دون أن يحاكم وهي مدة الحبس الإحتياطي وخرج هشام من محبسه ليعرض عليه ويطلق سراحه، لكن فجأة أوقف عرضه على القاضي المحترم دون أن يعرض!! وفي اليوم التالي تم عرضه على قاضي آخر من الموالين للسلطة الغاشمة ، فقام بتجديد حبسه من جديد !! وما جرى سابقة فريدة من نوعها أن تختار المباحث القضاة التي يعرض عليها سجناء الرأي ، وصاحبي "هشام جعفر" محبوس في زنزانة انفرادية، ومحروم من كل حقوقه ويشكو من عدة أمراض وممنوع علاجه.. إنه الظلم بعينه، ولكل ظالم نهاية بإذن الله. 

الأحد، 8 أبريل 2018

ست الكل :جائزة دبي للصحافة.. نساء من مصر زي الفل


قبل أيام أعلنت جائزة دبي للصحافة أسماء الفائزين لهذا العام ، وهذه المسابقة هي الأكبر من نوعها في العالم العربي كله ، وفاز من مصر عدد من الصحفيين أعرف أثنين منهم جيدا وهما "أسماء شلبي" من اليوم السابع ، و"جهاد عباس" من صحيفة الوطن!! كل واحدة منهن تستحق لقب ست الكل مع تعظيم سلام كمان!
الأولى محجبة ، والثانية غير محجبة ولاحظ أنني لم أقل "سافرة" لان هذه الكلمة أطالب بشطبها من قاموس اللغة العربية لأنها تعني ضمنا بنت ماشية على حل شعرها ، في مقابل المحجبة وهذا غير صحيح أبدا!!
ويجمع الفائزات من مصر الجمال الطبيعي والالتزام الأخلاقي وحب إسلامنا الجميل ، والجدية في العمل ، ولكل منهما قصة كفاح رائعة ، وظروف صعبة جدا وتحديات تغلبن عليها حتى حصلن على أكبر جائزة عربية في الصحافة.. ألف مليون مبروك .

السبت، 7 أبريل 2018

ست الكل :وضعت فلوسها في حساب زوجها فتزوج عليها!!


قلت لك من قبل أن إسلامنا الجميل كان أول من أعطى للمرأة ذمة مالية مستقلة عن زوجها ، ورفض التقاليد الأوروبية بأن تنسب إلى زوجها فيقال حرم فلان! بل لها شخصيتها الكاملة المستقلة ، وهذه الحقوق ظلت في معظم الأحيان كلام نظري وحبر على الورق في بلاد الشرق حيث تصطدم مباشرة بعقلية سي السيد الذي يرفض أن تكون زوجته شريكة لحياته بل يريدها تابعة له تخدمه وتسمع الكلام!
ويدخل في دنيا العجائب أنك تجد أحيانا زوجة تقوم باختيارها بوضع فلوسها وتحويشة العمر في حساب زوجها أو في حساب مشترك بينهما.. وذلك من فرط حبها له!! وتذكرت الحكمة القائلة : من الحب ما قتل، فإن ما تفعله مخاطرة كبيرة ، فالغرام والهيام عاطفة غير مضمونة والحب قد يتراجع ، فلماذا لا تضع ما تملكه في حسابها المستقل، واسلامنا الجميل أعطاها هذا الحق؟؟فإذا لم تفعل ذلك "فذنبها على جنبها" كما يقول المثل العامي لان الزوج قد يسيئ استخدام أموالها في مشاريع فاشلة ، بل أنه حدث أكثر من مرة أن تزوج عليها بفلوسها!! فاحترسوا يا نساء من تقلبات الزمان وغدر الأزواج ، وحبك لشريك العمر لا يتعارض مع كونك حريصة على أن تكون لك ذمة مالية مستقلة فلا تختلط فلوسك بفلوسه. 

