الأحد، 24 يونيو 2018

ست الكل : نقابة للمطلقات


خبر حلو في موضوع سيئ!! 

بلادي فيها نسبة طلاق مرتفعة جدا ونكاد نكون الأول في العالم كله في تلك البلوى ، وتقول إحصائيات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء أن عدد المطلقين في عام 2017 بلغ أكثر من 700 ألف شخص! وقرأت أن هناك حالة طلاق واحدة تتم كل خمس دقائق!! تلك هي المصيبة وعلمت أن هناك جهود تبذل حالياً من بعض المطلقات لإنشاء نقابة لهن تضم المطلقات والأرامل ومن تعول الأسرة في غياب الأب. والهدف من هذه الخطوة المهمة تقديم العون المادي والمعنوي لهن لمواجهة الظروف القاسية التي يمر بها كل هؤلاء ، والوقوف مع المطلقات للحصول على كافة حقوقهن أمام المحاكم وكذلك الحد من الطلاق ، ومساعدة الأرملة التي توفي زوجها وتركها في ظروف صعبة ، كما أنه من الواجب تقديم كل عون ممكن لتلك التي طفش زوجها من المنزل وتركها وحيدة مع أولادها تواجه الحياة وحدها ، فهي التي تعول أسرتها لأن حضرة الزوج ندل كبير يرفض مساعدتها!!
وبإختصار إنشاء نقابة تضم كل هؤلاء فكرة نبيلة هدفها أن تظل سيدتي ست الكل برغم البلاوي التي تعانيها ، ويدخل في دنيا العجائب أن مفيش حس ولا خبر عن هذا الموضوع في أجهزة الإعلام برغم أهميته. 

السبت، 23 يونيو 2018

عجائب عبد القدوس - جيشنا العظيم.. عايزن نعرفه أكثر


جيشنا العظيم محل تقدير واحترام من كل فئات الشعب.. ولكن الخلاف حول دوره في وطننا.. هل يقتصر فقط على مهمته الأساسية في مطاردة الإرهاب وحماية الحدود ، أم أن من حقه أن يحكم ويتدخل في كل مناحي الحياة وتكون له امتيازات هائلة كما نرى حاليا زي أيام عبدالناصر مما أدى إلى مصيبة عام 1967 والتي سميت بالنكسة ضحكا على الدقون في محاولة للتخفيف من فداحة المصاب!
وهذا الخلاف ليس موضوعي اليوم! وإنما أركز على أن من حق الشعب معرفة جيشه أكثر والاقتراب منه بمزيد من المعلومات عنه ، وعندي عدة تساؤلات في هذا الصدد:
# لماذا أقيل قائد الجيش السابق "صدقي صبحي" وتم تعيين محمد زكي مكانه؟
# واشمعنى هو بالذات وقد كان قائدا للحرس الجمهوري في سابقة هي الأولى من نوعها حيث كان من المفترض تعيين رئيس الأركان قائدا جديدا أو يتم اختيار أحد قادة الجيوش الميدانية من الجيش الثاني أو الثالث أو واحد من قادة الأبطال الذين يتصدون للإرهاب في سيناء.
# ما هي ميزانية القوات المسلحة ، وهي بالتأكيد ليست سرا حربيا ، فهي معروفة للعدو قبل الصديق ، وأي إنسان يستطيع معرفة كل ما يتعلق بجيشنا عن طريق الإنترنت ، فالعالم أصبح قرية صغيرة ، وحضرتك وأنت جالس في مكانك تستطيع معرفة كل شيء عن جيش أمريكا أو جيش روسيا بثورة الإتصالات التي تشهدها الدنيا ، وجيش بلادك أولى بتلك المعرفة.
# الأعمال والمشروعات المدنية المختلفة التي يشرف عليها الجيش.. والارباح التي تعود عليه من ذلك.
# عدد نوادي القوات المسلحة والفنادق التي تتبعه لمعرفة هل تلك الامتيازات أم أنها لا يوجد لها مثيل في أي من دول العالم المتقدم والمتحضر بل فقط في دول العالم الثالث التي يحكمها الزعيم الملهم.. وعجائب. 

الجمعة، 22 يونيو 2018

عجائب عبد القدوس -علقة للمرأة الأمريكية!


كنت أظن أن ضرب الزوجات يقتصر فقط على بلاد العالم الثالث حيث حقوق المرأة مهمشة والرجل كمان!! لكنني فوجئت بخبر رأيته يدخل في دنيا العجائب وصدق أو لا تصدق هناك أمرأة واحدة من بين كل أربع سيدات متزوجات في أمريكا تعرضن للعنف الأسرى يعني ربع النساء هناك ضحايا لهذه الظاهرة!!
واهتمت الصحف الأمريكية مؤخرا بضحايا "روب بورتر" وهو شاب وسيم متخرج من أعرق الجامعات الأمريكية ويعمل في وظيفة مرموقة بالبيت الأبيض ، وهذا الشاب انفصل عن زوجتيه السابقتين لأنه أعتاد إنهاء المشاجرات الزوجية والمناقشات الحامية بطريقة عنيفة ، وظهرت زوجته الأولى في وسائل الإعلام وهي تتحدث عن السلوك العدواني لزوجها وكيف أنه حاول خنقها!! كما أن لكماته تركت حول عينيها هالة زرقاء إثر مشاجرة أخرى. وقد أيدت الزوجة السابقة الثانية ما قالته الأولى من واقع تجارب مولمة مماثلة.
ويدخل في دنيا العجائب أنه عندما سئل الرئيس الأمريكي عن السلوك العنيف لهذا الموظف الذي يعمل تحت امرته مع زوجاته لم يبد اي تعاطف معهن بل أشاد "دونالد ترامب" بكفاءة هذا الشخص وقال عنه إنه إنسان رائع!! وإذا كانت تلك الظاهرة موجودة في أعظم دولة في العالم.. فما بالك بما يمكن أن يجري في الدول الاخري.. عجائب. 

