الخميس، 22 فبراير 2018

صورة من قريب: المهندس يحي حسين عبدالهادي: أعيش أعظم قصة حب.


صديقي المهندس يحي حسين عبدالهادي من رموز المعارضة الوطنية في بلادي وهو في الأصل ضابط سابق بالقوات المسلحة خدم فيها ما يقرب من خمسة عشر عاما ، لكنه يختلف عن كل ضباط الجيش الآخرين حيث أنه في قلب الحياة السياسية وهو يشغل حاليا المتحدث الرسمي للحركة المدنية الديمقراطية التي تضم ثمانية أحزاب و 150 شخصية عامة ، وكان دوره كبيرا في حركة"كفاية" والجمعية الوطنية للتغيير ، ولا لبيع مصر حيث كان منسقها العام. 
        يا سلام على الوطنية.     
قلت له : أنت ضابط سابق في الجيش، فما الذي دفعك إلى الحياة السياسية وجعلك من أبرز رموز المعارضة الحقيقية في بلادي ؟ 
أبتسم صاحبي أبتسامة واسعة وهو يتذكر الماضي الجميل قائلا كنت دوما من المتفوقين في الدراسة وحصلت في الثانوية العامة على مجموع يزيد عن 90 % وهذا التقدير جعلني من الأوائل في ذلك الوقت من عام 1972، وكان بإمكاني دخول كلية الطب، لكنني قررت دخول الفنية العسكرية رغم أنني عندي إعفاء من التجنيد. 
قلت في دهشة وبتلقائية : يا سلام على الوطنية.. عندك إعفاء من الجندية ومع ذلك تصر على الالتحاق بالجيش. 
كان رده: بلادي كانت محتلة ، وسيناء الغالية في قبضة العدو الصهيوني ، واخذتني الحماسة للدخول في الجيش دفاعا عن وطني، لكن كانت عندي مشكلة كبيرة تتمثل في قصر النظر، ولذلك تم قبولي في الكلية الفنية العسكرية بصفة استثنائية ، حيث أصدر مدير الكلية قرار بقبول أوائل الثانوية العامة. 
ويضيف صديقي المهندس "يحي حسين" قائلا : هذه الفترة كانت مهمة جداً في حياتي وشكلت تكويني الأساسي ، ومكثت منذ تخرجي عام 1977 وحتى 1992 ضابط متخصص في الهندسة العسكرية وأسلحة الدمار الشامل، وصدر قرار بإعفاء الضباط الغير لائقين طبيا من السفر في بعثات أو الحصول على دراسات كلية أركان حرب!! وكان هذا القرار ينطبق على العبد لله بسبب قصر نظري وقلت أنه لا معنى للاستمرار في الخدمة، وقدمت استقالتي وتم قبولها. 
      ماذا تقول لربك غدا.     
ويقول صاحبي: عملت بعدها في مركز إعداد القادة بالعجوزة.. وكان في بداياته ويتبع رئاسة مجلس الوزراء ورحب بي رئيسه الكيميائي محمد أحمد حسين ، وترقيت بسرعة وأصبحت رئيس المركز عام 2004، وبعد ذلك انتقلت تبعية المركز إلى وزارة الإستثمار عندما رأسها الدكتور محمود محي الدين فانتقلت إلى هناك وأصبحت وكيل أول الوزارة ورئيسا لشركة "بنزايون" التي تتبع الشركة الوطنية للتجارة. 
وبدايات عام 2006 شهدت أعظم لحظة في حياة المهندس يحي حسين حيث لاحظ بحكم موقعه وجود فساد في تقييم شركة عمر أفندي بفارق حوالي 799 مليون ج8لصالح المشتري.. يعني الشركة تباع بأقل من ثمنها الحقيقي بكثير ، وهذا فساد عيني عينك في المال العام فتقدم ببلاغ للرقابة الإدارية لكنها لم تحرك ساكنا. رغم أنها أخبرته أن بلاغه صحيح!! 
ويقول المهندس يحي حسين :"العبارة العمرية" تحكم حياتي وكل سلوكي: "ماذا تقول لربك غدا"، وهو قول مأثور عن عمر بن الخطاب كان يجلد بها نفسه وقررت تقديم بلاغ إلى النائب العام المستشار ماهر عبدالواحد حول هذا الفساد، وطردت الشيطان الذي وسوس في نفسي قائلا : لقد أديت واجبك بإبلاغ الرقابة الإدارية ، وكفاية عليك كدة، وبلاش مشاكل ووجع دماغ، وتمكنت بالعبارة العمرية: ماذا تقول لربك غدا. 
    زوجتي العزيزة :شكرا لك مليون شكر.  
ويضيف صاحبي الباش مهندس قائلا : كان يجب أن تكون جبهتي الداخلية مستعدة للمعركة المنتظرة ، ولذلك جمعت زوجتي وأولادي الثلاث وطرحت عليهم المخاطرة التي يمكن أن تواجه العائلة كلها من البلاغ الذي سأقدمه للنائب العام حول فساد تقييم بيع شركة عمر أفندي ، ولقيت منهم كل تشجيع، ولا أنسى موقف زوجتي العزيزة ، وأنا مدين لها بالكثير وبيننا قصة حب عظيمة منذ أن تزوجتها عام 1983م وهي أبنة عمتي، وفي المحن تظهر معادن الناس على حقيفتها، وقد أثبتت أنها من معدن أصيل وصلب، فقد حسمت الأمر منذ الدقيقة الأولى بعدما تأكدت أنه ليس هناك بديل لما سأفعله ، وقالت دون تردد "توكل على الله وربنا يحميك ويحمينا" . واعطتني بذلك دفعة معنوية هائلة.. ويقول صاحبي عن زوجته هي معي دوما في السراء والضراء وهي ربة منزل ممتازة أحسنت تربية أولادي : وأقول لها شكرا مليون شكر. 
  قدمت أوراق اعتمادي للرأي العام.  
يوم 5 مارس 2006 لا ينسى في تاريخ المهندس يحي حسين عبدالهادي ولا مصر كلها فقد تقدم ببلاغه الشهير فقامت الدنيا ولم تقعد!! وهاجمه رئيس الوزراء شخصيا ، وقال أن ما فعله يضر بالاقتصاد ، وتم عزله من جميع مناصبه، وعاد من جديد إلى مركز إعداد القادة محاضر بدون محاضرات!! واستشاري بدون استشارات!!. 
ويقول صديقي العزيز : ما فعلته كان بمثابة تقديم أوراق اعتمادي للرأي العام الذي لا يعرفني ووقف بجانبي، وكانت أجهزة الإعلام المعارضة خير عون لي، وهكذا دخلت قلب الحياة السياسية ، فقد طلبني الدكتور عبدالوهاب المسيري منسق حركة كفاية وقال وهو يداعبني: أنت ضابط سابق أعتدت على تلقي الأوامر وأنت معانا في كفاية بالأمر كدة!! ورحبت بهذا الأمر خاصة أنني كنت معجبا جدا بهذا الرجل بعدما قرأت موسوعته عن اليهود، واليوم يدعوني لأعمل معه فلم أتردد! 
   لم أصبح وزيرا والحمد لله.   
ويضيف المهندس يحي حسين قائلا : استمرت هذه المحنة التي كانت بمثابة نعمة خمس سنوات كاملة حتى قيام ثورتنا المجيدة عام 2011، وكان من المحتمل أن أصبح بعدها وزيرا حيث كنت مرشحا لأكثر من منصب ، لكن ربنا نجاني، واصدقاءنا الذين تولوا مناصب وزارية بعد الثورة خسروا الكثير ، ولا داع لذكر الأسماء منعا للاحراج، والحمد لله سلكت طريق آخر حيث عدت من جديد إلى مركز إعداد القادة بالعجوزة رئيسا له، وشهدت هذه الفترة العصر الذهبي لهذا المركز ، فقد فتحنا أبوابه لكل الندوات والمؤتمرات للقوى الوطنية على أختلاف مشاربها حتى من نختلف معهم، واقمنا صالون ثقافي استضاف العديد من الشخصيات المرموقة وكان ناجحا جدا ، وبلغ مركز إعداد القادة ذروة نجاحه في عمله الذي ينقسم إلى أقسام ثلاث: التدريب والاستشارات والبحوث! وعندما بلغت سن الستين من عمري رفضت الإستمرار وفضلت ان يأت غيري مكاني فأنا في حركة كفاية ومن شعاراتها: لا للتمديد، وطبقت هذا الكلام على نفسي أولا. 
   قيمة العدل والصدق.   
وفي ختام حواره معي تحدث عن والده وست الحبايب أمه أصحاب الفضل عليه ، فوالده المستشار حسين عبدالهادي كان قاضيا خريج كلية الشريعة من الأزهر الشريف ، وتعلم منه رحمه الله قيمة الحكم على الناس بالعدل حتى من تختلف معه بطريقة جذرية! أما والدته فقد ورث عنها قيمة الصدق. وهناك مدرس للغة العربية يتذكره جيدا في المرحلة الإعدادية وهو محمد عبدالستار الشربيني الذي تعلم منه جماليات لغتنا الجميلة. 
وأجمل أوقات صديقي العزيز يحي حسين هي تلك التي يقضيها مع شريكة العمر ، وأولاده الثلاث محمد وندا ومريم وأحفاده يحي وزياد.. وحب الأحفاد شكل تاني. 

بالي مشغول - مفيد فوزي: وشهد شاهد من أهلها


الكاتب والإعلامي الكبير مفيد فوزي أول صحفي يعمل في التليفزيون ويعد برامج ويقدم حوارات، بدايته في "ماسبيرو" كانت منذ أكثر من نصف قرن!! وأنا شخصياً أختلف مع كثير من أراءه لكنني أشهد بموهبته وتألقه، وهو يفتخر بأنه تلميذ مخلص لمدرسة روزاليوسف وإحسان عبدالقدوس وهذا وحده كاف بأن يكون بيننا صداقة وطيدة واحترام متبادل.. كل منا يحترم الآخر ويحبه حتى ولو أختلف معه مليون مرة.
سألته عن الموضوعات التي تشغل باله فأجابني : "أنا مش عاجبني الإعلام في مصر ، فهو ما بين الصراخ والتجاوزات ، وفي زمني كان هناك مراقب سهرة يرصد الأخطاء التي يقع فيها مقدم البرنامج ويفاجئه بعد ذلك بها حتى يعلم ولا يقع فيها من جديد".
وتذكرت من كلام صديقي الحكمة الشهيرة التي تقول : "وشهد شاهد من أهلها ، فهذا هو أحد نجوم الإعلام يقول بمنتهى الوضوح حاله مش عجبني"
وصاحبي لا يكتف بالنقد بل يحاول أن يكون قدوة ونموذج للإعلامي الصح الذي يبحث عن المعلومة ويستمع لمتاعب الناس دون الحرص على احتكار المشهد لحسابه!! ولذلك فهو يدرس حاليا فكرة برنامج جديد مختلف عن كل برامج "التوك شو" التي نراها حاليا وستكون تحت عنوان :"مفيد يسأل" ويقدمها في فضائية "أون" وما زال يبحث التفاصيل النهائية مع الإعلامي الكبير "أسامة الشيخ" المسئول عن هذه القناة. ومفيد فوزي تجاوز الثمانين من عمره المديد بإذن الله وطبيعي أن تشغله صحته ومشاكل جسده فالصحة كما يقول نعمة غير منظورة، وربما منظورة أيضا.
سألته عن هموم الوطن فلخصها في كلمة واحدة "الأمان" فهي واسعة الدلالة وحق أساسي من حقوق الإنسان وتشمل الأمن والقوت والمكان والعمل وغيرها من المعاني التي ترتبط بكيان بني آدم بحيث يعيش حياته كلها في أمن وأمان.