الخميس، 5 أبريل 2018

عجائب عبد القدوس -الإستفتاء على الرئاسة ينتهي بصفعة لحرية الصحافة



لعلك لاحظت أنني لم أقل الإنتخابات الرئاسية ، بل كان مجرد استفتاء هزلي لا قيمة له نتائجه معروفة مقدما. ومنذ الآن بدأ الكلام على حق السيسي أن يحكم مدى حياته، ورأينا أشخاص أصحاب وزن سياسي مثل الدكتور مصطفى الفقي وعماد الدين أديب يطالبون بتعديل الدستور ليتوافق مع مصلحة الديكتاتور! والمهم أن المهزلة التي تكررت في مصر عديد من المرات ومن مظاهرها الرقص والتطبيل ونفاق من يحكمنا انتهت بأمر غير متوقع حيث تلقت الصحافة صفعة على وجهها وقام المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام وهو هيئة حكومية يرأسها مكرم محمد احمد المعروف بعداءه لثورة يناير بتوقيع غرامة قدرها 150 ألف جنيه على المصري اليوم لنشرها عنوان تتهم فيه الدولة بحشد الناخبين في الإنتخابات وهو ما أغضب اللجنة المسئولة عن الاقتراع وكذلك اتهام الجريدة بالسخرية من المنافس الكومبارس للسيسي! وتم إحالة رئيس التحرير إلى التحقيق دون سماع أقواله وهو ما يتنافى مع أبسط مبادئ العدالة!
ولقي الموقع الإلكتروني مصر العربية جزاء أشد وانكى ، فلم يكتفي النظام الحاكم بتغريم صاحبه بل تم القبض عليه وهو الصديق العزيز عادل صبري وتهمته كما قال العاملين معه ترجمة ما نشرته الصحف الأجنبية عن مهازل الاستفتاء على السيسي خاصة النيويورك تايمز ونشرها في موقعه!! وما جرى لا يحدث في أي دولة محترمة ، ولكن هذا طبيعي في بلادي التي أحكم الاستبداد الخناق على صحافتها وحرية الرأي بها. وهناك أكثر من هيئة مخصصة لذلك أحدهما برئاسة مكرم محمد احمد ، والثانية تسمى بالهيئة الوطنية للإعلام تملك الصحف الحكومية ويراسها كرم جبر ومعروف بعداءه لثورة يناير ، وكان قد تم فصله مع مكرم بعد ثورتنا من المؤسسات الصحفية التي يرأسها كل منهم.
وأخيرا أقول لك أن جريدة المصري اليوم التي اشتهرت بأنها جريدة ليبراليه معروفة بشجاعتها فقدت اليوم كثيرا من استقلالها، العديد من كتابها المعارضين للاستبداد السياسي تم منعهم من الكتابة، وهي حريصة على "السير جنب الحائط" كما يقول المثل العامي خاصة بعد القبض على صاحب الجريدة وابنه واقتحام بيوتهم! ورغم حرص الصحيفة على عدم اغضاب الحكومة ألا أنها لم تسلم من بطش الحكم البوليسي الجاثم على أنفاسنا.. عجائب.
x

عجائب عبد القدوس -شم النسيم.. يا شيخ اتقى ربنا


إنه أقدم عيد مصري ، عرفته بلادي من زمان جدا ، فهو موجود من أيام الفراعنة ، وله شعبية واسعة ويحتقل به الجميع الفقراء والاغنياء كل بطريقته.
وأكثر من مرة قرأت تصريحات للمتشددين الذين ينكدون علينا حياتنا بأن شم النسيم حرام وأرفض ذلك بقوة وأقول لكل من يفتي بذلك يا شيخ اتقى ربنا!
وعندي ملاحظات حول تلك الحرمة المزعومة..
أولا : حرام كلمة واسعة جدا عند هؤلاء تكاد تنافس السلام عليكم ، وهي الأصل عندهم بينما الحلال أمر استثنائي : وعلشان تدخل الجنة عليك طلاق الدنيا بالثلاثة وقد كذبوا.
ثانيا: تعلمت من إسلامنا الجميل أن الحرام في ديننا لا تطلق إلا بناء على أدلة قاطعة، ولا تقال "عمال على بطال" بالتعبير العامي ودون أي تفرقة بين الحرام والمكروه!
ثالثا: يقولون عن شم النسيم أنه بدعة لا يعرفها أهل الإسلام!! والبدعة تقال في الأمور الدينية ، يعني من يحاول أن يدخل على الدين ما ليس فيه، ولم يقل أحدا أبدا أن شم النسيم عيد ديني!  بل هو خاص بالمصريين وتقاليدهم ولا صلة له بالدين.. والمسلمون احترموا دوما تقاليد البلاد التي اعتنق أهلها الإسلام ، مالم تتعارض مع تعاليم الدين.
رابعا: وأخيرا من حقنا كمصريين الاحتفال بهذا العيد وغيره من الأعياد مع ضرورة مراعاة الآداب والأخلاق العامة التي تدعو إليها تعاليم السماء. 

ست الكل :هل تريد تطبيق تلك العقوبة السعودية في مصر!


قانون جديد فريد من نوعه بدأ سريانه في السعودية ضمن الإجراءات الاجتماعية لتحديث البلاد! والتشريع الصادر هدفه كما قيل الحفاظ على الأسرة ويقضي بالتصدي للازواج الذين يتجسسون على هواتف زوجاتهم النقالة، وكذلك الزوجات التي تفتش وراء زوجها في هاتفه!! فإذا ثبت ذلك فإن المتهم معرض للسجن سنة أو غرامة تزيد على نصف مليون ريال يعني أكثر من مائة ألف دولار ، وتلك العقوبة هدفها كذلك الحفاظ على الحياة الخاصة للأفراد!  وقد أثار هذا التشريع ضجة كبيرة واعتراض شديد من جانب "الرجالة" بالذات.
وأسأل حضرتك هل توافق على تطبيق تلك العقوبة السعودية في بلادي؟ أظن أن البعض سيوافق على ذلك لان من يتجسس على أقرب الناس إليه يسنحق "قطم رقبته" بالتعبير العامي ، وهناك من يقول :"الغيرة وحشة" وهي تؤدي أحيانا إلى سلوك "مش مضبوط" مثل الحالة التي نحن بصددها!  والمسامح كريم، وبلاش فضايح وجرجرة الأزواج إلى المحاكم.. فما رأيك أنت ؟

صورة من قريب:صورة من قريب : السفير إبراهيم يسري : الدبلوماسي الثائر.