الخميس، 21 يونيو 2018

عجائب عبد القدوس -باحث قبطي يدافع عن حارس مرمى مصر


حارس مرمى المنتخب المصري محمد الشناوي تعرض لحملة لاذعة لأنه رفض قبول جائزة أحسن لاعب في مباراة مصر واورجواي لأن الجائزة مقدمة من شركة خمور!! وهؤلاء الذين تطاولوا عليه اتهموه بأنه متشدد ومتطرف وهذا بالطبع اتهام يدخل في دنيا العجائب.
واعجبني الباحث القبطي المحترم سامح فوزي المتخصص في شئون الأقباط وأحوال بلدنا عندما سارع في الدفاع عنه قائلا أن ما فعله يستحق التحية أكثر من النقد الذي صوبه له البعض ، لأنه فعل ما يتفق مع معتقده الديني وليس مطلوبا تحت لافتة الحداثة والتمدن والتحضر أو التقدم أو قل ما شئت أن يقبل الإنسان ما يخالف عقيدته ويتناقض مع قناعاته.
واستند الباحث المحترم في دفاعه عن حارس مرمى مصر إلى أمرين :
1- الحرية الدينية تقتضي ذلك وكل شخص له الحق في اختيار طريقة حياته وملبسه ومأكله ومعتقداته الشخصية ، وعليه في ذات الوقت أحترام حرية الآخرين ، ومن واجب المجتمع أن يكفل حرية الجميع.
2-هناك مساحة أخلاقية مهمة ففي رأيي أن شركة تنتج خمورا أو دخانا لا يحق لها أن تتمتع بمساحة ظهور لا تستحقها ، أو تكون راعية لنشاط رياضي أو تقدم منحا عالمية أو ما شابه مما تواضع الباحثون على تسميته بالمسئولية الاجتماعية ، لأنها لا تقدم ما ينفع الإنسان ، بل على العكس تضره ، وفي المجتمعات المتقدمة تجد قيودا قاسية عليها سواء من حيث تداولها وتخصص أماكن لأستخدامها ، ففي أوروبا وأمريكا مثلا لا تستطيع التدخين في أي مكان لأنك تضر بذلك غيرك.
والخلاصة أن حارس مرمى المنتخب المصري محمد الشناوي لم يخطئ فيما فعله واتهامه بالتشدد أمر في غير محله لأن التقدم والحداثة إنما تكون بالعلم والثقافة والديمقراطية والرفاهية للمواطنين وليس زجاجة خمر!! 

الأربعاء، 20 يونيو 2018

عجائب عبد القدوس - صديقي القبطي الجميل يفوز بجائزة الدولة التشجيعية


رامي عطا أستاذ الصحافة المساعد بأكاديمية الشروق فاز مؤخراً بجائزة الدولة التشجيعية في مناهضة التميز ، وهو يستحق الجائزة عن جدارة ، وأعرف صاحبي هذا من زمان ، وهو شخصية حلوة ونموذج للقبطي الجميل الذي لا يعرف التعصب ويحب شركاء الوطن المسلمين.
وقد استعنت به منذ سنوات لمساعدتي في التعرف على أحوال الأقباط في بلادي ومشاكلهم والاضطهاد المرفوض الذي قد يتعرضون له وساعدني كثيراً في ذلك وقدم لي خدمات ممتازة بالمواقع الإلكترونية التي أشرف عليها ، فشكرا له مليون مرة ، ومبروك على الجائزة المستحقة للإنسان الجميل. 

عجائب عبد القدوس - فاتن وأبي والفارق بين الأدب الموضوعي وأديب الفراش!




في هذا المقال ستجد أكثر من مفاجأة لا تخطر على بال حضرتك وتدخل في دنيا العجائب.
وأبدأ الموضوع من أوله ، ففي القصص والأدب العامة سواء كان مصريا أو عالميا تجد الكاتب قد دخل في منطقة محظورة بحديثه عن الجنس وتفاصيل ما يحدث بين الرجل والمرأة! فهل هذا ما يسمى بأدب الفراش؟ يقول النقاد ردا على هذا السؤال : "الوضع مختلف" فإذا كان الكاتب يدخل في تلك المناطق الشائكة بغرض إصلاح مجتمعه والتصدي للإنحلال فهو في هذه الحالة مثل الطبيب يصف الداء بهدف تقديم الدواء ، بعكس هذا الذي يعمل على إثارة الغرائز وليس من وراء قصته سوى الفساد والافساد. ويقول الناقد المعروف يوسف نوفل: إحسان عبدالقدوس رحمه الله من النوع الأول وسيقف قارئه المدقق على الغايات الفنية منه ، فلا يمكن تسمية ما يكتبه بالأدب المكشوف أو أدب الفراش أو الأدب الماجن ، بل هو يدين الرزيلة ، وينتصر للمرأة ويسعى إلى تحريرها واصفا الظروف السيئة التي تعيش فيها ، فهو صوت حواء وقلبها وعقلها والناطق باسمها استطاع ببراعة وصف أدق مشاعرها ، وقد جاء في وقته تماما عندما كانت المرأة المصرية في حاجة إلى من يساندها في المجتمع للتحرر من سيطرة وعقلية الرجل الشرقي لتكون حرة في النهاية ، والفارق كبير بين الحرية والانحلال ، وإحسان عبدالقدوس رحمه الله لم يكن أبدا من المنحازين إلى المرأة المنحلة ، وقد نفى ذلك مرارا وتكرارا بل أنه في بعض قصصه يكتب في المقدمة الهدف من القصة مثلما فعل في "الطريق المسدود" عندما قال في مقدمة قصته تلك: "الخطيئة لا تولد معنا ولكن المجتمع يدفعنا إليها".
وإليك نماذج ثلاث تؤكد أن هذا الكاتب الكبير كان يشخص الداء ويصف الواقع ، ويجمعهم أن فاتن حمامة رحمها الله بطلة هذه القصص عندما تحولت إلى أفلام وانتهت كل منها بمفاجأة:


المفاجأة الأولى : قصة الطريق المسدود


بطلتها اسمها "فايزة" فتاة شريفة تعيش في مجتمع منحل يحيط بها من كل جانب حاولت الهروب منه دون جدوى ، وتصف القصة هذا الانحلال بطريقة مدهشة! وأخيرا تفكر في الانتحار! ولكن الرقابة رفضت إجازة الفيلم إلا بعد تغيير نهايته! يعني فايزة أو فاتن حمامة لقيت في النهاية إبن الحلال وتزوجته وعاشت معه في التبات والنبات على طريقة الأفلام العري والطريق المسدود أصبح مفتوحا.. عجائب.


المفاجأة الثانية : قصة لا أنام


وفيه قامت فاتن حمامة بدور فتاة شريرة وذلك لأول مرة ، وكان ذلك تطويرا كبيرا في مسيرتها وهي تتحدث عن فتاة اسمها "نادية" توفيت أمها مبكرا ، وتولى والدها تربيتها وتعلقت الابنة بأبيها تعلقا كبيرا وقرر الأب بعدما شبت أبنته عن الطوق للزواج من جديد لكن عقل "نادية" الباطن رفض ذلك وبدأت تحيك الدسائس بمهارة لهدم تلك الزيجة حتى اوهمت والدها أن زوجته هذه تخونه مع شقيقه او عم "نادية" ! وانتهى الأمر بهدم كيان الأسرة كله ، وشعرت الابنة بندم شديد على ما فعلته ، ولكن الرقابة على الأفلام تدخلت ورفضت السماح بعرض الفيلم قبل توقيع عقوبة قاسية على هذه الفتاة الشريرة يتمثل في نشوب حريق أدى إلى إصابتها بإصابات جسيمة ، وهكذا عاشت "نادية" بقية حياتها مشوهة جزاء على الجريمة التي ارتكبتها في حق والدها. عجائب.


المفاجأة الثالثة : قصة إمبراطورية ميم


وفي هذا الفيلم أيضا نجد تطورا كبيرا في أداء فاتن حمامة رحمها الله ، وهو أول فيلم لها بعد عودتها إلى السينما من جديد بعد انقطاع دام أكثر من خمس سنوات عاشت خلالها بالخارج ، ولأول مرة نراها بدور أم عندها نصف دستة أولاد كل منهم يبدأ أسمه بحرف الميم ، وهي قد أقتربت من الخمسين من عمرها وقضت حياتها في تربية أولادها لأن زوجها توفي مبكرا ، وبعد كل هذه السنين دخل رجل في حياتها.. فماذا سيكون موقفها منه وهو الغريب عن أولادها ؟ الرقابة على الأفلام أصرت على ضرورة أن ينتهي الفيلم بالزواج منه بدلا من أن يقتصر الأمر على أنها حائرة وما زالت تفكر!! عجائب.