الاثنين، 19 فبراير 2018

عجائب عبدالقدوس - هشام جنينة.. من مجني عليه إلى متهم!


صدق من قال عن بلادي إنها بلد العجائب! يحدث فيها ما لا يخطر لك على بال! وآخر ما يؤكد ذلك ما جرى للمستشار هشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات الذي أطاح به "السيسي" من منصبه لأنه تجرأ بالحديث عن الفساد الواسع الموجود في بلادنا!! وهذا الرجل المحترم الذي كان في يوم ما من رموز استقلال القضاء تعرض "لعلقة موت" لأن الفريق "سامي عنان" أختاره نائبا له بعدما قرر الترشح لرئاسة الجمهورية ، وكشفت الديكتاتورية التي تحكم مصر المنكوبة عن وجهها الكالح حيث سارعت بإلقاء القبض على "عنان"، وتعرض نائبه لضرب مبرح وأصيب بإصابات جسيمة وكاد أن يفقد عينه. ويدخل في دنيا العجائب في هذا الموضوع أمرين أولهما أن النظام الحاكم لم يحاول تغطية جريمته في الاعتداء على المستشار المحترم بل تم إطلاق سراح البلطجية الذين ضربوه في سابقة شاذة لم تحدث من قبل! أن تضرب خصم لك وتقول لك الشرطة براءة يا حبيبي! ومع السلامة، والواقعة الثانية أن الاستبداد الذي يحكمنا لم يكتف بهذا الطناش والتستر على المجرمين المرفوض في كل القوانين وبجميع المقاييس ، بل انتهزها فرصة حديث أدلى به وزعم فيه أن "سامي عنان" يملك وثائق تدين المجلس العسكري الذي كان يحكمنا أيام الثورة ، وتم القبض على المستشار هشام جنينة بعد هذا الكلام وتقديمه إلى محاكمة عسكرية وذهب وراء الشمس مع "سامي عنان" مع أنه كان يكفي جدا الرد عليه في بيان صادر من المسئولين بالدولة، وهذا يحدث في كل الأنظمة المحترمة والدول الديمقراطية ، ولكن لأن الفارق شاسع بيننا وبين البلدان المتحضرة فقد رأينا ما لا يخطر على بال المجني عليه الرجل المحترم تحول إلى متهم يهدد أمن الدولة.. عجائب. 

الخميس، 15 فبراير 2018

عجائب عبدالقدوس - القبض على ابوالفتوح تطور بالغ الخطورة


فوجئ الرأي العام بالقبض على الدكتور عبدالمنعم ابوالفتوح رئيس حزب مصر القوية! وأرى اعتقاله تطور بالغ الخطورة في أوضاع بلادي! وما قلته قد يثير دهشة البعض ويدخل في دنيا العجائب وهم يتساءلون طيب ليه؟ ولماذا زعمت أنه تطور بالغ الخطورة مع أن هناك الآف في السجون ، والقبض على كل معارض شيئ عادي ولا غرابة فيه وأقول : السبب أنه رئيس حزب وليس واحد عادي ينتقد ما يجري، وهذه أول مرة منذ مجيئ "السيسي" إلى الحكم يحدث ذلك ، ويضاف إلى ذلك أنه كان مرشح سابق للرئاسة عام 2012 وحصل على أكثر من 3 مليون صوت ، ولذلك رأيت القبض عليه تصعيد خطير ويدخل في دنيا العجائب ، والتنكيل بأعضاء الأحزاب القائمة بدأ منذ وصول الحكم العسكري للحكم، لكنه أشتد في الفترة الأخيرة ، وقبل أقل من شهر تم القبض على صديقي العزيز الدكتور محمد عبداللطيف الأمين العام لحزب الوسط وهو شخصية جميلة أعرفه منذ سنوات ولا صلة له بالإرهاب نهائيا ، كما أنه ترك الإخوان منذ 22 عاما عقب قيام حزب الوسط عام 1996، ووجهت إلى صاحبي كما أخبرني أبنه تهمة إنشاء تشكيل عصابي!! ولا يوجد غيره في تلك العصابة!! وهذا يعد من العجائب التي لا يقبلها عقل! وبعدها تم إلقاء القبض على "محمد القصاص" الرجل الثاني في حزب مصر القوية قبل أن يتم أعتقال ستة من المكتب السياسي ورئيسهم الدكتور عبدالمنعم ابوالفتوح وتم إطلاق سراح الرفاق الستة والابقاء على رئيسهم!!
وصدق أو لا تصدق وجهت إلى صديقي العزيز ابوالفتوح تهمة الانضمام إلى تنظيم محظور ، والمقصود تنظيم الإخوان ، مع أننا نعلم جميعا أنه تم فصله من زمان وكان مع الانقلاب في البداية ، وأبناء الجماعة ينتقدونه بشدة، لكنني دوما كنت وثيق الصلة به حتى ولو اختلفت مع بعض مواقفه وأعرفه منذ عشرات السنين ويتميز بالجرأة والشجاعة والاراء غير التقليدية والحكم الحالي بالطبع لا يقبل شخصية بهذه الصفات ولذلك ألقوا القبض عليه ، وربنا ينصره مع كل سجناء الرأي الآخرين على كل ظالم.

الأربعاء، 14 فبراير 2018

بالي مشغول: د. حسن نافعة : غياب الرؤية السياسية لمشاكل مصر


الدكتور "حسن نافعة" الأستاذ بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية ليس بالأكاديمي التقليدي، بل تراه من رموز القوى الوطنية ، ودوره كان مؤثرا في ثورة يناير حيث كان رئيسا للجمعية الوطنية للتغيير ، وهو يكتب بشجاعة في عدد من الصحف في الوقت الذي نرى كل الأبواب مغلقة!
سألته عما يشغل باله فرد بتلقائية : أنا خايف قوي على مصر خاصة بعد أختيار السيسي لفترة ثانية فلا تستطيع أن تقول: أن انتخابه جاء بطريقة حرة ومنافسة متكافئة فلا توجد انتخابات أصلا ، وكنت أتمنى أن تذهب الأموال الطائلة التي ستنفق عليها في خدمات يحتاج إليها الشعب. بدلا من أن يتم إنفاقها في أمر معروف نتيجته مسبقا.
ويشرح الدكتور "حسن نافعة" ما يعنيه قائلا : الإنتخابات التي تجري بحق وحقيقي فرصة للتغيير وإعطاء الفرصة لدماء جديدة ، لكن الأوضاع ببلادنا مختلفة، فالانتخابات الرئاسية القادمة من نتائجها اشتداد القبضة الأمنية ، فهناك غياب كامل للرؤية السياسية في حل مشاكل مصر ، وهي تعتمد على الأمن بالدرجة الأولى ، واختيار "السيسي" من جديد سيؤدي إلى تعزيز حكم الرجل الواحد ، فالسلطة تغري بمزيد من السلطة ، ولا يمكن حل مشاكل مصر بهذه الطريقة بعيدا عن المجتمع المدني والأحزاب والقوى السياسية ، والاعتماد على حكم الزعيم الملهم فهذه طريقة في الحكم انقضى زمانها وثبت فشلها!! وأخيرا فإن القوى المدنية ببلادنا تتحمل مسئولية أساسية فيما يجري، فهي شديدة الضعف وبدا أنها استسلمت للأمر الواقع ولا تملك سوى الكلام! 

الثلاثاء، 13 فبراير 2018

عجائب عبدالقدوس - التدين الصحيح.. ماذا يعني ؟

التدين يكون عبء على الدين ذاته في حالتين واحد شكلي لا قيمة له، والثاني فاسد يطيح بكل المعاني الحلوة التي وردت في تعاليم السماء.  وعني عن البيان أن التدين الصحيح تزداد أهميته في أوقات الحروب والأزمات لأنه يعطي للإنسان قوة مضاعفة، فالجندي مثلا يواجه الإرهاب بشجاعة أكبر لأنه يعلم أن ما ينتظره النصر أو الشهادة وكلاهما خير. وألخص ما أقصده من التدين الصحيح في نقاط محددة. 
# وثيق الارتباط بالله سبحانه وتعالى ، ولذلك يدخل في دنيا العجائب من يقول ربنا في قلبي!! ويهمل العبادات ولا يلتزم بأوامر الله ونواهيه في حياته. 
# متفوق في عمله، ويدخل في دنيا العجائب هذا الذي يدعي التدين ثم تراه في وظيفته أي كلام ، فالعمل يدخل في دنيا الأمانة ، ومش معقول يبقى واحد متدين وغير أمين!! فهذا تناقض كبير يعبر عن التدين الفاسد ولا صلة له بأخلاقيات الدين. 
# عنده أخلاق حلوة.. ومن هنا يكون غريبا وعجيبا هذا المتدين الغشاش الكذاب الفظ في أخلاقه ، المتهجم دوما. 
# تعاملاته مع كل الناس حلوة، وعلاقته مع أهل بيته زي الفل، يعامل زوجته بطريقة راقية، وتجمعه مع أبناءه علاقة حب ، فهو في علاقته مع غيره نموذج للتدين الصحيح الجميل. 
# عنده انفتاح ومتواصل مع الجميع سواء الذين يختلف معهم من أهل دينه، أو هؤلاء الذين لهم ديانة أخرى ،فهو لا يعرف التعصب الذي هو من سمات التطرف والتدين الفاسد. 
# مهتم بما يجري في وطنه من أحداث ، فهو يحب مصر ويرى نفسه أبنها البار وينتمي حقيقة إلى بلده، ولا يقول أنا مالي وينسى وهو مشغول بحياته الخاصة ما يجري في بلاده، فهذا ليس من سمات التدين الصحيح ويدخل في دنيا العجائب. 