* نجح في الحصول على حكم تاريخي بوقف تصدير الغاز المصري إلى إسرائيل.
* ما هي البلاوي السبعة التي تحيط بمصر في المرحلة المقبلة.
* كلمة قالها له والده بعد ثورة يوليو ولم ينساها أبدا.


إبراهيم يسري دبلوماسي غير تقليدي بالمرة جدير بأن يطلق عليه لقب السفير الثائر ، وهو بالتأكيد مختلف عن أقرانه ، والمعروف أن كل من يعمل بالخارجية يبدو متحفظا ونادرا ما يدلي بآراءه في أحوال بلده حتى بعد احالته إلى المعاش فهو يرفع شعار الصمت من ذهب! لكن سفيرنا الثائر مختلف ، وبيته كان قبله للوطنيين والمعارضين أيام مبارك ، وأنا شخصياً ذهبت إلى هناك أكثر من مرة لحضور اجتماع لقوى المعارضة ، وصديقي العزيز السفير إبراهيم يسري دخل إلى قلب الحياة الوطنية من أوسع الأبواب عندما قام برفع دعوى قضائية أمام مجلس الدولة ضد وزارة البترول ورئيس مجلس الوزراء ووزارة المالية لإلغاء صفقة تصدير الغاز المصري لإسرائيل التي ابرمت في 30 يونيو عام 2005 ، وكان منسق حملة لا لبيع الغاز للكيان الصهيوني وحصل على حكم لصالحه. وهو حاليا من أشد المعارضين للاستبداد السياسي ، وشارك في إنشاء عدة كيانات ثورية بغرض التصدي لما هو قائم ، لكن الحكم البوليسي عصف بها جميعا وهو مهدد بالاعتقال في أي لحظة وتلقى أكثر من رسالة تهديد تطالبه بوقف نشاطه، لكنه مستمر في نضاله دون توقف.. تعالوا معي نتعرف عليه عن قرب.

   
(إبن الوز عوام)

وصاحبي شرقاوي من الشرقية تجاوز الثمانين من عمره ، فهو من مواليد الثامن من يونيو عام 1935م والده من علماء الأزهر وتلاميذ الشيخ محمد عبده ، شارك بفاعلية في ثورة 1919م.. يقول إبراهيم يسري : تأثرت كثيرا بوالدي يسري سيد حسين عبدالرحمن السهيلي، وأنا أكبر أبناءه الخمسة وفي طبيعتي بعض صفات الوالد..  التدين، الثائر ، الرافض للظلم ، وحب الوطن بطريقة إيجابية ، فأنا أحمل هموم بلدي، ولا أرفع شعار وأنا مالي واكتفي بحياتي الخاصة.

   
(مدرسة الزمن الجميل)
ولا ينسى السفير إبراهيم يسري مدرسة الزقازيق الثانوية ، ومدرسته في الزمن الجميل مختلفة جذريا عن مدارس هذه الأيام ، كانت هناك ملاعب واسعة والعديد من وسائل الراحة، ومدرسون بحق وحقيقي ، ولم تكن هناك دروس خصوصية ، وكان المدرس مسئول عن كل الطلاب وكثيرا ما يكون بمثابة الأب الروحي لهم، ولا يكتفي بإلقاء درسه، بل يناقشهم في أحوالهم ويتحدث معهم عن مشاكل مصر ويعطيهم دروسا في الوطنية ، وقد تأثر خاصة باستاذ التاريخ واللغة العربية.

   
(أساتذة لا ينساهم)

وعن ذكرياته في الجامعة يقول السفير إبراهيم يسري ، دخلت حقوق عين شمس عام 1952، وكانت في عز شبابها"باساتذة طازة" قادمين توا من الخارج ، وأتذكر منهم بكل خير أستاذ الاقتصاد الدكتور حلمي مراد، والقانون الدولي الأستاذ محمد حافظ غانم، والقانون المدني الدكتور عبدالحي حجازي ، وربنا يرحمهم جميعاً ، وفضلهم لا ينسى وكانت لكل منهم ميزات عدة، ويجمعهم العلم الغزير والهيبة والاحترام والشخصية القوية والوطنية الصادقة.
 
 
(العسكر في الخارجية)

وسفيرنا التحق بوزارة الخارجية عام 1957 بعد امتحان اجتازه بنجاح ، والمؤسف أنه في ذلك الوقت بدأ التحاق ضباط الثورة من المرضي عنهم بالخارجية مكافأة لهم على إخلاصهم ، فتراجعت الكفاءة وتقدم الولاء، وضاعت القدوة والمثل العليا، ومع ذلك فإن السفير إبراهيم يسري الذي بدأ من أول السلم أستطاع أن يشق طريقه بنجاح كبير، ووصل إلى أعلى المناصب بالخارجية سفيرا بالدرجة الممتازة. وقد احيل إلى المعاش عام 1995 بعد بلوغه السن القانونية ، وخلال هذه الفترة التي اقتربت من الأربعين عام خدم في العديد من الدول مثل الجزائر ومدغشقر ورومانيا وبريطانيا والهند ، ورأس المحكمة الإدارية لمنظمة الوحدة الأفريقية من عام 1983 إلى عام 1985، ودوره كبير كذلك في مفاوضات طابا حيث رأس اللجنة الفنية ، وكان مديرا عاما للإدارة القانونية والمعاهدات واوكلت إليه عقد العديد من الاتفاقيات الدولية ، وقام بتدريس القانون الدولي بالمعهد الدبلوماسي وشارك في وضع امتحانات تلك المادة بالخارجية المصرية ، وكان خلال سنوات عمله يلقي الكثير من المحاضرات ويشارك في الندوات التي تتناول قضايا سياسية أو قانونية.
   