الثلاثاء، 19 يونيو 2018

عجائب عبد القدوس - رئيس نادي الزمالك فرحان قوي


إرتفاع الأسعار شغل الناس عن التغيير الوزاري الذي جرى وتم على طريقة "شالو الدو وجابوا شاهين" كما يقول المثل العامي مجرد تغيير في الوجوه! وأغرب ما في هذا التعديل إقالة وزير الشباب خالد عبدالعزيز وأراه يدخل في دنيا العجائب لأسباب ثلاث تحديداً.. 1- أنه تم يوم سفر الفريق المصري لكرة القدم إلى روسيا للعب في مباريات كأس العالم! فتوقيت إقالته سيئ جداً ، وكان حاضرا للاستقبال الذي تم في مقر الرئاسة بالاتحادية للفريق قبل سفره ، وفي اليوم التالي تم "قلشه"!! 2- كان وزير الشباب المقال أفضل من غيره في مجاله ، وله إنجازات واضحة مثل مركز الشباب بالجزيرة وغيره من المراكز الشبابية والتي تم تطويرها بطريقة جذرية لخدمة بسطاء الناس الذين لا يملكون القدرة على الاشتراك في الأندية الكبرى فاقالته أراها تدخل في دنيا العجائب لأنه وزير ناجح. 3- ويرتبط بالاقالة ارتبتطا مباشرا "الخناقة الحامية" مع رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور بعدما أصر وزير الشباب خالد عبدالعزيز على تنفيذ قرار النيابة العامة بفرض الحراسة على أموال نادي الزمالك استجابة لحكم قضائي وقد هدده "منصور" بالويل والثبور والاقالة وأنه لن يستمر في منصبه ، ولم يأبه خالد عبدالعزيز بهذه التهديدات ، ومن حق مرتضى منصور أن يكون سعيداً وفرحان قوي بإقالة وزير الشباب عدوه ، وأن يهتف ويغني : يا زمالك يا مدرسة لعب وفن وهندسة!!

الخميس، 14 يونيو 2018

عجائب عبد القدوس - أنت ملك زمانك إذا توافرت هذه الصفات


حياتنا الدنيا مليئة بالمتاعب ، وحضرتك قادر على مواجهتها إذا توافرت لديك هذه الصفات أو بعضها على الأقل فأنت في هذه الحالة "ملك زمانك" ويدخل في دنيا العجائب أن تستمر في الشكوى من نكد الحياة رغم أنك تملك أسباب السعادة التي قد لا تتوفر لغيرك.. وأشرح ما أعنيه بتقديم أهم هذه الصفات في نقاط موجزة: 1_ أن تجد نصفك الآخر الذي يسعدك في الدنيا ، فأنت في هذه الحالة محظوظ لأن هناك ملايين من البشر تعساء في تلك الصفة ودخلوا في تجارب فاشلة.. إما بالطلاق أو نصف آخر ولكنه نكدي أو لم يتزوجوا وفشلوا في الزواج أو لم يجدوا بعد من يطرق باب قلوبهم ويسعدهم. 2_ صحة جيدة ، وصدق من قال عن تلك الصفة أنها تاج على رؤوس الأصحاء لا يراه إلا المرضى. 3_ تدين صحيح وارتباط حلو مع الله بعيدا عن التعصب والتطرف من ناحية أو التدين الشكلي الذي لا قيمة له من ناحية أخرى. 4_ معرفة الحلال والسعي إليه ، والابتعاد عن الحرام ، وهي نتيجة طبيعية إذا توافرت الصفة الثالثة في حضرتك ، فأنت في هذه الحالة إنسان مستقيم بعيدا عن الإنحراف لأنك تعرف ربنا جيدا. 5_ إنسان ناجح بالطرق الشريفة وليس بالوسائل الملتوية وتشجع غيرك على النجاح ، وعلاقتك حلوة مع الآخرين بعيدا عن الأحقاد والنفاق وكل ما نشكو منه من الرزائل. 6_ عندك ما يكفيك في الدنيا ويسترك وتكون قادرا على مواجهة الغلاء وارتفاع الأسعار ، وليس بشرط أن تكون مليونيرا وعندك شاليه في البحر أو تسافر إلى أوروبا ، ويكفيك الستر. وأسألك عن رأيك في هذه الصفات.. ألا تجعل من صاحبها ملك زمانه؟؟

عجائب عبد القدوس - أخلاقيات مطلوبة طيلة العام


بعدما يغادرنا رمضان يتخلى العديد من الناس عن أخلاقيات كانوا متمسكين بها طيلة شهر الصوم وهذا ما يدخل في دنيا العجائب فالحلال والأعمال الطيبة مطلوبة طيلة العام وليس فقط في شهر القرآن! والحرام والبعد عن المنكرات يجب أن يتمسك بها الإنسان السنة كلها وليس شهر واحد! وعندي أمثلة عدة تؤكد وجهة نظري.. تجد من يحرص على الصلاة في رمضان فإذا انفض ذهبت صلاته ادراج الرياح ورفع شعار طناش ولا تملك سوى أن تقول له عجائب!.. وآخر كان يحرص على قراءة القرآن ويجتهد في ختامه ، ويتردد على المساجد فإذا انفض رمضان هجر كل ذلك ولا يعود إلى كتاب الله إلا في السنة القادمة وعليك خير!! وأخرى تراها محتشمة في شهر الصوم وبعدها تعود إلى الملابس الخليعة من جديد ، فهل الإحتشام يقتصر فقط على شهر واحد في العام ؟عجائب! وترى "ريما تعود إلى عادتها القديمة" في شرب الخمر كذلك! فلا تجد من يشربه إلا قليلا أو قل نادرا احتراما لشهر القرآن وبعدها يعود الأمر إلى طبيعته بلا حياء!! وذات الأمر ينطبق على هز الوسط أو الرقص الشرقي، فهو يختفي في رمضان ويظهر بعدها! وكأن حرمتها مقتصرة على شهر بعينه!! وأكثر ما اغتاظ منه هذا الذي يدخن بشراهة ، وفي شهر رمضان تظهر قوة إرادته ويمتنع عن التدخين طيلة النهار لكن بعد انقضاء الصوم يعود إلى هذا "الهباب" صباحا ومساءا ، أين ارادتك القوية يا صاحبي وأنت صائم ؟ لماذا لا تستمر معك حتى تقلع عن تلك البلوى التي أجمع الأطباء أنها وراء العديد من الأمراض.. عجائب.