الاثنين، 12 فبراير 2018

عجائب عبدالقدوس - تعبير القوة الغاشمة مرفوض مليون مرة

أوعى صوت يعلو على صوت المعركة! مصر في مواجهة ضارية مع الإرهاب مفيش كلام دلوقتي عن الحريات والديموقراطية وحقوق الإنسان.. مش وقته! جيشنا الباسل عنده صلاحيات مطلقة من أجل القضاء على الإرهابيين!! وهذا الكلام تسمعه بكثرة هذه الأيام من المنافقين للسلطة الغاشمة التي تحكمنا والتي تستخدم القوة الغاشمة في مواجهة المتطرفين!! وهذا التفكير أراه يدخل في دنيا العجائب!! وحتى لا يصطاد أحد في الماء العكر أقول أنني مع شعب مصر كله إلى جانب جيش بلادي وهو يواجه هؤلاء المجرمين ، لكن طريقة المواجهة مختلفة ، وتعبير القوة الغاشمة مرفوض تماما لأنه يعني قوة مطلقة بلا قيود ولا حدود.. إضرب في المدنيين والابرياء من أجل القضاء على حفنة من الإرهابيين! وألقي بالشباب في غيابات السجون عند أول اشتباه ولا يهمك! فهل يعقل هذا ؟التفكير بهذه الطريقة يؤدي إلى زيادة التطرف والإرهاب ويشعل مصر نارا، يعني يؤدي إلى نتائج عكسية!! 
نعم للمواجهة المسلحة ضد الإرهابيين ، ولكن حذار من البطش بالابرياء، وكسب عداء الأهالي ، وإلقاء القبض على أبناءهم ، فهذا يخلق بيئة حاضنة ومتعاطفة مع من تحاربهم الدولة! والخلاصة أن تعبير القوة الغاشمة الذي استخدمه السيسي مرفوض مليون مرة ويعبر بوضوح عن الاستبداد السياسي! ويدخل في دنيا العجائب وأخيرا أقول ياريت جيش مصر يتفرغ لمهمته الأساسية وبلاش إدخاله في مجالات ليست من اختصاصه مثل المشروعات المدنية المتعددة التي أصبح يسيطر على معظمها خاصة الضخمة منها، مما أدى إلى عسكرة المجتمع وتلك مصيبة.. أليس كذلك؟ 

عجائب عبدالقدوس - إلى مفتي الجمهورية : يا شيخ خاف من ربنا!


قبل أيام فاجئنا مفتي الجمهورية "بتصريح تحفة" يدخل في دنيا العجائب قال فيه : يأثم دينيا كل من يدعو إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية القادمة ، فالمشاركة فيها واجب شرعي! وأراهن أنه قد طرأ على وجه حضرتك أبتسامة ساخرة من هذا القول!! وصدق من قال شر البلية ما يضحك!!
ولست مستعدا للدخول معه في مناقشة موضوعية لأنه قال كلام فاضي لا يستحق الرد عليه ، بل أقول له فقط : يا شيخنا خاف من ربنا واتقي الله!
والاستبداد الذي يحكمنا "دوش دماغنا" بأنه لا يجوز خلط الدين بالسياسة وهو يفعل ذلك من زمان! وكلنا نتذكر ما جرى في عهد الرئيس الراحل أنور السادات عندما استعان أنصاره بالآية الكريمة التي تقول :"وإن جنحوا للسلم فاجنح لها" لتبرير معاهدة الصلح المنفرد مع العدو الصهيوني ، وتجاهلوا عشرات الآيات التي تفضح بني إسرائيل وتعتبرهم أشد الناس عداوة للذين آمنوا!!
وفي يقيني أن الاستبداد غير صادق في دعوته بعدم خلط الدين بالسياسة فالأمر يتوقف على المزاج والموضوع ذاته!! فإن كان معارضا للأوضاع القائمة فلا يجوز خلط الدين بالسياسة في هذه الحالة!! أما من يرفع صوته بالتأييد والتهليل للأوضاع القائمة فهو في هذه الحالة مرحبا به، وأهلا بالدين في خدمة السياسة والظلم.. عجائب!!

الأربعاء، 7 فبراير 2018

بالي مشغول -السفير إبراهيم يسري : مصر مهددة بسبعة بلاوي!


ضيفي في هذه الحلقة من أبرز الشخصيات الوطنية في بلادي، وله دور مشهود في التصدي لنظام مبارك البائد والأوضاع القائمة الحالية. إنه السفير إبراهيم يسري ومواقفه معروفة في التصدي للغاز المصري للعدو الصهيوني أمام القضاء! سألته عما يشغل باله هذه الأيام رد قائلا : أنا خايف على مصر ، وتلك الجملة القصيرة لها شرح واسع فهي تعبر عن مشاكل حقيقية.. انتخابات الرئاسة بالغة السوء فلا يوجد في الحقيقة إلا مرشح واحد ، وهذا أمر لا يليق ببلادنا، ويشكل مشكلة حقيقية ، وانتهاكات حقوق الإنسان الواسعة، والاوضاع البالغة السوء في السجون تشكل جميعها بلوى ثانية، وارتفاع الأسعار وسحق الطبقة المتوسطة اقتصادياً ، ووجود خلل أساسي في العدالة الاجتماعية مصيبة ثالثة! والديون المتراكمة على بلادنا والاوضاع الاقتصادية الصعبة بلوى رابعة، وسد النهضة الإثيوبي خطر جسيم يهددنا مشكلة رابعة، واستيلاء العدو الصهيوني بموافقة الحكومة المصرية على حقلين من الغاز المصري مصيبة خامسة علما بأن أحدهم يقع على بعد 90 ميل فقط من مدينة دمياط، والإرهاب بالطبع مشكلة خطيرة جدا والحكومة فاشلة في هذا الموضوع لأنها تعتمد على الحل الأمني وحده وهذه مصيبة سادسة، وأخيرا فإن العجز المصري في مواجهة القضية الفلسطينية وضياع القدس أراه بمثابة كارثة، وهكذا يتضح لك من هذا الاستعراض السريع لأوضاع بلادنا أننا مهددون بسبعة بلاوي. 

الثلاثاء، 6 فبراير 2018

عجائب عبدالقدوس - التدين الصحيح أساس متين لبناء مصر

عنوان مقالي هذا يعترض عليه البعض! ومن وجهة نظرهم أن خلط الدين بالسياسة أدى إلى مشاكل كثيرة ببلادنا بل وفي الدول الإسلامية كلها! ومن الأفضل بناء الدولة الحديثة بعيدا عن الدين الذي هو في الأساس علاقة شخصية بين الإنسان وربه! وهذا الكلام كله أراه يدخل في دنيا العجائب لأسباب ثلاث..
أولها أنه يتعارض مع الدستور ذاته الذي ينص على أن مبادئ الشريعة الإسلامية هي المصدر الأساسي للتشريع.
وثانيها أن التدين الصحيح يجعل الإنسان زي الفل ويعطيه قوة ضخمة فيكون إضافة حقيقية لوطنه.
وثالثا أنني أعترض بقوة على تلك المقولة بأن الدين علاقة شخصية بين الإنسان وربه! وأراه علاقة شاملة بالحياة كلها، فالتدين الصحيح لابد أن ينعكس على تعاملاته مع الدنيا كلها بحيث يكون صورة صحيحة للتدين الموصول بالسماء! والقول بأن الدين علاقة شخصية بخالق السموات والأرض وراء كل مشاكل ضخمة في حياتنا وأنت وأنا كثيرا من نرى في حياتنا أناس مواظبون على مختلف العبادات ، ويكثرون من الحج والعمرة والصوم وأخلاقهم فاسدة، مثل ذمتهم المالية وسوء معاملتهم لغيرهم بل وحتى لأقرب الناس مثل شريكة العمر!! فهذا التدين لم ينعكس على السلوك وشعب بلادي والحمد لله متدين، لكن للأسف كلنا نقول مفيش أخلاق وهناك فساد ضخم تنوء به بلادي فكيف يجتمع هذا مع ذاك؟؟أنه التدين الشكلي الذي يفصل الدين عن الحياة ، ولاحظ حضرتك أنني كررت في مقالي كلمة التدين الصحيح ، لأن هناك تدين فاسد وتلك مصيبة أخري!! 

الاثنين، 5 فبراير 2018

إحسان عبدالقدوس : الزوج آلة منتجة والزوجة تصونها


والدي الحبيب "سانو" له تعبيرات جميلة ، وضع الكثير منها في مقدمة قصصه، واغلبها تجده في مقالاته، وهناك تعبير له غير مشهور قرأته قبل أيام وأنا اتفحص أوراقه يقول فيها : الزوج آلة منتجة والزوجة مهمتها صيانة هذه الآلة بحيث تجعلها دائما قادرة على الإنتاج وزيادة ما تقدمه.
وهذا التعبير يتعلق بالمرأة المتفرغة لبيتها وقد رأيته رؤيا العين داخل بيتنا! فأنا شاهد شاف كل حاجة ، وكان والدي رحمه الله متفرغا فقط لإنتاجه وست الحبايب أمي وشهرتها "لولا" بضم اللام مسئولة عن كل ما يتعلق بأمور اسرتنا، فقد كانت رحمها الله المسئولة الأساسية عن تربيتنا. و"سانو" سلمها كل ميزانية العائلة لتنفق منها عليه وعلى الأسرة كلها أي أنها أصبحت وزيرة للمالية بحد تعبيره المسئولة عن الايراد والانفاق والتحويش كمان.. وفضلا عن ذلك كله فلها الكلمة الأولى في كل ما يتعلق بشئون زوجها الخاصة مثل ملابسه التي يرتديها والطعام الذي يأكله.. وهذا كله يجب أن يكون جاهز كل صباح وبالاضافة إلى ذلك فهي مسئولة عن متابعة العمل بممتلكات العائلة الخاصة والسعي من أجل تنميتها. فهي مشغولة طيلة الوقت ، وليس عندها وقت فراغ أبدا ومن هنا عندما يسمع من يقول المرأة التي تجلس في بيتها تعاني من فراغ كبير يقول عجائب!!
وهذه صورة تعبر عن الحب الكبير بين "سانو ولولا" وربنا يرحمهم.. إنهم من جيل لن يتكرر. 