(نشاط واسع بعد المعاش)

ولم يعتزل صديقي السفير إبراهيم يسري الحياة بعد احالته إلى التقاعد ، بل بدأ نشاطا واسعا، فقد عمل بالمحاماة واشتهر بأنه محامي محترم ، وقام بإلقاء العديد من المحاضرات ، وكتابة المقالات وله أكثر من ألف مقال منشور في مختلف الصحف والمجلات ، وأصدر عدة كتب أولها عن أزمة الجامعة العربية وكيفية تطويرها وكتاب آخر عن الغزو الانجلو سكسوني للعراق، وهناك كتاب عن الأصول الجديدة لإدارة علاقات مصر الخارجية. والذي لا يعلمه الكثيرون أن صديقي العزيز عنده موهبة في الكتابة الأدبية قام بتنميتها وتأصيلها، فدرس السيناريو في معهد متخصص بذلك في القاهرة واستكمل تلك الدراسة في كاليفورنيا ، وأصدرت له دار الهلال عمل درامي عنوانه رجل وأربع نساء يتحدث فيها عن فترة عبدالناصر وله أعمال أخرى مثل "الأذن تعشق" ،و " قلب من حجر " ،و"المراهفة بعد الستين" ، و"نور الحياة" ،و "عالم مزيف" ،وغير ذلك.
     
(مصر وبلاوي سبع!!)

سألته عن المستقبل فأجاب : بلادنا تحيط بها بلاوي عدة، أولها الاستبداد السياسي الجاثم على أنفاسنا ، وآخر مظاهره هذا الإستفتاء الهزلي لرئاسة الجمهورية فلا يمكن أن يسمى بانتخابات ، والاوضاع الاقتصادية المتدهورة وارتفاع الأسعار في كافة الخدمات والسلع الأساسية ، وتصدير الغاز للعدو الصهيوني والاتفاقيات السرية مع بني إسرائيل التي لا نعلم عنها شيئا ، والقضية الفلسطينية خاصة بعد ضياع القدس، والآثار المترتبة على بناء سد النهضة وضياع تيران وصنافير، والاتجاه إلى التنازل عن أراضي جديدة في سيناء بحجة إقامة مشروع سياحي ضخم بتمويل سعودي والشعب آخر من يعلم بتفاصيله.

   
(شكرا شريكة العمر)

سألته عن حياته الخاصة ، فبدا عليه التأثر وهو يقول : توفيت منذ عدة سنوات ، وهي أبنة خالتي، وفضلها كبير على اسرتنا وكانت تحيطنا دوما بالحب فشكرا لها، وقد أنجبت لي أجمل ما في حياتي وكلهم للأسف يعيشون بالخارج ، أبني دكتور رمد في واشنطن ، وابنتي محامية في كاليفورنيا ، وابنتي الثانية تعيش في دبي وحاصلة على الدكتوراه في علم النفس ، وأخرى متزوجة من سفير، وكلهم من الناجحين والحمد لله وهذا من فضل ربي.
واختتم السفير إبراهيم يسري حواره معي بمفاجأة.. تتمثل في كلمة قالها له والده بعد ثورة يوليو عام 1952 يا بني.. إذا وصل العسكر إلى السلطة فلن يتركوها أبدا.. وبعد أشهر قليلة مات والدي، وواضح أن كلمته كانت صحيحة وصادقة. 

الأربعاء، 4 أبريل 2018

بالي مشغول :د. محمد حسن خليل: مشاكل قادمة في دراسة الطب وعلاج المواطنين


هذا الرجل إن كنت لا تعرفه فإنني أقدمه لك كرائد للتأمين الصحي في بلادنا.. يعني أكبر متخصص في كيفية علاج المواطنين بالمجان أو بأسعار رمزية.. إنه الدكتور محمد حسن خليل.. سألته عما يشغل باله فقال النظام الجديد في كليات الطب أراه بلوى على الطلاب.. فالدارس لهذه المهنة الصعبة يمكث ست سنوات حتى ينتهي من دراسته لكنه لا يبدأ في ممارسة مهنته ويعترف به كدكتور إلا بعد سنة الامتياز!! والنظام الجديد جعلها سنتين مما يزيد العبء على الطالب الذي يريد أن يأخذ وضعه في المجتمع كطبيب.
وهناك بلوى أخرى تتمثل في أن نظام الدراسة الجديد لن يراعي خصوصية المجتمع المصري والأمراض المتوطنة ببلادنا ، بل سيدرس الطالب المقررات العالمية الموجودة بكليات الطب بالخارج وهذا بالطبع خطأ فادح ، وعلى الأقل يجب الجمع بين الحسنيين.
وعن نظام التأمين الصحي الجديد يقول رائد هذا المجال الدكتور محمد حسن خليل إن تطبيقه سيبدأ في يوليو القادم بمحافظة بورسعيد وبالرغم من إيجابيات القانون الجديد ألا أن به أكثر من عيب كبير، فهو يزيد التكلفة على المواطنين بما يصل إلى 2500 جنيه من تكلفة التحاليل والاشعة والادوية، كما أن تطبيقه على كل أنحاء الوطن يستغرق مدة طويلة جدا ، فهو لن يطبق في القاهرة مثلا إلا بعد خمسة عشر عاما يعني في عام 2030 يعني في المشمش!! 