الثلاثاء، 12 يونيو 2018

عجائب عبد القدوس - ظلمت الوفد إذا اعتبرته حزب معارض


عندما تولى "بهاء الدين ابوشقة" رئاسة الوفد قبل أسابيع قلت أنني غير متفائل به برغم احترامي لشخصه ، وقد تعتبر كلامي هذا يدخل في دنيا العجائب وتقول لي : "استنى عليه شوية" ، ثم احكم على سلوكه ففي هذه الحالة يكون تقييمك موضوعيا! وأرد قائلا : لا يا حبيبي.. الحكاية ظاهرة من أولها.. "ابوشقة" ليس له أي تاريخ نضالي ، وليس من أبناء الوفد القدامى ، كما أنه رئيس اللجنة التشريعية في مجلس النواب الهزيل التي تقوم بطبخ القوانين ، وابنه "محمد ابوشقة" كان مسئولا أساسيا بالحملة الرئاسية التي خاض بها "السيسي" الاستفتاء على إعادة ترشيحه للرئاسة ، فلم تكن هناك انتخابات ولا يحزنون ، برغم وجود كومبارس في مواجهته! و"ابن ابوشقة" على درب والده سائرا طبقا للحكمة التي تقول "ابن الوز عوام" ! والأب قام بتشبيه "السيسي" "بمحمد علي" باني مصر الحديثة ونسى ونسى أنه في عهده وقعت مذبحة المماليك ، وبشرنا "ابوشقة" أيضاً بأن المستقبل القريب سيشهد بناء مصر ديمقراطية وعصرية!! وخلاصة الكلام أنك تظلم الوفد مليون مرة إذا اعتبرته حزب معارض وهو نفسه ينفي تلك "التهمة"!!ويقول ان الوفد مهمته تدعيم أركان الدولة وكل الأحداث التي تلت انتخابات ابو شقة رئيسا للحزب الكبير سابقا تؤكد أنه لا صلة له بالمعارضة ابتداء من حملة الاعتقالات والاعتداء الذي وقع بالنادي السويسري على رموز من القوى المدنية وحتى صدور قانون تنظيم الإعلام مؤخراً ، ..ابوشقة إما مؤيد أو يلتزم الصمت على أساس أن السكوت من ذهب برغم أن الساكت عن الحق شيطان أخرس.. عجائب.

الاثنين، 11 يونيو 2018

عجائب عبد القدوس -مفاجأة من الغباء الحكومي بعد الاعتداء على التيار المدني

عنواني هذا قد يثير دهشتك ويدخل في دنيا العجائب وأنت تتساءل : يعني إيه ؟ واسمح لي شرح ما أريد قوله باختصار.. فأنا لم افاجئ بما حدث من أعتداء البلطجية على أبرز وجوه التيار المدني الذين اجتمعوا في النادي السويسري للإفطار ، فهو متوقع من الديكتاتورية العسكرية التي تحكمنا وتقوم على البلطجة والعنف وتخويف النا! لكن المفاجأة كانت في الغباء الحكومي الذي صاحب هذا الاعتداء ، فالمخرج لم يكن على المستوى المطلوب أبدا ، وفضح سيده في كل مكان!! توقعت أن تعلن الحكومة أن المواطنين الشرفاء من سكان امبابة الذي يقع فيه النادي السويسري رفضوا تواجد أعضاء الحركة المدنية الديمقراطية بينهم فاقتحموا المكان وقاموا بطردهم بعدما اتهموهم بالخيانة والعمالة وتلقي أموال من الخارج إلى آخر هذه الاسطوانة المشروخة السخيفة! لكن الرواية الحكومية جاءت على عكس التوقعات خائبة جدا ، فزعمت أن أعضاء الحركة تشاجروا فيما بينهم لأنهم لا يطيقون بعضهم بعضا في رواية ، أو التسابق على أولوية الطعام في رواية ثانية ، أو أن سبب المشاجرة "البودي جارد" الذين كانوا مصاحبين لبعضهم في رواية ثالثة.. كلام خائب جدا و "بايخ" ولا يدخل عقل طفل!! وهكذا تجد في هذا المشهد البناء الحكومي وقد بلغ ذروته ، ومن أكبر الخاسرين أيضاً في هذا الموضوع جريدة "المصري اليوم" التي اشتهرت حتى وقت قريب بأن فيها مساحة لسماع الرأي الآخر والدفاع عن الحريات ، ولكن حدث تغيير جذري في سياستها بعد تغيير رئاسة التحرير ، فلم تكتب كلمة واحدة في هذا الموضوع ، وكذلك حزب الوفد الليبرالي السابق الذي قرر في عهد رئيسه الجديد "ابو شقة" الارتماء في احضان الحكومة والتحالف مع الديكتاتورية التي تحكمنا على غرار سلفه السيد البدوي ، ليكون في طليعة أحزاب الموالاة التي تؤيد الاستبداد السياسي ، ويا خسارة الوفد بتاع زمان وما جرى له يدخل في دنيا العجائب.

ست الكل :4 دروس مستفادة من قصة سيدتي هاجر


سبدتي هاجر زوج سيدنا إبراهيم تستحق تعظيم سلام ولقب ست الكل كمان ، ولها قصة عجيبة لم يسبق لها مثيل رويتها لحضرتك ، واكدتها السماء فجعلت الطواف بين الصفا والمروة سبع مرات كما فعلت "هاجر" من شعائر الحج الأساسية. وهناك أربعة دروس مستفادة من موقفها العظيم هذا استطيع تلخيصها في نقاط محدزة: # المرأة دورها بالغ الأهمية في التاريخ الإنساني ورسالات السماء، فالقصة التي بين أيدينا بطلتها أمرأة ، وسيدتي خديجة أول من دخلت الإسلام وسبقت بذلك جميع الرجال ، وسيدتي مريم دورها عظيم في المسيحية ، وأكد القرآن أنها من خيرة نساء العالمين. # يا سلام على الزوجة التي تفهم زوجها وطبيعة عمله وشخصيته وتطيعه ، فسيدنا إبراهيم تركها وحيدة في الصحراء مع أبنها الرضيع إسماعيل ، وهو تصرف غريب جدا بكل المقاييس البشرية ، لكن سيدتي "هاجر" قبلت به لأنها تعلم جيدا أن سلوكه هذا بناء على أوامر من السماء ، وارادت فقط أن تتأكد من ذلك فسألته : هل أمرك الله بهذا ؟ وعندما جاءت الإجابة نعم قالت بتلقائية وثقة: إذن لن يضيعنا. # المهام العظمى تتطلب من الرجل التضحية ، فالبيت والزوجة والأولاد تتراجع إلى جانب ما يفعله لخدمة دينه أو وطنه ، وشريكة العمر الناجحة تتفهم ذلك.. وهكذا تستحق لقب ست الكل. # وأخيرا فإن إرادة الحياة لابد أن تكون أقوى من الاستسلام للمرض أو الموت ، فسيدتي هاجر لم تستسلم لمصيرها ، بل بذلت كل جهد ممكن من أجل إنقاذ حياتها وحياة طفلها الرضيع ، ونجحت في النهاية بفضل الله سبحانه وتعالى! وهذا درس لحضرتك فإذا واجهت مصيبة أو أصابك مرض أوعى تستسلم ، بل عليك أن تأخذ بكل أسباب النجاة وربنا يكون في عونك.