الأحد، 4 فبراير 2018

عجائب عبدالقدوس - قعدة البيت وحدها لا تكفي


فوجئت بأتجاه داخل النظام المستبد الذي يحكمنا لإصدار تشريع يعاقب كل من يطالب بمقاطعة الانتخابات بالحبس سنوات خمس وغرامة باهظة!! وهذا الأمر يدخل في دنيا العجائب لم يسبق له مثيل في بلادي ولا تجده في أي دولة محترمة من العالم، فالمقاطعة حق أصيل لكل إنسان ، فهو إما أن يذهب إلى الانتخابات أو يقاطعها ويدعو غيره إلى ذلك! ومقاطعة الانتخابات الرئاسية القادمة أمر متوقع واتفقت عليه معظم القوى المعارضة من تيارات واسعة ومتعددة ورفع بعضهم شعار :"أقعد في بيتك"، فلا توجد انتخابات أصلا إنما هي مهزلة انتخابية بعدما أغلقت كل الأبواب وتم سد مختلف النوافذ، وانعدمت المنافسة ، وكل مرشح له قيمة تم التخلص منه بطريقة أو بأخرى!! وهل يمكن أن تتوقع انتخابات حرة في ظل هذا الكابوس البوليسي الجاثم على أنفاسنا ؟
وشعار أقعد في البيت وحده لا يكفي ، فالمقاطعة عمل إيجابي ويتطلب جهود فائقة حتى ينجح وعليك الإتصال بجمهور الناخبين لأقناعهم بذلك وهذا أمر بالغ الصعوبة في ظل الأوضاع القائمة ، ممنوع عقد أجتماع أو لقاءات ، وأي تظاهرة سلمية سيتم مواجهتها بكل عنف، ومع ذلك لابد من مخاطبة الناس وعلى الأحزاب المعارضة أن تنشط بين قواعدها، وهناك العديد من الشخصيات المستقلة المحترمة دعت إلى المقاطعة ، ومعظم هؤلاء يعرفهم الناس جيدا.
ولذلك فالمطلوب من كل واحد منهم أن يصدر بيان مستقل يشرح فيه بهدوء ومنطق وعقل أسباب المقاطعة بعيدا عن الانفعالات والشعارات الرنانة، ومواقع التواصل الاجتماعي أراها المكان المناسب لذلك!  أما أن تكتفي بشعار أقعد في بيتك فقط فهذا ما أراه يدخل في دنيا العجائب.. أليس كذلك؟ 

السبت، 3 فبراير 2018

عجائب عبد القدوس -, نظرة جديدة مطلوبة للحركة المدنية الديمقراطية

قبل نهاية العام الماضي ظهرت في حياتنا السياسية ما يسمى بالحركة المدنية الديمقراطية التي تضم العديد من القوى السياسية المعارضة "بجد" للاستبداد السياسي الذي يحكمنا. وقوبل مولدها بعاصفة من الاحتجاجات والاتهامات من الإسلاميين بسبب رفضها قبول أي من الإخوان أو حتى من التيار الإسلامي في صفوفها!
وبالطبع هذا الإنقسام والتشرذم يصب في مصلحة النظام الحاكم وأعداء الحرية.. وفي يقيني أن مواقف الحركة المدنية الديمقراطية منذ مولدها جديرة بالاحترام والتقدير ، فهي قد دعت إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية ورفضت أن تلعب دور الكومبارس ورفعت شعار "أقعد في البيت" بعدما وجهت نقدا شديدا لهذه المهزلة الانتخابية ودعت المصريين إلى العزوف عنها! وأصدرت الحركة المدنية الديمقراطية قبل أيام ببيان شديد اللهجة ضد تصريحات السيسي الأخيرة والتي هدد فيها باتخاذ إجراءات بوليسية جديدة ضد من يعارضه. وتجنبت الحركة المدنية الديمقراطية الدخول في أي جدال جديد مع الإسلاميين فهي تركز فقط على الأوضاع اليائسة التي يعيشها الوطن وهذا عين العقل وبدا واضحا أن الحركة المدنية الوليدة الجديدة أزعجت السلطات الجاثمة على أنفاسنا لدرجة أن المتحدث باسم  الحركة صديقي العزيز المهندس "يحي حسين عبدالهادي" تلقى تهديدا "عيني عينك" في مكالمة تليفونية من ضابط برتبة رفيعة في الأمن الوطني جاءته قبيل الفجر منذ أيام. ورد عليه صاحبي في قوة أنه يرفض التهديدات وربنا يحفظه ، والمطلوب الآن نظرة جديدة من أصدقائي الإسلاميين إلى هذه الحركة، وعليهم التوقف تماما عن انتقادها، مع الدعوات لها بالنجاح والتوفيق في مواجهة الاستبداد ، ودع كل فريق يعمل بطريقته للخلاص من هذه المحنة التي تمر بها بلادي لأن أكبر المتضررين منها من فئات الشعب هم الإسلاميين والإخوان بالدرجة الأولى.. أليس كذلك؟

الخميس، 1 فبراير 2018

عجائب عبد القدوس -, عمتي الجميلة.. اسمحي أن أخالفك


عمتي العزيزة تجاوزت التسعين من عمرها المديد بإذن الله ، وأمسك الخشب وما شاء الله عليها عقلها عشرة على عشرة وتتميز من زمان بشخصيتها الصارمة القوية الصلبة والكل يحبها ويخشاها في ذات الوقت ، وهي أصغر من حبيبي أبي بسنوات خمس فهي من مواليد 1924م. وعمتي الجميلة لها مقولة فريدة من نوعها عن إحسان عبدالقدوس تقول فيها: "أنه عاش حياته بعقلية العباسية وكان يكتب بأسلوب روزاليوسف".. ومعنى كلامها أن حبيبي سانو وهو الاسم الذي اشتهر به بين أصدقاءه المقربين يعيش بشخصيتين.. فهو في حياته الخاصة له تقاليد صارمة متأثرا "بالعباسية" الحي الذي نشأ وعاش فيه فترات شبابه الأولى حتى دخوله الجامعة ، فهو لا يسمح مثلا بخروج زوجته وحدها ويعتبر نفسه سيد منزله وكلمته ماتنزلش الأرض ولابد أن يطاع ، يعني إنسان متزمت في داخله ،لكن في كتاباته "حاجة تانية خالص" فهو يكتب متأثرا ببيئة أمه روزاليوسف التي تتميز بالتحرر الكامل وإعلاء شأن المرأة. 
ومع حبي الكبير لعمتي فإنني اخالفها على طول الخط فيما تقوله باعتباري شاهد شاف كل حاجة ، فأنا وأخي الحبيب احمد عبدالقدوس نشأنا ولنا الحرية الكاملة بشخصيات مستقلة.. وهكذا حرص أبي رحمه الله على تربيتنا بهذه الطريقة ، و"سانو" كان سيد منزله بالحب الكبير لأمي ست الحبايب، فهي سيادة بالحب وليس على طريقة سي السيد أو العقلية الشرقية. 
ويا عمتي العزيزة اسمحي لي بتطوير كلامك عن حبيبي أبي قائلا أنه جمع بين الحسنيين أو أفضل ما في بيئة العباسية وروزاليوسف، في الأولى الشخصية المصرية الصميمة والقرب من ربنا، ومكانة الرجل في الأسرة والتقاليد التي لا تتنافى مع حياتنا الحديثة، وفي الثانية الحرية والانفتاح على الدنيا وحب الفن والتمرد على عقلية سي السيد، وحب الوطن والمطالبة بحريته وحقه في نظام حر ديمقراطي ، وإعطاء المرأة حقوقها، والمساواة بينها وبين الرجل ، وتعظيم سلام لكل إنسان جمع هذه الصفات في شخصه وعاش بها وبالتأكيد سيكون في هذه الحالة وحدها متميز ومختلف عن غيره ويستحق عشرة على عشرة.. 

وهذه صورة تجمع الثلاثي الجميل أيام زمان جدا "سانو، وروزاليوسف، وعمتي الجميلة" . 

الأربعاء، 31 يناير 2018

بالي مشغول :محسن عوض دينامو المجلس القومي لحقوق الإنسان : أرفض الصوت الواحد

ضيفي هذا الأسبوع صديق عزيز اسمه "محسن عوض" ، وإن كنت لا تعرفه فإنني أقول لك أنه "دينامو" المجلس القومي لحقوق الإنسان الذي يرأسه محمد فايق! وصاحبي بمثابة "المطبخ" الذي يصدر من خلاله كل ما يتعلق بهذا المجلس من توصيات وقرارات ومشروعات قوانين. وهو يعمل في هذا المجال منذ أكثر من أربعين عاما. سألته عما يشغل باله فقال بتلقائية حقوق الإنسان في بلادي ، لها جوانب إيجابية وأخرى سلبية. قلت له في دهشة: هذا نظام بوليسي مستبد فكيف تكون له جوانب إيجابية في مجال حقوق الإنسان بالذات؟
أجاب قائلا : لأنني أنظر إلى الموضوع بطريقة شاملة، وحقوق الإنسان لا تقتصر على النواحي السياسية فقط بل لها ايضا جوانب اقتصادية واجتماعية غاية في الأهمية.
وشرح ما يعنيه قائلا : أنا لم أقل أبدا أن النظام الحاكم ديمقراطي بل العكس هو الصحيح ، فهو يقوم على الصوت الواحد ، وهناك انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان يعمل المجلس القومي لحقوق الإنسان على رصدها وفي هذا العهد أيضا زاد الدين العام بطريقة خطيرة ، واستطاع البنك الدولي فرض شروطه علينا، فهو ليس جهة خير، بل يطلب مواصفات معينة في اقتصاد أي دولة حتى يستطيع أن يقرضها وغالبا ما تكون هذه المواصفات ضد مصلحة الفقراء.
وأضاف قائلا : أنت تقول لي مفيش أي إنجاز لهذا النظام المستبد وأنا أخالفك الرأي تماما.. لقد دبت الحياة في البنية التحتية التي كانت متهالكة وشاهدنا فيها عدد من المشروعات الناجحة ، وماذا عن الإسكان الإجتماعي والعشوائيات؟ حدث فيها ولا شك تطورات إيجابية لكل عين منصفة، وكذلك محاولة ضبط الأسعار عن طريق بطاقات التموين، ومن المشروعات الكبرى التي تحققت القضاء على فيروس الكبد الوبائي التي يفتك بملايين الشباب في الأرياف بالذات، وانفاق سيناء التي تمهد الطريق لتنمية تلك القطعة الغالية من بلادنا وتربطها بباقي أنحاء الجمهورية ، وحدث ولا شك طفرة في مجال الكهرباء لم تكن موجودة من قبل.
ويختم "محسن عوض" دينامو مجلس حقوق الإنسان كلامه قائلا : ليس معنى ذكر الإيجابيات أنني أدافع عن السلبيات فالصوت الواحد الذي يحكم بلادنا حاليا مرفوض مليون مرة وأحلم بمصر دولة ديمقراطية فيها حريات حقيقية وتداول للسلطة وتحترم حقوق الإنسان بكل ما في هذه الكلمة من معنى. 