الاثنين، 2 أبريل 2018

ست الكل :آية قرآنية غريبة جدا ورائعة لحضرتك!


أراهن أن عنوان مقالي أثار دهشتك وأنت تتساءل : هل يوجد في القرآن عجائب وغرائب ؟؟ وما هي تلك الآية التي تراها غريبة جدا وفي نفس الوقت فهي أمر رائع لبني آدم.
ومن فضلك أقرأ بتروي تلك الآية القرآنية التي جاءت في أواخر سورة يوسف :"حتى إذا إستيئس الرسل وظنوا أنهم قد كذبوا جاءهم نصرنا". وقد تسألني : وما هو الملفت للنظر في هذه الآية ؟ الإجابة :"حتى إذا إستيئس الرسل" ولم يقل مثلا حتى إذا إستيئس المؤمنون بل الرسل!! وهذا أمر غريب بالطبع.. واتساءل: أزاي الرسول يصيبه اليأس ويقول مفيش فايدة في هؤلاء الناس وهو المرسل من السماء والمفترض أن يعيش دوما بالأمل.. هذا دليل أن دعوته تواجه أزمة شديدة واوضاعه بالغة السوء ، وهنا تتدخل السماء بعدما تنتهي كل أسباب النجاح والاخذ بالأسباب التي في يد البشر..
وتلك الآية أراها رائعة لحضرتك! والسبب أن كل منا عنده مشاكل وأحيانا تصل إلى بلاوي، والآية القرآنية تقول لك: إياك واليأس.. ربنا موجود وقادر على التدخل لإنقاذك مهما كانت الصعوبات التي تواجهها!! وهذا تأكيد لتلك الحكمة التي تقول :"اشتدي يا أزمة تنفرجي" ! أو إذا اشتد الظلام فهذا دليل على قرب طلوع الفجر.. أليس كذلك ؟ 

الأحد، 1 أبريل 2018

ست الكل :ذمتها المستقلة لا تعجب سي السيد!!


إسلامنا الجميل أول من سمح لسيدتي أن تكون لها ذمة مالية مستقلة عن زوجها ، ورفض أن تنسب لزوجها كما نرى عند الخواجات فتقال حرم فلان، وتعرف في المجتمع بهذا اللقب بل أصر أن تكون ست الكل ، واعطاها شخصيتها ، وان تتم مخاطبتها باسم عائلتها وليس عائلة الزوج. وكل تلك الحقوق ظلت مجرد حبر على الورق في بلاد الشرق حيث أنها تصطدم مباشرة بعقلية سي السيد!! وتراه يرفض أن تكون زوجته شريكة لحياته بل يريدها أن تكون تابعة له وتسمع الكلام!! ومش معقول أبدا إتباع التعاليم الإسلامية بأن يكون لها شخصيتها المستقلة المتميزة ، وفلوسها ملك لها تضعها باسمها في البنوك وتتصرف فيها كما تشاء ! فهذا تمرد مرفوض واموالها يجب أن تكون جزء من أمواله لأنها كلها ملك له!! والغريب أن سي السيد بعد هذا كله يدعي أنه مسلم جدا ويؤدي الفرائض الدينية كأفضل ما يكون!! والنتيجة النهائية بين ما ينص عليه الدين الإسلامي وواقع المسلمين هو التخلف، ورأينا الحضارة الغربية تعطي للمرأة حقوقها بينما في بلاد الشرق مكبلة بقيود عدة، ومحرومة مما نصت عليه تعاليم الدين والسبب عقلية سي السيد.. عجائب. 

السبت، 31 مارس 2018

عجائب عبد القدوس -بيان بشأن الإنتهاكات التي يتعرض لها الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح في محبسه


تطالب أسرة الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح بوقف كافة الإنتهاكات التي يتعرض لها دكتور أبو الفتوح في محبسه في سجن مزرعة طره، والتى تضر بشدة حالته الصحية بما يعرّض حياته للخطر. وفي الوقت ذاته نحمّل النظام الحالي المسئولية الكاملة والمباشرة عن سلامة دكتور أبو الفتوح على كافة المستويات. ونؤكد على أننا سنقوم بإتخاذ كافة الإجراءات القانونية إزاء هذه الإنتهاكات الصارخة لحقوقه الدستورية والقانونية داخل محبسه،  والتي تتخلص في التالي:

- الحبس الانفرادي في زنزانة شديدة السوء تضر بشدة حالته الصحية، مساحتها ٢*٣متر  فقط تشمل دورة المياه، وتم الرفض بتعنت شديد كافة الطلبات المتكررة بتحسينها وتجهيزها  أو نقله إلى زنزانة أخرى أفضل، علما بأنه قد أبلغ هيئة دفاعه أن هناك أماكن متاحة في نفس العنبر الذي يُحتٓجز به حالتها أفضل بكثير، إلا أن هناك تعنت واضح في الإستجابة لطلبه. 
- لديه ساعة خروج واح فقط يوميا والتي تتم في ممر الزنازين للعنبر ذاته الذي يُحتجز فيه دون الخروج منه، في مساحة محدودة للغاية، ويتم خلالها عزله تماما وغلق كافة الزنازين الأخرى على كافة سجناء العنبر ذاته لمنع أي تواصل معه بأي صورة.
- يتم رفض إدخال كافة الإحتياجات الأساسية الضرورية من الملابس والمستلزمات الشخصية والطعام والأدوية الغير متوفرة بصيدلية السجن، وكافة الإحتياجات التي قمنا بالفعل بتسليمها من قبل في أكثر من مرة تم حجزها ولم تصله مطلقا، وعلمنا أنه تم حجزها داخل السجن دون تسليمها له. وفي الوقت ذاته يتم رفض طلبه بتوفيرها على حسابه الشخصي عبر إدارة السجن.
- تم رفض العرض الطبي لحالته الصحية ورفض نقله إلى المستشفى، وعدم الإعتداد مطلقا بكافة التقارير الطبية التي تقدمنا بها إلى النيابة.
- يُمنع من إدخال أية كتب أو صحف أو مجرد ورقة وقلم.
-  ولا تزال الزيارة ممنوعة عنه للأسرة ولهيئة دفاعه.


معرّة الظُّلم على من ظٓلٓم  .. وحُكم من جٓارٓ على من حٓكٓم 
وإن ما أُخذْت زوراً به .. براءة الصّدق وغرّ الشّيم 
وما على النّور إذا سطروا .. عليه عيباً بمداد الظّلم 
وفتية إن تتنور تجد .. زيّ قضاة لبسته خدم
هموا بأن ينتقصوا في الورى .. خلقاً عظيماً فسما واستتم 
وحاولوا أن يصمّوا فاضلاً .. بما أبى الله له والكرم 
فسوّدوا أوجه أحكامهم .. وابيض وجه الفاضل المُتّهم 
   
عاشت مصر آمنة، حرّة، ومستقلّة ..

الخميس، 29 مارس 2018

ست الكل :الشيخ الغزالي ومفاجاة مارجريت تاتشر!


أخبرت حضرتك من قبل أن علماء إسلامنا الجميل كان لهم وجهة نظر في حديث نبي الإسلام عليه الصلاة والسلام :"خاب قوم ولوا أمرهم أمرأة". رفضوا تعميمه ليشمل كل العصور ويكون قاعدة عامة وأكدوا على ضرورة أن يقتصر هذا الكلام على المناسبة الخاصة التي قيل فيها لا يتعداها.
وإمام عصره الشيخ محمد الغزالي له رأي واضح في هذا الموضوع يقول : المرأة دورها الأساسي في الحياة وهي الأمومة وتربية أولادها ورعاية بيتها، وبعد ذلك من حقها العمل في شتى المجالات! ويضيف قائلا : هناك أعمال شاقة لا تصلح لها المرأة إلا استثناء مثل قيادة الطائرات والدبابات ، والأعمال المدنية الصعبة التي لا يصلح لها إلا الرجال بالدرجة الأولى. وقيادة الدول من هذه الأعمال ، والتاريخ قديما وحديثا يؤكد أن المرأة في هذا المجال استثناء ، والقرآن الكريم أشار إلى إحداهن واشاد بها وهي ملكة سبأ. وفي عصرنا الحديث تجد أن سيدتي لم تصل حتى هذه اللحظة إلى قيادة دول تقوم بتدليل المرأة مثل أمريكا وفرنسا وإيطاليا ، وما زال الرجال يحتكرون هذا المنصب. ودول أخرى نجحت المرأة في كسر هذا الاحتكار وعلى رأسها بلاد الإنجليز حيث رأينا مارجريت تاتشر تصل إلى منصب رئيس الوزراء وتقود شعبها بنجاح ، واشتهرت باسم المرأة الحديدية. ويقول الشيخ الغزالي ردا على هؤلاء المتشددين الذين يرفضون حكم المرأة.. "مارجريت تاتشر" أراها أشرف من حكام العرب! فهي تحكم بلادها بالعدل والحرية وتحترم حقوق الإنسان.. بينما يظن معظم هؤلاء الذين يحكمون بلاد العرب أنهم مبعوثوا العناية الإلهية!! والواحد منهم يظن أنه جاء في الوقت المناسب لإنقاذ بلاده وفعل ما لم يفعله أحد من قبل ، فهو الزعيم الملهم ودوما يفوز بنسبة 99% من الأصوات ، وكلمته لا يردها أحد فهو فوق القانون وكل سلطات الدولة الأخرى ونظامه يقوم على القهر والظلم ولا مكان في بلاد أمجاد يا عرب أمجاد للديمقراطية والمعارضة وحقوق الإنسان!!
ويتساءل الشيخ الغزالي : أيهما أقرب إلى النظام الإسلامي.. حكم مارجريت تاتشر أم حكم الحكام العرب.. الإجابة معروفة. 