ست الكل :سيدتي "هاجر"..قصة أغرب من الخيال


 سيدنا إبراهيم كانت له زوجتان.. واحدة يهودية اسمها "سارة" وأخرى عربية تسمى "هاجر" وهذه لها قصة أغرب من الخيال لم تحدث من قبل مع أي أمرأة أخرى ، فقد تزوجها سيدنا إبراهيم وانجب منها "إسماعيل" ، وفجأة أخذها مع أبنها الرضيع وانطلق إلى صحراء قاحلة بشبه الجزيرة العربية وتركها هناك مع أبنها ثم انصرف!! وكان سلوكه هذا غريب جدا بالطبع ، لكن زوجته امتثلت له لأنها تعلم أنه نبي وسألته قبل أن يغادرها: "هل الله أمرك بهذا؟" قال نعم! قالت إذن لن يضيعنا!! وبعدها أصبحت وحيدة لم تستسلم للموت وتستعد للقاء الله! بل أرادت النجاة والحياة وأخذت بكل الأسباب التي تؤدي إلى ذلك.. وهذا هو التوكل الصحيح على الله سبحانه وتعالى ، وهو يختلف عن التواكل الذي يقوم على الاكتفاء بالدعوات دون الأخذ بالأسباب وهذا ما يرفضه إسلامنا الجميل.. المهم أن سيدتي "هاجر" كانت مصممة على الحياة، فاخذت تسعى بين "الصفا والمروة" وهما جبلين بالقرب من مكة بحثا عن الماء، فعلت ذلك ست مرات ،وقبل أن يصيبها اليأس وجدتها في المرة السابعة! حيث تفجر الماء وغمر المكان كله! وقررت السماء تخليد ذكرى بطولة تلك المرأة وهكذا أصبح الطواف بين الصفا والمروة سبع اشواط من المعالم الأساسية للحج والعمرة يؤديه كل حاج أو معتمر. واراهن أن غالبيتهم العظمى لا تدري شيء عن تلك القصة ، وإنما تفعل ذلك استجابة لأوامر الله! أما سيدتي "هاجر" فتستحق تعظيم سلام ولقب ست الكل.

الأحد، 10 يونيو 2018

بالي مشغول, المحامي خالد بدوي : هناك بنات تعرضن للبهدلة!





خالد بدوي المحامي من أشهر أبناء مهنة المحاماة وأبرز الوجوه في التيار الإسلامي ، له صولات وجولات في العديد من القضايا الكبرى ، ويتميز بالفصاحة والبلاغة والصدق والإخلاص.. سألته عما يشغل باله فقال القضايا المتهم فيها العديد من قيادات الإخوان وهم من سفك الدماء أبرياء ، وأضاف قائلا : المحاكمات التي جرت لهم لا تليق بقضاء مصر الشامخ بل تسيئ إليه ، وواضح أن هذا المجال يحتاج إلى إصلاحات جذرية حتى تعود العدالة في مصر كما كانت حصن كل مظلوم! وأطلق "خالد بدوي" مفاجأة عندما قال أن هناك العديد من بنات مصر خلف القضبان ويتعرضن للبهدلة بسبب قضايا ومواقف سياسية وبعضهم لم يحاكم حتى هذه اللحظة.. ومن أبرز هؤلاء النساء "علا القرضاوي" إبنة عالمنا الكبير الشيخ يوسف القرضاوي، وهي محبوسة في زنزانة انفرادية منذ ما يقرب من عام نكاية في والدها!! و هناك أيضا "رشا ماهر" وهي أم لأطفال ثلاث متهمة في قضية "فشنك" بالتخابر مع تركيا، وكذلك "سمية خزيمة" الذي لا يعلم أحد مكان حبسها، وفي هذا كله ظلم صارخ.

عجائب عبد القدوس - مليون تحية لشعب الأردن.. وتعظيم سلام للملك


الأردن بلد صغير في مساحته وسكانه الذين لا يتجاوزون ستة ملايين نسمة ، ومصر بلد كبير ، وعدد المصريين أوشك أن يبلغ المائة مليون ومع ذلك تجد بين البلدين سمات مشتركة كثيرة.. كلاهما يعاني من أزمة اقتصادية طاحنة وارتفاع الأسعار ، وحاكم يملك سلطات مطلقة ، ومخاطر كبرى تتربص بالدولتين.. فالاردن صاحب موقع حساس جدا يقع في قلب الأحداث وتحيط به دول مضطربة وهي سوريا والعراق وفلسطين المحتلة. وفي هذا البلد الشقيق صدرت قبل أيام قرارات ترفع أسعار البنزين وعدد من السلع الأساسية وتفرض ضريبة إضافية على الدخل!! والأردن تتميز بأن فيها مجتمع مدني قوي وحيوي يتكون أساسا من النقابات المهنية والعشائر!! واتفق هؤلاء على رفض تلك القرارات ونزلوا إلى الشوارع ، وكانت المظاهرات الصاخبة تبدأ في عمان والمدن الأردنية الكبرى بعد الإفطار وصلاة العشاء وتستمر إلى ما بعد منتصف الليل ، واستمرت التظاهرات السلمية ما يقرب من أسبوع ، ولم يسقط فيها قتيل واحد ، وبعدها تدخل الملك واضطرت الحكومة إلى تقديم استقالتها وتم تعيين خبير سابق بالبنك الدولي ووزير بالحكومة المستقيلة رئيساً جديدا للوزراء ، وبدأت في وضع خطة حول كيفية مواجهة الأزمة الاقتصادية الطاحنة دون أن يكون الضحية هو المواطن البسيط الذي كان شعاره في التظاهرات.. "أنا عايز أعيش.. معنديش" .. والخطة الجديدة سيشارك في وضعها المجتمع كله ، وقد أعترف النظام الحاكم أنه أخطئ لان القرارات التي أثارت غضب الناس جاءت من فوق ، ولم تعرض على المجتمع المدني قبل إقرارها ، وشعب الأردن الذي أسقط قرارات غلاء الأسعار جدير بكل أحترام وله مني مليون تحية! أما "عبدالله الثاني" ملك الأردن فلست من المعجبين به أبدا ، لكنه في هذا الموقف يستحق تعظيم سلام.. أليس كذلك؟