الأحد، 28 يناير 2018

عجائب عبد القدوس -, أبن عم الملك فاروق حاول قتل إحسان عبدالقدوس


كان ذلك عام 1951، وعمر حبيبي أبي وقتها 33 عاما يعيش في ذروة مجد الصحفي بعدما أحدث ضجة كبرى حول قضية الأسلحة الفاسدة في حرب فلسطين.. وأترك "ل سانو" أو إحسان عبدالقدوس رحمه الله أن يروي محاولة اغتياله: ذات ليلة ذهبت مع بعض الأصدقاء لتناول العشاء في مطعم "الاريتاج" الذي كان مكانه عند مدخل عمارة ايموبيليا بشارع سليمان. وامتدت بنا السهرة في حديث ساخن حول الضراوة التي تتحرك بها السلطة لقمع الحركة الشعبية المتزايدة والتي بلغ بها السخط ذروتها بعد فضائح الأسلحة الفاسدة وانتهى اللقاء بعبارة مرحة داعبني بها أحد الأصدقاء بقوله: أرجوا الا تدفع ثمن قضية الأسلحة الفاسدة.. رصاصة غير فاسدة يا إحسان..!!.. وخرجت تشيعني ضحكات الأصدقاء.. ولم أكد أغادر المصعد في طريقي إلى الشارع حتى فوجئت بشخص مختبئ في الظلام في مدخل العمارة ينهال على رأسي بضربة سكين عنيفة! واستدرت فتلقيت ضربة سكين أخرى فوق حاجبي الأيسر.. سقطت على أثرها والدماء تغطي وجهي.. وخرج أصدقائي من المطعم وحملوني إلى مبنى الإسعاف وجاء الدكتور إسماعيل محرز وأجرى عملية خياطة الجروح التي لا يزال أحدهما ظاهرا حتى اليوم فوق حاجبي الأيسر وكان رأيه أنني نجوت من الموت بأعجوبة.. وفي التحقيق الذي أجرته النيابة قلت أني لا أتهم أحدا ولكن أعتبرها جريمة سياسية ردا على ما كتبته في روزاليوسف وأنا أكتب في أكثر من موضوع واوجه الاتهامات السياسية لأكثر من جهة ولذلك لا أستطيع أن أحدد شخصية الجاني وقد أنطلقت الإشاعات تتهم أكثر من شخصية من الشخصيات السياسية وقامت جهة أخرى تتبع السراي الملكية بإطلاق إشاعة بأن دوافع الجريمة دوافع نسائية!!.. كانت محاولة صريحة ومتعمدة لاغتيالي.. ولم يكشف التحقيق الذي اجري يومها عن الفاعل أو المحرضين الذين أوعزوا إليه بقتلي.. وعندما قامت ثورة 23 يوليو وأعيد التحقيق في هذه القضية أستطاع المحققون الشرفاء أن يصلوا إلى حقيقة مذهلة.. لقد أعترف الجاني بأنه أرتكب جريمته بتحريض من أبن عم الملك.. وعرفت يومها أن المحرض على قتلي هو النبيل عباس حليم _ أحد المتهمين في قضية الأسلحة الفاسدة _ وتذكرت يومها زيارة غريبة قام بها عباس حليم لي في منزلي وأنا طريح الفراش عقب محاولة اغتيالي _ كما تذكرت ضحكته الساخرة وهو يقدم لي صينية فضية فاخرة محملة بحلوى "مارون جلاسيه" .. وعبارته الملتوية وهو يجلس : المجرم الخطير جاي يطمئن على البطل الخطير..!! 
ولم أكن أدري يومها أنه يقرر الحقيقة التي ظهرت فيما بعد.. وظننت أن أبن عم فاروق كان يقصد بعبارة "المجرم الخطير" التي وصف بها نفسه.. التهمة التي وجهت إليه في قضية الأسلحة الفاسدة باعتباره أحد السماسرة الذين خانوا شعب مصر وقدموا لجيشها سلاحا وذخيرة فاسدة بل متى أقنعت نفسي بأن عباس حليم جاء ليكسب صداقتي لعلني اعفيه من الاستمرار في اتهامه وقد اتضح لي بعد ذلك أنني كنت ساذجا فقد جاء لزيارتي ليبعد الشبهة عن نفسه والاعجب من ذلك أني عندما أعيد التحقيق في حادث الاعتداء علي بعد القبض على المعتدي واعترافه تنازلت عن حقي في الاتهام..  وهذه طبيعتي. أن أنسى الماضي واتفرغ للمستقبل ثم أنني كنت مكتفيا بأن الثورة قد قامت وأن عباس حليم لن يعيش مع الثورة أنتهى.. وقد أنتهى فعلا..
إحسان عبدالقدوس.. 

السبت، 27 يناير 2018

بالي مشغول - د. عبدالمنعم ابو الفتوح: لا توجد انتخابات رئاسية


صديقي الدكتور عبدالمنعم ابوالفتوح دوره كبير ومعروف في التيار الإسلامي منذ أن كان في الجامعة أواخر السبعينات من القرن العشرين الميلادي يعني ما يقرب من أربعين سنة ، وكان مرشحا لرئاسة الجمهورية عام 2012 وحصل على أصوات ضخمة. سألته عما يشغل باله هذه الأيام ؟ أجاب على الفور: انتخابات رئاسةالجمهورية التي ستجري خلال شهرين وكلمة انتخابات خطأ ولذلك أعتذر عنها واسحبها!! والأمر لا يخرج عن مجرد استفتاء لا قيمة له لأن نتائجه معروفة مقدما.. ويقول الدكتور عبدالمنعم في صوت غاضب:"هؤلاء الذين يحكمونا لا يطيقون أي منافسة حقيقية أو معارضة من أي نوع وأنظر إلى ما جرى لكل من تجرأ ورشح نفسه في مواجهة السيسي.. أحدهم زج به في السجن، والثاني كان رئيس وزراء سابق أجبر على التنازل، والثالث وهو ضابط كبير تم القبض عليه وحقق معه المدعي العسكري ، والرابع "خالد علي" تتعرض حملته لمضايقات شتى وأعتقد أنه على وشك الانسحاب هو الآخر.. ويضيف ابوالفتوح قائلا : أنا خائف جدا على بلادي من تلك العقلية المستبدة التي تحكمنا والتي يمكن أن تودي بنا جميعا إلى التهلكة .
سألته عن رأيه فيما طرحه السيسي عن انجازاته خلال السنوات الأربع.. أجاب قائلا لا شك أن هناك إيجابيات على الأرض ولكن يشوبها الافتقاد إلى الأولويات وانفاق أموال طائلة في غير محلها، كما أنها أدت إلى زيادة ديون مصر وتراكمها ولاحظت أن الرئيس عرض انجازاته دون أن يسمح بأي مناقشة موضوعية حولها، وبعض ما قاله مبالغ فيه مثل الأرقام الخاصة بشبكة الطرق أو عدد المشروعات التي أقيمت.
ملحوظة : هذا الموضوع المنشور وضع في حسبانه الأمر العسكري الصادر بمنع أي حديث يتعلق بالفريق سامي عنان. 

الأربعاء، 24 يناير 2018

عجائب عبدالقدوس - لماذا لا تعلن الأندية الأوربية تأيدها لحكام بلادها!

المؤكد أن عنوان مقالي أثار دهشتك ورأيته يدخل في دنيا العجائب وحضرتك تتساءل يعني إيه ؟ والمطلوب منك لو سمحت أن تصبر معي قليلا ليتبين لك في النهاية الفارق بين الدول المتحضرة والبلدان التي تنتمي إلى العالم الثالث أو المتخلفة.. وأشرح ما أعنيه بذكر ثلاثة أندية أوروبية كبرى ،
1_ برشلونة : أسبانيا تعيش على صفيح ساخن وشمالها يطالب بالانفصال وهو المسمى بكاتالونيا، وهناك يقع نادي برشلونة الإسباني ، ولو انحاز إلى الانفصال فسيكون دعما عظيما للانفصاليين وقوة ضخمة تضاف إليهم ، ومع ذلك تراه يرفض تناول هذا الموضوع من قريب أو بعيد رغم أنه يعيش في قلب المنطقة الساخنة لأن الرياضة عندهم وعلى رأسها كرة القدم منفصلة تماما عن السياسة ، ولذلك لم يجرؤ ريال مدريد النادي الكبير منافس برشلونة أن يقول : وأنا ضد انفصال جزء من البلاد لأن هذا ليس من شأنه فهو نادي رياضي ولا شأن له بالسياسة.
2_ بايرن ميونخ الألماني :"انجيلا ميركل" زعيمة ألمانيا تعيش هذه الأيام في وضع صعب، فهي قد فشلت في تشكيل الوزارة الجديدة منذ أكثر من شهر لعدم حصولها على الأغلبية ، وكان يمكن لكبرى الأندية الألمانية بايرن ميونخ صاحب الشعبية الكبيرة أن يعطيها قوة ضخمة لو أعلن أنه يؤيدها، ولكن بأي منطق يفعل ذلك والرياضة منفصلة تماما عن شئون الحكم.
3_ باريس سان جرمان الفرنسي: الرئيس الفرنسي الحالي خاض في العام الماضي معركة انتخابية ساخنة ضد اليمين المتطرف، ومع ذلك رأينا نادي "باريس سان جرمان" الفرنسي المتصدر للدوري مالوش دعوة بما يجري في الساحة السياسية لأن الرياضة عندهم لا شأن لها بالوضع السياسي.
4_ الأهلي والزمالك عندنا: دعى أتحاد الكرة في بلادنا الأندية المصرية لمؤتمر حاشد ليس لمناقشة المشاكل أو الأحداث الرياضية بل لإعلان تأيدها للسيسي الذي أعلن ترشحه من جديد لرئاسة الجمهورية ، وحضرت الأندية المصرية جميعا وعلى رأسها رؤساء الأهلي والزمالك فلا يستطيع أحد التخلف!!
وعندما قرأت هذا الخبر قلت عجائب وتساءلت: ليه الأندية المصرية "ماتبقاش" زي أندية أوروبا المحترمة "مالهاش دعوة" بالسياسة.. وأترك لك الإجابة. 