الأربعاء، 28 مارس 2018

بالي مشغول : عبدالخالق فاروق : احترسوا.. موجة جديدة من غلاء الأسعار قادمة



عبدالخالق فاروق خبير اقتصادي حائز على جائزة الدولة التشجيعية مرتين وله أكثر من خمسين كتاب عن أحوال بلدنا السيئة ، ودوما يتحدث بالأرقام منذ أن تصدى لاستبداد السادات وحتى النظام الحالي. سألته عما يشغل باله فقال بتلقائية : إرتفاع الأسعار التي قصمت ظهر الطبقة الوسطى وأنا واحد منهم.. وأقول لكل قارئ احترسوا.. موجة جديدة من غلاء الأسعار قادمة بعد انتهاء انتخابات الرئاسة تنفيذا للأتفاق بين الحكومة وصندوق النقد الدولي.
قلت له : لكن رئيس الوزراء يقول أن الاقتصاد المصري عبر مرحلة الخطر واجتاز عنق الزجاجة ودخل في منطقة الأمان.. أجاب ساخرا من هذا القول قائلا : هذا غير صحيح أبدا ، والأرقام تكذبه فالدين الخارجي بلغ 83 مليار دولار غير 25 مليار دولار أخرى من أجل إقامة محطة الضبعة النووية ، أما الدين الداخلي فقد وصل إلى مبلغ خرافي وهو 5.3 مليار جنيه..
ويضيف عبدالخالق فاروق قائلا : يشغل بالي انتخابات الرئاسة التي جرت فهي "مسخرة" ومهزلة بكل المقاييس أساءت إلى سمعة بلادي في العالم الحر ويشغلني كذلك علاقات النظام الحاكم المتميزة مع العدو الصهيوني والتي لا نعلم عنها شيئا وأنا زعلان جدا من ضياع تيران وصنافير، ويقلقني جدا التنازل عن ألف كيلو متر جديدة في جنوب سيناء بحجة إقامة مشروع سياحي ضخم بأموال سعودية. 

الثلاثاء، 27 مارس 2018

ست الكل :نساء زي الفل نجحن في حكم شعوبهم



هناك حديث صحيح لنبي الإسلام عليه الصلاة والسلام يقول فيه :"خاب قوم ولوا أمرهم أمرأة :.. وهذا الحديث قيل في مناسبة خاصة ووقع العديد من علماء الإسلام في خطأ فادح حين قاموا بتعميم هذا الحديث وإطلاقه ليشمل كل العصور.. وأدي هذا إلى وجود تناقض بين هذا الكلام وواقع التاريخ.. بريطانيا العظمى مثلا بلغت ذروة مجدها في عهد الملكة فيكتوريا في القرن التاسع عشر الميلادي و"مارجريت تاتشر" أول أمرأة تشغل منصب رئيس الوزراء في عهد الملكة إليزابيث ، وكانت ناجحة وحازمة في إدارة شئون الدولة لدرجة أنهم أطلقوا عليها لقب المرأة الحديدية ، ودخلت في حرب مع الأرجنتين ، واستطاعت هزيمة الجنرالات الذين يحكمون تلك البلاد والذين احتلوا جزر "فوكلند" الانجليزية ، وهزيمتهم كانت السبب في سقوطهم وعودة الديمقراطية من جديد إلى بلاد "ميسي ومارادونا" ..وانجيلا ميركيل تحكم ألمانيا منذ أكثر من عشر سنوات ، وقد اختارها الشعب لفترة جديدة لحكم البلاد، وهذا أمر لا تجده إلا نادرا في أوروبا. وإذا انتقلنا إلى بلاد الشرق نجد أن "ميجاواتي سوكارنو" أنقذت بلادها من حرب أهلية دامية باندونيسيا ، "وبنازير بوتو" تولت منصب رئيس الوزراء قبل اغتيالها في باكستان ، و"انديرا غاندي" بالهند استطاعت هزيمة جنرالات باكستان بعد الحرب التي قامت بين الدولتين عام 1971.
وعلماء إسلامنا الجميل وعلى رأسهم أستاذي وإمام عصره الشيخ محمد الغزالي يرفضون تعميم الحديث الشريف ، ويؤكدون على حق المرأة في تولي القيادة حتى أثبتت كفاءتها مثلها مثل الرجل ، والحديث النبوي الشريف يجب أن يقتصر على المناسبة الخاصة التي قيل فيها، وفي القرآن الكريم تجد سورة اسمها الروم وبدايتها تؤكد انتصار هؤلاء المسيحيين على أهل الوثنية من الفرس قبل أن يتحقق هذا النصر ب كانت الغلبة في ذلك الوقت للفرس.. لكنهم هزموا بعد ذلك وقتل قائدهم ، ولم يجد الفرس من يصلح للقيادة، فجاءوا بفتاة صغيرة السن ووضعوها على رأس الدولة وكل ما تتميز به أنها تنتمي إلى الأسرة الحاكمة ، وعندما علم سيدنا محمد بهذا الأمر سخر منهم قائلا :"خاب قوم ولوا أمرهم أمرأة" !! ولم يكن يدري أن هناك من أتباعه من سياخذون هذا الكلام لوضع قاعدة عامة تمنع حواء من تولي المناصب القيادية.. وهذا خطأ فادح. 