الأربعاء، 6 يونيو 2018

عجائب عبد القدوس - درس الهزيمة الذي لم نستوعبه


جاء في الحديث النبوي الشريف : "لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين"! وهذا الكلام لا ينطبق على أمة أمجاد يا عرب أمجاد ، فقد تلقت مصر واشقاءها العرب هزيمة قاسية على يد العدو الصهيوني في 5 يونيو من عام 1967، يعني من 51 عام، وحتى هذه اللحظة لم نستوعب الدروس المستفادة من تلك الكارثة وهذا بالطبع يدخل في دنيا العجائب. وأشرح ما أعنيه ، واركز في حديثي على بلادي قائلا : قبل الهزيمة كان حاكمنا "ناصر" قد نجح في تغيير وجه مصر ، وشهدت البلاد في هذه الفترة مشروعات كبرى أهمها السد العالي وحركة تصنيع كبرى ، وكانت شعبية عبدالناصر واسعة في كل أنحاء الوطن العربي ، وجيش مصر رأيناه يتباهى بقوته، وكان فخرا للوطن ، ولكن في المقابل كان هناك الصوت الواحد والاستبداد السياسي ومظالم صارخة، وانتهاكات بشعة على حقوق الإنسان!! ورأينا الجيش الذي نفتخر به يخرج عن وظيفته الأساسية في حماية الوطن ليتولى العديد من الضباط قيادة شركات القطاع العام والبنوك بل وحتى الأندية ، واعتمد الحكم على أهل الثقة بدلا من أهل الخبرة، وتم تأميم الصحافة وخضعت لرقابة صارمة وكان ممنوع عليها تماما توجيه أي انتقاد للرئيس وحاشيته. ونتيجة لهذا كله تراكمت الأخطاء ثم انفجرت وكانت الهزيمة البشعة على يد العدو الصهيوني الذي لم يحلم يوما بهذا النصر الذي تحقق!! وبعد مرور أكثر من نصف قرن على تلك البلوى أتساءل : هل استوعبنا الدرس؟؟ هل ارتقت بلادي إلى صفوف العالم الذي يحترم الديمقراطية وحقوق الإنسان وصحافة حرة وتداول للسلطة يمنع سيطرة حاكم فرد على مصيرها. مع ملاحظة أن الحرب التي تخوضها مصر ضد الإرهاب لا تتعارض أبدا مع كل ما ذكرته حتى تصبح مصر دولة متحضرة بحق ولا تظل ضمن بلاد العالم الثالث التي تخضع إما ملكيات مطلقة أو زعيم ملهم!! وعجائب

الاثنين، 4 يونيو 2018

عجائب عبد القدوس - سؤال لحضرتك عن مخالفة موكب السيسي

قبل أيام كان السيسي في البرلمان ، وبدلا من أن يذهب إلى هناك بالطريق الطبيعي عن طريق كورنيش النيل ليبدأ شارع القصر العيني من أوله إلى البرلمان ، أختصر موكبه الطريق وسار من التحرير إلى مجلس النواب مباشرة في الإتجاه العكسي ضربا بكل قواعد المرور عرض الحائط ، وكان الطريق خاليا بالطبع فلم يجد ما يعترضه. وأسألك : هل هذا يمكن أن يحدث في أي دولة متقدمة ؟ أم أن هذا المشهد يقتصر فقط على بلدان العالم الثالث المتخلفة التي ننتمي إليها للأسف !!ويحق للحاكم أن يفعل فيها ما يشاء دون رقيب ولا استجواب ؟؟ وأرجو ألا تكون أجابتك : يا سيدي دي حاجة بسيطة يمكنك أن تغفرها له!! مخالفة المرور ليس بالشيء الهين أو البسيط، ومن ناحية أخرى فالحاكم قبل غيره مطلوب منه أن يكون قدوة في احترام القانون! وإلا من حق كل واحد أن يخالف ، وهذا ما نراه بالفعل في بلادنا ، وصدق من قال : "إذا كان رب البيت بالدف ضاربا، فشيمة أهل البيت الرقص" !!

الأحد، 3 يونيو 2018

عجائب عبد القدوس - افطار حزب الوسط بين الأمس واليوم


قبل أيام كان الإفطار السنوي لحزب الوسط الذي يرأسه صديقي الجميل المهندس أبو العلا ماضي! وهذا المشهد يعكس صورة مصر الخاضعة للاستبداد السياسي وحكم العسكر ، والفارق كبير جدا بين إفطار حزب الوسط قبل ثورة يناير عام 2011 وافطاره الحالي!! وكلامي هذا قد تراه حضرتك يدخل في دنيا العجائب وتسألني يعني إيه ؟!! وأشرح ما أعنيه باختصار قائلا : قبل ثورتنا كان إفطار الحزب يضم نجوم المجتمع المدني ، والعديد من رموز القوى السياسية التي تنتمي إلى التيار العلماني بينما كانت هناك مقاطعة من الإخوان لان هذا الحزب قام بتغيير مواقفهم مع أن غالبيتهم الساحقة كانوا من قبل أعضاء في الجماعة ثم انشقوا عنه!! وبعد الإنتفاضة المصرية الكبرى في يناير 2011 رأينا تطور جذري في المشهد.. حدث تقارب بين الإخوان وحزب الوسط ومعظم الإسلاميين الآخرين بينما وقف في الجانب المقابل التيار العلماني بكل رموزه وفئاته الذي افزعهم هذا الصعود السريع للإسلاميين وفوزهم في الإنتخابات البرلمانية ثم الرئاسية. وبدأ صراع شديد بين الطرفين أنتهى إلى مأساة تمثلت في انقلاب 3 يوليو عام 2013 وسيطر العسكر على السلطة!! وكان من المنتظر أن يقف دعاة الحرية ورموز المجتمع المدني في وجه حكم الجيش رغم معارضتهم للإخوان وانصارهم! لكن حدث ما يدخل في دنيا العجائب حيث رأينا هؤلاء ينحازون إلى الاستبداد السياسي الذي قام بالتنكيل بالتيار الإسلامي ويصفقون له، ولا يهمهم في شيئ الاعتداءات الصارخة على حقوق الإنسان الذي يدعون أنهم حراسها ، ودخل أبو العلا ماضي السجن ومعه نائبه دينامو الحزب عصام سلطان فلم يقف إلى جانبهم أحد ، وما زال عصام سلطان في السجن ظلما وزورا وعدوانا دون أن يدافع عنه هؤلاء الذين زعموا أنهم دعاة الحرية والليبرالية ، وصدق من قال عن بلادي أنها بلد العجائب!! وافطار حزب الوسط لم يعد يحضره أحد!! فالاسلاميون في السجون، ورموز المجتمع المدني تخلوا عنه بعد الإنقلاب.. ولأنه حزب فقير ومحاصر ماليا وبعض أعضاءه تم التحفط على أموالهم فكان الإفطار محدودا، وكل واحد من المدعوين يأت ومعه "طبقه" يعني لابد أن يشارك في إعداد طعام الإفطار ومفيش أكل بلوشي!! وعندما تقارن إفطار حزب الوسط بين الأمس واليوم لا تملك سوى أن تقول.. عجائب.

ست الكل :أوعي تقولي ربنا ظلمني!