عجائب عبدالقدوس - دفاع عن ثورة يناير العظيمة


أظن أن عنوان مقالي هذا لفت نظرك ورأيته يدخل في دنيا العجائب وانت تقول: أزاي تدافع عن ثورة يناير في ذكرى قيامها وتصفها بأنها عظيمة!!
يا عمنا ما جرى أدت إلى فوضى عظيمة ، وأظهرت أخلاقيات سيئة جدا عند الناس لم تكن موجودة من قبل! ولا نستبعد أن تكون مؤامرة من أعداء مصر لنسف الاستقرار في البلاد!! وباختصار فإن مصائب 25 يناير أكبر بكثير من الفوائد التي عادت إلى مصر منها! وأرد على هذا الكلام بذكر المثل العامي الشهير: إذا وقع الجمل كثرت سكاكينه!! ولو كانت تلك الثورة قد حققت أهدافها التي تتلخص في عيش/ حرية/ عدالة اجتماعية ، لما سمعنا هذه الانتقادات الشديدة لها، لكن بعض هذا الكلام غير معقول أبدا مثل ما جرى بأنها مؤامرة من أعداء مصر ، ومثل هذا القول لا يقوله عاقل ويدل أننا كمصريين لا نعرف ثقافة الإختلاف ، بل نسارع بإلقاء الاتهامات على المخالفين لنا مثل اتهامهم بعدم الوطنية!! وأنهم يتلقون تمويل من الخارج! وجزء من مؤامرة ضد بلادنا! والبعض يعيش في وهم أن العالم كله يتآمر ضد مصر بغرض إسقاطها وهذا يدخل في دنيا العجائب ، فبلادي واجهت بلاوي كثيرة ومصائب شتى أبرزها كارثة 1967 ومع ذلك لم تسقط وظلت واقفة على قدميها.
وإذا سألتني حضرتك : عن أسباب فشل ثورة يناير في تحقيق أهدافها.. قلت لك هناك أسباب عدة، لكن يأت على رأسها أختلاف شركاء الثورة وفشلهم في توحيد صفوفهم بالرغم من انتماءاتهم المتعددة بعكس ما حدث في تونس مثلا التي واجهت عواصف واعاصير صمدت لها لأن كل قوى الثورة تعاونت فيما بينها ونجحت في وضع خريطة طريق تضم مختلف الانتماءات السياسية ، وهذا ما فشلت فيه ثورة يناير للأسف ، ولكنها تظل عظيمة لأنها حدث ضخم وعظيم لم يسبق له مثيل في تاريخ مصر الحديث ، وانحاز الجيش إلى الثورة بعدما تأكد أن جموع الشعب تؤيدها.
وأخيرا أقول أنه حدث رباني لم يتوقعه أحد أبدا ، والعبد لله شاهد على ذلك فأنا من أبناء تلك الثورة، وكان أقصى ما نتمناه في يومها الأول أن تشهد تظاهرة ناجحة احتجاجا على ممارسات الداخلية والاستبداد السياسي الذي يحكمنا "وبقدرة قادر" تحولت إلى ثورة.. إنه القدر. 

عجائب عبدالقدوس - خدعوك فقالوا الديمقراطية لا تصلح إلا في البلاد المتقدمة!


صاحبي المثقف الذي يزعم أنه يحب أرض الكنانة ويهتف تحيا مصر يرى أن الديمقراطية لا تصلح لهذا الشعب!! فهو منذ أيام الفراعنة محكوم بالكرباج وعقلية الرجل الواحد الذي يأمر فيطاع فهو الزعيم الملهم الذي يعرف كيف ينهض بالشعب!! وتلك العقلية للأسف الشديد ليست استثنائية بل تراها ظاهرة بين طبقة المثقفين! فهم يدارون خيبتهم وفشلهم في إقامة دولة العدل والقانون والديمقراطية بهذا الكلام الخايب الذي أراه أكذوبة كبرى.
وفي البداية أقول أن من يحب مصر لا يهين شعبها ويقول أن حكم الكرباج هو الأصلح وبلاش كلام كتير عن حقوق الإنسان والحريات العامة وكلها "مابتوكلش عيش" على حد تعبيرهم!! عيب عليكم لكنني لا أرد كما يفعلون بالاتهامات بالخيانة والتكفير وعدم الوطنية لكنني اناقشهم بموضوعية وفي نقاط محددة.
1_ يزعمون أن الديمقراطية لا تصلح إلا في البلاد المتقدمة! وهذا غير صحيح أبدا فهي قد وصلت إلى أمريكا الجنوبية وقلب أفريقيا مثل غانا وليبيريا، حيث فاز أخيرا بمنصب الرئاسة لاعب كورة سابق أستطاع هزيمة الحزب الحاكم واحراز هدف في مرماه!!
2_ الديمقراطية عندهم مقترنة بالضعف والانقسامات بينما حكم الفرد يعني القوة والانضباط وبلادنا وهي تواجه الإرهاب تحتاج إلى حكم الرجل القوي وتلك كذبة أخرى فالديمقراطية لها أنياب ولها قوانين صارمة في كل مكان لضبط الانفلات والفوضى ومواجهة الإرهاب وكله بالقانون.
3_ وأكبر أكذوبة أن مصر طيلة تاريخها محكومة بالكرباج منذ أيام الفراعنة ولذلك فلا يصلح لها إلا الإستبداد السياسي.. وتلك العقلية الفاشية هي التي قادت بلادي إلى كوارث، وبالروح والدم نفديك يا ريس أدت بنا إلى هزيمة شنيعة على يد العدو الإسرائيلي وضاعت القدس بسبب هذا الفكر! وأوعى تظن أن بلادي زي ليبيا وسوريا واليمن فهي أكثر الدول العربية تقدما، وأيام مجدها أنجبت الكثير من العظماء والمبدعين في مجالات شتى! وهي أول دولة عرفت الحياة النيابية في المنطقة العربية كلها!
وحرام عليكم القول بأن شعبها لا يصلح له إلا حكم الزعيم الملهم. 

الأحد، 21 يناير 2018

عجائب عبدالقدوس - مالوش في السياسة ونظرته إلى الشعب المصري بالغة السوء!!


لقيته قبل أيام فأخذني بالأحضان وقال في فرحة صادقة أنت فين يا راجل.. أبحث عنك من زمان.. أتابع كل ما تكتبه!!
وفاجئني بعد هذا الترحيب الحار قائلا :"أراك تنفخ في قربة مقطوعة أو تؤذن في مالطة"..طرأت الدهشة على وجهي وسألته ما الذي يعنيه؟ أجاب أولا لازم تعرف أنني ماليش في السياسة مثلي مثل ملايين المصريين ، فأنا لي أعمالي الخاصة ومشغول بها ولكنني ازعم أنني مثقف وقارئ جيد وقد لاحظت أنك تكثر من الكلام عن الحرية والديمقراطية وبلادنا لن تنهض بهذه الطريقة وإنما سيكون لها شأن عظيم بالمشروعات التنموية الكبرى مثلما يجري حاليا!!
قلت له: عجائب.. ولماذا لا نجمع بين الاثنين.. فتكون بلدنا نموذج يحتذي لغيرنا بنجاحها في التنمية وفي ذات الوقت بها حريات حقيقية وتداول للسلطة واحترام لحقوق الإنسان.
كانت إجابته مفاجأة نزلت على رأسي كالصاعقة حيث قال ده كلام على الورق.. ومصر محكومة طول عمرها بالكرباج والقبضة الحديدية من أيام فرعون! وإذا تركت الحبل على الغارب للناس فسدوا واساءوا استخدام حريتهم.. الحرية والديموقراطية تصلح للبلاد المتقدمة ولكنها لا تصلح لنا ولا للعالم العربي الذين لا يحترمون إلا الحاكم القوي فقط الذي يأمر فيطاع.
وقبل أن أرد عليه فاجئني بالقول: عارف أجابتك مقدما.. ستقول مصر كان فيها حكم ليبرالي قبل ثورة 1952، وأقول لك أن عمره كان قصيرا لم يتجاوز ثلاثون عاما منذ إقرار دستور سنة 1923 وحتى استيلاء ناصر على الحكم! وهذه الفترة كانت في حماية الإنجليز!! ومع ذلك "فالوفد" صاحب الأغلبية لم يحكم سوى سبع سنوات فقط والديمقراطية في هذه الفترة كانت ناقصة جدا وشهدت اعتداءات كثيرة عليها! وبعد قيام ثورة يوليو عادت مصر إلى الإستبداد السياسي الذي عرفته طول عمرها! يعني ريما عادت إلى عادتها القديمة!! وأضاف صاحبي قائلا : مصر حاولت التخلص من الإستبداد السياسي فسادت فيها فوضى هائلة.. إحنا للأسف لا يصلح معنا إلا حكم الكرباج وأقرأ تاريخنا من أيام الفراعنة.. أقول هذا وأنا أفتخر بأنتمائي لمصر وأحب وطني!
هذا هو كلام صاحبي الذي أرفضه تماما، وسأرد عليه في مقال مستقل، لكنني أسأل حضرتك : إيه رأيك في كلامه؟ أوعى تقول لي أنت الآخر مصر لا يصلح معها إلا حكم الكرباج وفرعون شاهد على ذلك!! سأكون زعلان جدا من هذا الكلام الذي يسئ إلى شعب بلادي أبلغ إساءة واتعجب من كلام صاحبي : أزاي يقول : أنا أحب وطني وأفتخر بأنني مصري لكن الديمقراطية لا تصلح فيها!! وهل صحيح أنني أنفخ في قربة مقطوعة أو أؤذن في مالطة!. 

السبت، 20 يناير 2018

عجائب عبدالقدوس - نصف زواج أفضل!!

تلك الحكاية تكررت أكثر من مرة.. أثنين بيحبوا بعض، ولا يستطيع أحدهما الاستغناء عن الآخر ، وقررا الزواج لكن هناك ظروف وأسباب تحول دون أن يجمعهم بيت واحد ، واتفقا على الارتباط الشرعي وأن يبقى كل إنسان في مكانه أو في بيته مؤقتا.. والأيام كانت كفيلة بإزالة الأسباب التي تمنع الزوجية المتكاملة ، وأخيرا يجمعهم عش سعيد!!
ويقع بعد ذلك ما لم يكن في الحسبان أبدا ويدخل في دنيا العجائب ، فألاحتكاك اليومي بينهم أدى إلى تفجر الخلافات واختلاف وجهات النظر في العديد من الأمور ، وتنشأ مشاكل حادة تنتهي بالطلاق!!
فالحب الرومانسي وسهر الليالي عندما نزل إلى أرض الواقع فشل! كان كل منهم يشتاق إلى الآخر عندما كان بينهم نصف زواج!! وعندما اجتمعا سويا انكشفت الشخصية الحقيقية للمحبين ولم يفلحوا في بناء حب واقعي وحقيقي يصمد على أرض الواقع! نصف زواج كان أفضل بالنسبة لهما وكل واحد قاعد في بيته.. عجائب!! 