عجائب عبد القدوس -لويس جريس.. إنسان جميل لا يعرف التعصب


في أقل من شهر فقدت مؤسسة روزاليوسف أثنين من اعمدتها.. مديحة عزت، وكانت مديرة مكتب جدتي روزاليوسف لفترة ومن أصدقاءها المقربين ، وبالأمس رحل لويس جريس رئيس تحرير مجلة صباح الخير لسنوات، وكانت علاقته وثيقة بحبيبي أبي ، وإذا أردت وصفه فيكفيك كلمتين وبس : "إنسان جميل'' ، وهذا التعبير له معنى واسع ، تجد قلمه محترم لا ينافق أو يرقص على أنغام كلماته لأهل السلطة كما يفعل غيره مما تصفهم أجهزة الإعلام بكبار الصحفيين ، لكنهم عند القارئ صفر على الشمال.. عرفته بحكم اتصاله باسرتنا لسنوات، وقمت باستضافته في صالون إحسان عبدالقدوس ليتحدث عن والدي والمدرسة الصحفية التي تربى فيها ، وتميز الراحل بأنه إنسان رقيق وحبوب ونموذج للقبطي الحلو الذي لا يعرف التعصب وعلاقته واسعة بالجميع، ربنا يرحمه وإن شاء الله يبدأ حياة جديدة بعد موته أجمل من هذه الدنيا الفانية. ويكون أسعد حالا من هذه الدنيا الفانية عند رب العالمين. 

الاثنين، 26 مارس 2018

عجئب عبد القدوس -عشرة أسباب في رفضي الإستفتاء على الرئاسة


هناك أسباب عدة تدفعني إلى رفضي مهزلة الإنتخابات الرئاسية أستطيع تلخيصها في نقاط محددة :
1- عيب تسميتها بالانتخابات ، وما يجري استفتاء لا قيمة له بعدما تم إغلاق الأبواب أمام أي منافس حقيقي وتأميم الحياة السياسية.
2- هذا الإستفتاء أساء إلى بلادي في الخارج أبلغ إساءة فالعالم الحر يراها مهزلة بكل المقاييس! وتشويه سمعة الوطن سبب ثاني يدفعني لرفض ما يجري.
3- ومن أهم الأسباب في رفضي للسيسي الإنتهاكات المروعة لحقوق الإنسان وأنا شاهد عليها باعتباري عضوا في المجلس القومي لحقوق الإنسان وتفاصيل ذلك عديدة، والنظام البوليسي الذي يحكمنا هو الأسوأ في تاريخ مصر.
4- عسكرة المجتمع ، ففي عهد هذا الحاكم خرج الجيش عن مهمته الأساسية ، ورايناه يتدخل في أعمال هي في صميم المجتمع المدني ، وهذا ما حدث في عهد عبدالناصر حين رأينا الضابط الموالين له على رأس شركات القطاع العام والشركات الخاصة التي تم تأميمها وسرقتها من أصحابها.. وانشغال الجيش بمهام أخرى أدى إلى كارثة عام 1967 واليوم نرى الإرهاب قد استفحل.
5- "تيران وصنافير" أرضنا التي تنازل الإستبداد عنها للسعودية ، والكلام يدور حاليا حول التنازل عن ألف كيلو متر جديدة في جنوب سيناء بحجة إقامة مشروع سياحي ضخم بأموال سعودية.
6- العلاقات المتميزة مع العدو الصهيوني ، وكثير من الاتصالات والاتفاقات تتم سرا من وراء ظهر الشعب المصري.
7- إرتفاع الأسعار الذي قصم ظهر الطبقة الوسطى وقام بتحويلهم إلى فقراء.. وهناك ارتفاعات جديدة للأسعار قادمة بعد انتهاء المهزلة الرئاسية. فضلا عن الخدمات السيئة في مجالات حيوية مثل التعليم والصحة.
8- المشروعات الكبرى ذات التكاليف الباهظة التي تتم بإدارة الحاكم المنفرد ودون استشارة المجتمع المدني مثل تفريعة قناة السويس الجديدة ، وبناء عاصمة إدارية ، وكلها مشروعات غير عاجلة والبلايين التي أنفقت عليها كان يجب أن تذهب إلى الخدمات المتردية التي تقدم للناس.
9- اقتصادنا المتردي وقد تدهور في عهد السيسي تدهورا خطيرا، والديون الخارجية تبلغ حاليا 83 مليار دولار فضلا عن أكثر من ثلاثة تريليون جنيه دين داخلي.!!
10- الفساد وما أدراك ما هو في بلادي ،"فهو للركب" بالتعبير العامي يضاف إلى ذلك المشروعات الضخمة للقوات المسلحة في مختلف مجالات الحياة المدنية ، والتي تعتبر سرا من أسرار الدولة ولا نعلم عنها شيئا. وهذا مخالف بالطبع لمبدأ الشفافية.. أليس كذلك ؟