رأيتها ساخطة على ربها! أفطرت عمدا ولم تعد تصلي سألت عما جرى لها وعلمت أنها واجهتها مشكلة حادة في حياتها، وأخذت تصلي بحرارة وتقرأ القرآن وتدعو الله بحرارة أن تتغلب على بلوتها! لكن الأمور للأسف ازدادت تعقيدا وقالت ربنا ظلمني!! وأعلنت تمردها عليه! قلت لها في غضب: "أوعي تقولي هذا الكلام.. واستغفري ربك مليون مرة! " أعرف عنك إنك تستحقين لقب ست الكل في حياتك بأخلاقك الحلوة، لكن ما أراه منك الآن يسقطك تماما ، ويلقي بك إلى هاوية سحيقة. وبعدما هدأت نفسي قليلا شرحت وضعها وقلت إنك بين أمرين كلاهما مر للأسف!! الأمر الأول ؛ أنك لم تأخذي بالأسباب التي تؤدي إلى حل مشكلتك!! حضرتك غلطانة لأنك لم تتوكلي على الله حق توكله، بالاخذ بكل أسباب النجاح ثم ترك النتيجة على ربنا، بل كنت "متواكلة"، والفارق كبير بين التوكل والتواكل.. إنك مثل التلميذ الخائب الذي لا يذاكر وعايز ينجح ويدعو الله بحرارة ويصلي لكي يكون من الناجحين.. أقول له في المشمش!! والأمر الثاني ؛ أنك أخذت بالفعل بكل أسباب النجاح من أجل التغلب على المصيبة التي واجهتك! ومع ذلك لم تفلحي.. قدر الله وما شاء فعل!! إنه إختبار إلهي شديد لحضرتك ليعرف الله مدى صلابة إيمانك! وما أكثر المصائب والبلاوي التي تصيب المؤمنين!! وربنا يقول في كتابه الكريم :" وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئاً وهو شرا لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون " إذن فالخيرة فيما أختاره الله وعلى الإنسان المؤمن أن يرضى بقدره خيره وشره.. "ومين يعرف" .. يمكن أن تكون في مصيبتك أو مصائب غيرك حكمة لا نعلمها.. ربما تكون تطهير من ذنوب الدنيا ، ورفع درجات الصابر على مصائبه عند الله.. واوعى اليأس والقنوط والتمرد على إرادة ربنا.. ودوما على الإنسان أن يعيش بالأمل ويحذف من قاموسه كلمة "مفيش فايدة".

السبت، 2 يونيو 2018

عجائب عبد القدوس -مشهد لا تراه إلا في بلاد الزعيم الملهم


في الدول المتقدمة عندما تكون هناك مناسبة قومية يحضرها رئيس الدولة ، فإن الطرق التي يمر بها موكبه يتم قطعها لمدة دقائق فقط! لكن عندنا الوضع مختلف.. السيسي ذاهب إلى البرلمان ، فما الذي جرى.. قلب القاهرة ظل مشلولا مدة طويلة. الكباري الرئيسية ممنوع المرور عليها.. السيارات واقفة دون حراك، بينما الطائرات تحلق في السماء.. وهذا المشهد وحده يدلك على النظام الشمولي العسكري الذي تحكم به مصر.. وفي بلاد الزعيم الملهم لا يهم راحة الناس والحرص على إرضاءهم! يخبطوا رأسهم في الحيطة.. المهم الزعيم الملهم وأمنه واستقراره! عجائب.

الخميس، 31 مايو 2018

بالي مشغول - الانتخابات العمالية لا تعبر العمال


النقابي العمالي البارز طلال شكر معروف لدى الطبقة العاملة لدفاعه المستمر عنهم. سألته عما يشغل باله فقال على الفور وبتلقائية : إنه موضوع واحد لا ثاني له.. إنها الإنتخابات العمالية التي بدأت بالفعل الأسبوع الماضي وتتم على عدة مراحل.. سألته : وهل ما جرى حتى الآن يشير إلى نزاهة الإنتخابات وأنها تعبر بالفعل عن إرادة العمال.. أجاب ساخرا وقال في مرارة: لأ طبعا.. وزارة القوى العاملة ومديرياتها بالمحافظات المختلفة تبذل جهدها في أن تظل محلك سر! عايزة التنظيم القديم يستمر كما هو بكل مقوماته وأضاف ما يجري خسارة كبيرة لبلدنا، تم استبعاد العديد من العمال أصحاب الكفاءة والقدرة على العطاء من الإنتخابات التي كنا نتمنى أن تكون خطوة إلى الأمام! ويقول القيادي العمالي طلال شكر هذه الإنتخابات الشكلية تتعارض مع الدستور ذاته الذي ينص على حق العمال في تأسيس النقابات للدفاع عن مصالحهم وحماية حقوقهم ، كما أنه يسئ إلى سمعة بلادنا في الخارج.. ويختم كلامه بالتأكيد على أن ما جرى شيئ متوقع وليس بالأمر الغريب. وهو جزء من المناخ السيئ الذي يحكم بلادنا في تلك الحقبة.

الأربعاء، 30 مايو 2018

عجائب عبد القدوس -فئات الشعب الأربع الذين يعادون السيسي


 بعد ساعات يقسم السيسي أمام البرلمان ليبدأ فترته الرئاسية الثانية ، ويلاحظ أن معظم فئات الشعب لها موقف سلبي منه ويمكن تقسيمهم إلى أربعة أقسام تحديدا. 

# الطبقة الوسطى "والناس اللي تحت"..الذين سحقهم الفقر ويشكون من سوء الخدمات وهم يعدون بالملايين. 

# التيار الإسلامي الذين شهدوا في عهد السيسي انتهاكات صارخة لحقوق الإنسان تمثلت في محاكمات هزلية ، والقبض على الآلاف الأشخاص معظمهم من الشباب ، وحرمان العديد منهم خاصة القيادات من كافة حقوقهم التي يعطيها القانون للسجناء. 

# قوى الثورة التي كانت من وراء ثورة يناير ، وقد بطشت بهم الديكتاتورية التي تحكمنا ، والعديد من رموز المجتمع المدني في السجن حاليا. 

# رجال الأعمال وأصحاب البزنس والتجارة ، وقد يبدو لأول وهلة أن هؤلاء مع الإستبداد السياسي جريا وراء مصالحهم ، ولكن الحقيقة ان عدد كبير منهم ساخط لان القطاع الخاص حاليا فقد الكثير من قدراته، ولا يمكن أن ينافس الجيش الذي يقف وراء كل المشروعات الكبرى وهو متداخل في مختلف المجالات ، فهل يعقل للقطاع الخاص أن ينافسه أم أنه مطلوب منه أن يعمل تحت اشرافه، ويلتزم بأوامره وينفذ تعليماته ويسمع الكلام !! ومن هذا كله أخلص إلى أنه من الطبيعي جداً أن يعتمد السيسي على القمع والإرهاب في حكمه.. ويدخل في دنيا العجائب من يقول أن في مصر حرية، وبلادي في ظل النظام الحالي تستحق صفر مربع في الديمقراطية وحقوق الإنسان.. أليس كذلك ؟