الأربعاء، 17 يناير 2018

عجائب عبدالقدوس - ثلاث نماذج للتدين الفاسد


إمام عصره الشيخ محمد الغزالي رحمه الله يعترف بأن الإيمان يعيش أزمة في عصرنا الحديث وهناك انفصال بين الدين والعلم ومن الأسباب الأساسية لذلك التدين الفاسد الصادر من نفر ينتمون إلى الإسلام للأسف، وسلوكهم وأخلاقهم وتفكيرهم أبعد ما يكون عن إسلامنا الجميل.
ويذكر عالمنا الكبير ثلاث أمثلة لهذا التدين الفاسد كل منها تدخل في دنيا العجائب.
الاستبداد السياسي كارثة على الأمة الإسلامية والعالم العربي خاصة وهو السبب في المصيبة التي حلت بنا عام 1967م وضياع القدس ، واستيلاء العدو الصهيوني على أراضينا ، ومع ذلك ترى من المتدينين من يرفض الديمقراطية وينظر إليها بريبة ولا يتحمس لضوابطها واجهزتها ويراها بدعة قادمة من الغرب، ومن يناصرها يبقى مشكوك في دينه ومبهور بحضارة الخواجات!!
ساءت سمعة المسلمين في العالم بسبب الإرهاب المنسوب إليهم، ومع ذلك تجد من يصر على أن الإسلام دين حربي إنتشر بالسيف، ولابد من إخضاع العالم لديننا بالقوة التي لا يملكون منها شيئا!! وهذا التفكير يلغي من القرآن 120 آية تحدثت عن الحرية الدينية ، تأتي في مقدمتها الآية الكريمة:" لا إكراه في الدين ".
.هناك نفر من المتدينين يتهمك بمحاربة السنة إذا قلت أن للفلك حسابا محكما تستطيع من خلاله التعرف على مولد الهلال وغيابه وأوائل الشهور العربية والعبادات الإسلامية مثل رمضان والحج، ويصر على رؤية الهلال بالعين المجردة!! وصدق أو لا تصدق مازال بعض أصحاب التدين الفاسد لا يصدقون أن الإنسان صعد للقمر ويرون ذلك خرافة!!
والحل..
يقول إمام عصره شيخنا محمد الغزالي : لابد من غربلة التراث الإسلامي الذي آل إلينا في هذا العصر لإستيفاء ما يوافق القرآن والسنة النبوية الشريفة واستبعاد ما عداه، لكن من يقوم بذلك هم العلماء المتخصصون وحدهم وليس أصحاب الهوى الذين يريدون طرد الدين من الحياة واخضاعه للدنيا ولا علم لهم أو صلة بإسلامنا الجميل. 

الاثنين، 15 يناير 2018

عجائب عبدالقدوس - دم لم يخلق على طريقة جلا جلا!!


أعداء إسلامنا الجميل يزعمون أن خلق الإنسان في القرآن جاء على طريقة جلا جلا!  أمسك الخالق قطعة طين ونفخ فيها فإذا هي آدم وهذا الكلام يتنافى بشدة مع ما جاء في العلم الحديث من أن خلق الإنسان استغرق وقف طويل وأنه ليس مقطوع الصلة بأفراد عائلته من الحيوانات والتشابه الكبير في تفاصيل البنية التشريحية للجميع يدل على أنهم جميعا أفراد أسرة واحدة.
وعلماء إسلامنا الجميل عندهم رد جاهز على هذا الكلام ، والقول بأن آدم وشريكته حواء خلقوا على طريقة جلا جلا يدل على جهل شديد فالقرآن يروي قصة مختلفة تماما عن خلق آدم تم فيه الخلق على مراحل وأطوار وزمن آلهي مديد، فهو لم يخلق من الطين مباشرة وإنما خرج من "سلالة" جاءت من طين:
"لقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين" سورة المؤمنون.
وأن الإنسان في البدء لم يكن شيئا يذكر:"هل أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئا مذكورا" سورة الإنسان.
وخلقه جاء أطوار :"ما لكم لا ترجون لله وقارا وقد خلقكم اطوارا" سورة نوح.
"ولقد خلقناكم ثم صورناكم ثم قلنا للملائكة أسجدوا لآدم فسجدوا الا إبليس" سورة الأعراف.
"وإذ قال ربك للملائكة أني خالق بشرا من طين فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين" سورة ص.
ومعنى هذه الآيات أن هناك مراحل بدأت بالخلق ثم التصوير ثم التسوية و"ثم" بالزمن الإلهي معناه ملايين السنين (وإن يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون) سورة الحج.
وفي سورة "السجدة" تجد مراحل زمنية لخلق الإنسان وأقرأ معي قوله تعالى :"وبدأ خلق الإنسان من طين ثم جعل نسله من سلالة من ماء مهين، ثم سواه ونفخ فيه من روحه وجعل لكم السمع والأبصار والافئدة قليلا ما تشكرون".
في البدء كان الطين ثم جاءت سلالة من ماء مهين هي البدايات الأولى للإنسان الذي لم يكن شيئا مذكورا ثم التسوية والتصوير ثم نفخ الروح وبها أصبح للإنسان سمع وبصر وفؤاد.. يعني آدم نهاية لسلسلة طويلة من الأطوار ، ولم يكن خلقه أبدا على طريقة جلا جلا!! وهكذا يتأكد لك أن العلم دوما متوافقا مع ما أخبرنا به السماء! ومن يتطاول على الدين إنما يفعل ذلك من منطلق الجهل ويدخل في دنيا العجائب.
أليس كذلك؟.. 

الأحد، 14 يناير 2018

عجائب عبدالقدوس - أعيش في جلباب ابي!


توفي ابي الحبيب إحسان عبدالقدوس رحمه الله مساء الخميس 11 يناير من عام 1990م كتبت عنه قبل ذلك مليون مرة، ومستعد للكتابة عنه من جديد مليون أخرى! وأنا لا أكتب في موضوع شخصي، بل والدي شخصية عامة وتأثيرها كبير خاصة على الصحافة المصرية والمرأة وقد دعى إلى حريتها والخلاص من سطوة الرجل الشرقي، وعبر عن مشاعرها واحاسيسها بطريقة دقيقة وفائقة لم يسبقه إليها أحد من قبل.
والمؤكد أن عنوان مقالي أثار دهشتك! وأنت تتساءل يعني إيه ؟؟فالمفترض أن تكون لك شخصيتك المستقلة عنه، وهناك قصة شهيرة لحبيبي عنوانها: لن أعيش في جلباب ابي، لكنني أعيش في جلبابه!! وقد يراها البعص فرصة للتطاول على شخصي قائلا : أنت يا عمنا تداري عقدة نقص عندك عندما تقول بأنك تعيش في جلبابه!! فلا شيئ يجمعك به سوى العاطفة التي تجمع بين الأب وولده وحبك له أمر مشكور، لكنك مختلف تماما عنه، وهناك بون شاسع بين أفكاره وأفكارك ، فأنت تنتمي إلى التيار الإسلامي ووالدك العظيم إنسان ليبرالي من الدرجة الأولى! وأراهن أنك كنت تتشاجر مع والدك كثيرا أثناء حياته وعلاقتكم كانت متوترة بسبب أختلاف توجهاتكم وعندما توفى حاولت أن تتقرب إليه بعد مماته، ولذلك رأيناك تكتب عنه كثيرا وأخيرا قلت أنك تعيش في جلبابه!! وهذا الكلام مرفوض تماما من أوله إلى آخره! وعلاقتي مع حبيبي "سانو" وهو اسم ابي بين أصدقائه كانت سمن على عسل بشهادة الجميع والحب الذي جمعنا كبيرا جدا ، وكنت أحرص على إرضاءه دوما، وذلك ما يطلبه مني إسلامنا الجميل وأولى صفات المتدين بصحيح أن يرضي والديه.. وهناك أفكار كثيرة مشتركة بيننا وكل منها يصلح مقال وحده أهمها احترام المرأة واعطاءها المكانة اللائقة بها، ورعاية بيتها وظيفتها الأساسية والامومة أجمل شيئ في الدنيا ، كذلك تعلمت منه أهمية الحرية، وأن من حق كل إنسان التعبير عن رأيه ولو أختلفت مع كلامه مليون مرة! والحرية مطلوبة في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، ولا يمكن أن تنهض بلادي في غيابها، وعلى يديه عرفت الحب الصحيح بأنواعه.. حب ربنا أولا ثم العلاقة السامية والعاطفة النبيلة بين الرجل والمرأة وحب الناس والدنيا كلها وقلبه لم يعرف الكراهية والبغضاء لأحد حتى لأعداءه ومن تطاولوا عليه، كان أستاذا في الحب رحمه الله.. نعم أنني أعيش في جلبابه لكن بطريقتي الخاصة. 

الأربعاء، 10 يناير 2018

عجائب عبدالقدوس - ياريت بلادي تبقى أهلوية

أراهن أن هذا العنوان أثار دهشتك ورأيته يدخل في دنيا العجائب وأنت تتساءل : إزاي حضرتك عايز مصر كلها تبقى أهلوية.. هل هذا معقول ؟ المؤكد أن أنصار الزمالك هيزعلوا من هذا الكلام جدا!! وأرجوك الإنتظار قليلا لتسمع وجهة نظري ربما تقتنع بها!!
وأشرح ما أريد قوله مؤكدا في البداية أن الفارق كبير ورهيب في أسلوب إدارة الناديين الأهلي والزمالك.. الأول يدار بأسلوب إداري صح على طريقة الدول المتقدمة والمتحضرة، والثاني إدارته قائمة على حكم الفرد مثلما يحدث في دول العالم الثالث أو البلدان المتخلفة! ي الأهلي لا يوجد رئيس يطغى على الكل بل ادارة جماعية للنادي العريق ورئيس له مكانته واحترامه لكنه ليس ديكتاتور وفي الزمالك هناك مشكلة مزمنة منذ سنوات في رئيس النادي الذي يحاول فرض سطوته على الكل، ولا يطيق المعارضة وأنظر إلى علاقة رئيسه بنائبه الذي تم إنتخابه من القائمة المنافسة، فرئيس الزمالك عايز يطيح به بأي وسيلة والخناقات بينهما على أشدها ، وكل شيئ معطل هناك بسبب هذه الأزمة ، والمعروف عنه قراراته "العنترية" التي لا يستشير فيها أحد ، بالإضافة إلى عصبيته ولسانه الطويل الذي يتأذى منه الجميع وله حصانة في مجلس الشعب ، فلا يستطيع أحد وضع حد لما يفعله حتى الآن!
والمشكلة المزمنة في بلادي أن أسلوب إدارتها من فوق لتحت وفي مواقع عديدة تتم على الطريقة الزملكاوية! يعني حكم الفرد الذي لا يقبل المناقشة في قراراته! وعندما أقول ياريت بلادي تبقى أهلوية فإنني أقصد أن تدار بعمل جماعي محترم مثلما يحدث في دول العالم المتقدم، وبص شوف الأهلي بيعمل إيه. 

الاثنين، 8 يناير 2018

عجائب عبدالقدوس من يتحمل تكاليف الجامع الضخمة والكنيسة الكبرى

خالص التهنئة للمسيحيين ولمصر كلها بمناسبة أعياد الميلاد وبهذه المناسبة أقيمت الصلاة لأول مرة في "كاتدرائية ميلاد المسيح" التي تقع بالعاصمة الإدارية الجديدة. وقد بلغت تكاليف هذا الصرح حتى الآن نحو 400 مليون جنيه من تكلفة مقدر لها مليار ومائتا الف جنيه ، وهذا ما صرح به لجريدة الأهرام "محسب مكرم" المدير المالي للمشروع. واتساءل: من يتحمل تلك المبالغ الطائلة ؟..اذا كانت تلك الكنيسة الضخمة من فلوس الأقباط فخير وبركة ولا أعترض أبدا! اما إذا كانت الدولة هي التي تحملت الجزء الأكبر من التكاليف فهذا ما أراه يدخل في دنيا العجائب لأن الحكومة ليس من مهمتها بناء كنائس ولا جوامع، وتلك المبالغ الطائلة أولى أن تصرف على ما يحتاجه الناس الغلابة والنهوض بهم وهم يشكلون الغالبية العظمى من السكان. وهذا التساؤل الذي أطرحه يخص أيضا الجامع الضخم المقام في ذات المدينة وما زال العمل فيه جاريا على قدم وساق ، ومن أين تكاليفه الهائلة وبلدنا فيها أزمة اقتصادية مستحكمة يشعر بها كل مواطن ؟ وقد يقول قائل أن دور العبادة هذه أقيمت من تبرعات صندوق تحيا مصر! وهذا ما أراه يدخل في دنيا العجائب كذلك لأن من تبرع لهذا الصندوق لم يقصد أن تصرف مئات الملايين منه على بناء جامع وكنيسة بالعاصمة الإدارية ، وإنما كان هدفه توجيه تلك المبالغ للتعليم والصحة وما يشكو منه الوطن.. أليس كذلك؟ وأخيرافقد تذكرت تلك الحكمة الشهيرة التي تقول :"اللي يعوزه البيت يحرم على الجامع" وهذا ينطبق تماما على ما أتحدث عنه مع العلم أنني أعترض على كلمة "يحرم" المشتقة من حرام، فتلك الكلمة أصبحت متداولة في حياتنا بطريقة تثير الإنزعاج وهي تكاد تنافس كلمة السلام عليكم!! والأفضل أن يقال ما يحتاجه البيت له الأولوية وهذا يتفق تماما مع تعاليم إسلامنا الجميل. 


عجائب عبد القدوس -, حياة ست الحبايب صفعة للبنت المنحلة


كانت تستعد لإحياء ذكرى رحيله الرابعة عندما توفيت فجأة في السابع من يناير عام 1994..إنها ست الحبايب أمي توفيت بعد ابي رحمه الله بأربع سنوات الا ثلاث أيام بالضبط! حياتها أراها صفعة لكل فتاة منحلة تزعم أن الحب حاجة والزواج شيئ مختلف، تحب بقلبها وتتزوج بعقلها.. يعني تريد العريس الجاهز أو اللقطة!!
حياة أمي رحمها الله ترفض هذا الكلام كله ، أحبت والدي وكان مازال طالب في كلية الحقوق وتزوجته فور تخرجه من الجامعة عام 1943.
وبدأت معه حياة من تحت الصفر ، فلم يكن هناك مكان يجمعهم ، واضطر جدي والد ابي أن يترك لهما شقته في عابدين ، وذهب إلى بيت أسرته في العباسية.
وكافحت ست الحبايب "لولا" وهذا هو اسمها الذي عرفت به بين الناس ووقفت إلى جانب حبيبها "سانو" اسم ابي بين المقربين منه وقفة رجالة على الحلوة والمرة.. وصعدا سويا من الأسفل إلى قمة المجد والنجاح والشهرة ، وهكذا يكون الحب الحقيقي بين الرجل والمرأة ولا بلاش!  والجدير بالذكر أنهما أتفقا على عدم الإنجاب حتى يصل دخل ابي الشهري ستون جنيها، ولذلك تأخرت في المجيئ إلى الدنيا خمس سنوات ، وجاء أخي أحمد بعدي بسنة عام 1948م وكانا "سانو ولولا" قد انتقلوا إلى شقة أوسع في القصر العيني ثم إلى الزمالك عام 1960، بدأت معه وهو يكسب 12 جنيها شهريا وظلت إلى جانبه ودخله من القصص والسينما والصحافة بلغ الآلاف من الجنيهات كل شهر ، كانت تدير دخل الأسرة الصغيرة بذكاء واقتدار، وترك لها "سانو" الحرية الكاملة في ذلك وكان يسميها رئيس مجلس إدارة منزلنا، ويقول قولته الشهيرة: "لولا لولا ما كان سانو" وقد صدق.  وربنا يرحمهم مليون رحمة. 

الاثنين، 1 يناير 2018

عجايب عبد القدوس, حبيبي سانو وأنواع الحب المتعددة


مع نهاية العام وبداية سنة جديدة كان نجوم المجتمع المصري يتوافدون على منزلنا ليقولوا له :"كل سنة وانت طيب يا سانو"، وهو الاسم الذي اشتهر به حبيبي أبي إحسان عبدالقدوس رحمه الله.
وكانوا خليطان من الشخصيات المشهورة في مجال الفن والأدب والصحافة والسياسة.
و"سانو" من مواليد 1 يناير عام 1919 وإذا أردت تلخيصه في كلمتين قلت أنه الحب بعينه! أحب ربنا فكان يقول عن نفسه دوما انا إنسان قدري.. القدر هو الذي يسير حياتي، وأحب زوجته أمي ست الحبايب فرفعته إلى القمة، أحب المرأة المصرية ونجح في التعبير عنها كما لم يحدث من قبل ، أحب كتابة القصة فتفوق فيها تفوقا باهرا، وأحب الصحافة فرفعها إلى القمة.. مجلة روزاليوسف بلغت في عهده ذروة مجدها، وعندما تولى رئاسة تحرير أخبار اليوم كسر حاجز المليون نسخة في التوزيع لأول مرة في تاريخ الشرق الأوسط وكان يكتب في السياسة بحب لوجه الله والوطن ولذلك نجح في ابتكار أسلوب جديد في الكتابة السياسية عبارة عن حوار بين الأجيال عجوز وشاب على مقهى في الشارع السياسي.. أحب الناس فأحبوه ، وكان يقود زملاءه وتلاميذه في كل مكان ذهب إليه بالحب وليس بالتعليمات وأنه رئيس عليهم! وهذا الحب الكبير الذي ملأ حياته جعله إنسان فريد في مواهبه فهو في القمة في ثلاث مجالات في وقت واحد وهي الصحافة والأدب والكتابة السياسية ، ولا يوجد إنسان جمع هذه الثلاثية سوى حبيبي "سانو"..وله قصة مشهورة اسمها "لن أعيش في جلباب أبي" لكنني أفتخر بأنني أعيش في جلبابه ولكن بطريقتي الخاصة.
وربنا يرحمك يا حبيبي أنت وست الحبايب أمي صاحبة الفضل علينا جميعا واشتهرت باسم "لولا"، وكنت تقول عنها لولا "لولا.. ما كان سانو" وأرجو تأمل تلك العبارة معي وستجدها جميلة جدا.
أبنكم البار محمد عبدالقدوس
أو "مادا" كما كان يناديني.

الأحد، 31 ديسمبر 2017

عجايب عبد القدوس, سنة كبيسة!

لا أدري من أين جاءت تلك الكلمة "كبيسة" لكن أعتقد أن لها صلة قوية "بكابوس" وهو شيئ مزعج، وهكذا كانت السنة المنصرمة 2017، أراها سنة كبيسة لأسباب ست.
1_ إرتفاع فاحش في أسعار مختلف السلع شعر به الجميع حتى الأثرياء.
2_ فقدنا الجزر المصرية تيران وصنافير حيث انتقلت ملكيتها إلى السعودية بقرار من حاكمنا المستبد!
3_ توغل السلطة التنفيذية على مختلف السلطات وشهد العام المنصرم الإطاحة ب "هشام جنينة" رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات في أعتداء سافر على استقلال الجهاز كما شهد إصدار تشريعات أصبح بمقتضاها من حق رئيس الجمهورية تعيين رؤساء الأجهزة الرقابية والهيئات القضائية.
4_ سيطرة كاملة من الإستبداد السياسي على الإعلام حيث قامت شركة خاصة تتبع المخابرات العامة بالاستحواذ على أسهم العديد من الفضائيات والصحف ، وشهد ذات العام كذلك إنتشار ما يسمى باللجنة الوطنية للإعلام وفي يديها تعيين رؤساء الصحف الحكومية وعزلهم ولا يجوز لهذه الصحف اتخاذ أي قرار دون موافقة هذه اللجنة.
5_ استمرار الانتهاكات الفظيعة لحقوق الإنسان داخل بلادي والسيطرة الكاملة لأمن الدولة مع العديد من القبض العشوائي وانتهاكات حرمات المنازل والأحكام الهزلية في حق سجناء الرأي كما أن أحوال السجون بالغة السوء ولم يطرأ عليها أي تحسن.
6_ بلغ الإرهاب مداه ولم تنكسر شوكته بل زادت ورأينا أحداث فظيعة في العام المنصرم.
وفي رأيي أن الإيجابيات الوحيدة التي شهدتها بلادي كانت في مجال الرياضة بفوز مصر في كرة القدم وتأهلها إلى نهائيات كأس العالم بعد غياب طويل ، كما حقق لاعبوا الاسكواش نتائج باهرة وأصبحوا من أبطال العالم.
وأحب التأكيد على أن الفشل الذي شهدناه مرتبط بعضه ببعض ولا يمكنك أن تقوم بفصل سبب عن آخر بل كلها حزمة واحدة مترابطة قوامها الاستبداد السياسي وما ينتج عنه من بلاوي.
وإذا انتقلنا إلى الوضع الخارجي نجد أن المنطقة العربية شهدت عدة مصائب بالإضافة إلى مأساة المسلمين في بورما ، أما "البلاوي" العربية فنجد في طليعتها كوارث حروب اليمن وسوريا وليبيا والعراق وقد تحقق نصر جزئي على داعش لكن هذه البلاد ممزقة تماما، وكذلك الحصار المفروض على قطر من أربع دول عربية ، مما أدى إلى تعميق الخلافات العربية، وقضية فلسطين مصيبة العرب الأبدية التي شهدت أواخر العام المنصرم تطور خطير بأعتراف أمريكا بالقدس عاصمة للعدو الإسرائيلي.. وأتساءل هل مكتوب علينا أن نعيش في عصر المصائب ؟أليس من حقنا أن نفرح بالانتصارات أو على الأقل نشعر بالاطمئنان.. عجائب.