الثلاثاء، 29 مايو 2018

عجائب عبد القدوس -الدين المعاملة.. فسرها على مزاجه


صاحبي غريب الأطوار.. يصوم يوما ويفطر اخر! ولا يؤدي العبادات بانتظام ، وإذا صلى فإنه يخطف الصلاة خطفا!! ومع ذلك يقول في وقاحة: أنا ضامن دخول الجنة!! ويشرح وجهة نظره الغريبة قائلا : لا اؤذي احدا ولا أسرق ولا ارتشي ولا أحسد ولا أحقد ولا اضمر سوء لمخلوق ولا أنوي إلا الخير ولا اهدف إلا إلى النفع العام.. أصحو وأنام بضمير مستريح وشعار حياتي الإصلاح ما استطعت!! وبيني وبين ربي عمار كبير والرسول عليه الصلاة والسلام يقول الدين المعاملة.. ومعاملتي للغير كأفضل ما تكون ، ويشهد الجميع بأنني إنسان نظيف. وبعدما استمعت له جيدا داعبته قائلا : صدق من قال الحلو ما يكملش!! تساءل عما أقصده.. قلت له جادا بعدما سحبت ابتسامتي: كلامك يا صاحبي يدخل في دنيا العجائب ، وفيه ثلاث أخطاء فادحة تحديدا: # الدين المعاملة لم يذكره العلماء كحديث نبوي شريف بل هو مجرد حكمة!! وهناك أحاديث نبوية عدة تخض على مكارم الأخلاق ليس منها أن الدين المعاملة. # كلامك أنك ضامن دخول الجنة يثير السخرية ، وحتى الأتقياء والمتدينين بحق لا يضمن الواحد منهم دخول الجنة إلا بفضل الله ورحمته وكرمه عليه. # عندما قلت لك يا خسارة الحلو ما يكملش فأنني كنت أقصد أنك تستحق عشرة على عشرة لكونك إنسان نظيف، لكنك غير مهتم بالعبادات، فأنت تستحق هنا صفر مربع.. واسلامنا الجميل، وكل الأديان السماوية الأخرى تقوم على أمرين.. عبادة ربنا من ناحية ، وأخلاق حلوة من جهة أخرى ، ولا يستغني أحدهما عن الآخر.. ومن اجتمعت فيه الصفتان فإنه يكون متدين بصحيح ويستحق تعظيم سلام.

الخميس، 24 مايو 2018

عجائب عبد القدوس -الفرسان الثلاث ضحايا الإستبداد


أوعى تصدق أن حكم العسكر الجاثم على أنفاسنا يحارب فقط الإخوان والتيار الإسلامي ويعطي الحرية للقوى الاخري! إنه يبطش بكل معارض لا فارق عنده بين مدني واسلامي وإليك نماذج ثلاث من القوى المدنية تؤكد وجهة نظري :
# عادل صبري.. صحفي متميز وشاطر ويعرفه الوسط الصحفي جيدا، وكان قد برز نجمه في جريدة الوفد وفي كل الصحف الأخرى التي عمل بها قبل أن يقوم بتأسيس موقع مصر العربية الإلكتروني الذي لقي نجاحا كبيرا!! وكان معروفا عن موقعه أنه معارض موضوعي وجاد ومحترم وقامت السلطة بحجبه لأنها لا تطيق أي معارضة ، وعندما تحدث صاحبي عن مهزلة الإنتخابات الرئاسية الأخيرة أغلق الإستبداد السياسي موقعه نهائياً بعد مداهمته وألقى القبض عليه وهو حاليا وراء الشمس.
# شادي الغزالي.. من رموز ثورة يناير وهو طبيب شاطر ومتفوق وأصغر من حصل على الزمالة البريطانية وهو متخصص في جراحة زراعة الكبد، واشتهر بمعارضته الشديدة للسيسي وحكم العسكر على الإنترنت! وقبل أيام قامت السلطة الغاشمة بمداهمة منزله فجرا وذهب وراء الشمس.
# هيثم محمدين.. قيادي عمالي بارز اشتهر بمواقفه الثورية اعتقل مرات عدة سواء في عهد مبارك أو العهد الحالي.. وقبل أيام تم القبض عليه من جديد بحجة معارضته الشديدة لرفع تذاكر المترو وتحريض الشارع على الاحتجاج وهي تهمة تشرفه. 

الأربعاء، 23 مايو 2018

عجائب عبد القدوس - خسارة كبرى لا يمكن تعويضها




صاحبي المسلم المفطر عيني عينك!! وهو لا يخجل من ذلك ومنطقه غريب جدا.. يقول في منتهى الصفاقة والوقاحة.. مساكين هؤلاء المتدينين سواء كانوا مسلمين أو مسيحيين.. يحرمون أنفسهم من متعة الدنيا في مقابل أوهام يحلمون بها في الآخرة واستغفر الله مليون مرة (الاستغفار من عندي) أما صاحبي فيقول: أوعى تظن أنني كافر.. أنا أعتقد أن هناك قوة عظمى تدير الكون ولكنني غير مؤمن بالحياة الآخرة.. لا يوجد أي دليل علمي يؤكدها!! (أستغفر الله من جديد مليون مرة) وأضاف مثلي كثيرون!! لا يأخذون الحياة الأخري مأخذ الجد.. مسلمون بالاسم فقط!! وقال في جراءة يحسد عليها: فزت أنا وامثالي من الدنيا بنصيب الأسد!! السهر والنساء والخمور والفرفشة وكل اللذات الأخري التي لا يعكرها الخوف من الحرام وتركنا لكم الصيام والصلاة وانتظار الحياة بعد الموت.
استطعت بصعوبة شديدة كظم غيظي ولخصت ردي عليه في أمرين : # ما تتحدث عنه أبعد ما يكون عن السعادة الحقيقية التي لا تكون الا مع السلام مع النفس والاطمئنان والسكينة والاستعلاء على كل الشهوات!! أما اللذات التي تعيش فيها حضرتك فهي سلوك الحيوانات والبهائم والقرآن الكريم يقول عنك وعن أمثالك :"يتمتعون ويأكلون كما تأكل الأنعام".
# ولامؤاخذة واضح إنك أعمى البصر والبصيرة.. القرآن والمسيحية تؤكد للجميع وجود حياة أخرى بعد الموت ولكنك تنكرها وهذا يدخل في دنيا العجائب! هل فكرت يوما فيما يمكن أن يحدث إذا كانت الحياة الأخري حقيقية.. سيكون هذا الأمر بالنسبة لك كارثة وخسارة كبيرة لا يمكن تعويضها.. فكر قليلا في ضرورة إعادة النظر في سلوكك.. وانصرفت عنه وأنا أدعوا له ، ورأيته مضطرب.. واضح أنه بدأ يفكر!!

بالي مشغول : فاروق حسني.. نشر الثقافة بالتليفون المحمول


فاروق حسني وزير الثقافة السابق استمر في منصبه ما يقرب من ربع قرن ، وضرب بذلك رقما قياسيا في البقاء بالوزارة وله إنجازات عدة حتى ولو اختلفت معه مليون مرة. سألته عما يشغل باله فقال رغم أنني تركت منصبي منذ سنوات ، وعدت إلى عملي الأساسي كفنان إلا أنني مشغول جدا بالثقافة وما يجري فيها ، وهي بحر واسع جدا لا ينتهي. ولفت فاروق حسني النظر إلى الفارق الكبير في نشر الثقافة أيامه وهذه الأيام حيث شهدت الاتصالات ثورة هائلة.. وشرح ما يقصده قائلا : على أيامنا كنت أبذل الجهد لجذب الناس إلى الأنشطة الثقافية التي نقوم بها مثل مهرجان القراءة للجميع ، والاهتمام بقصور الثقافة.. وحاليا أرى الصورة قد انعكست.. الثقافة هي التي تذهب إلى الناس بوسائل الإتصالات الحديثة ولا تنتظرهم حتى يأتوا إليها.. التليفون المحمول والمواقع الإلكترونية لها دور كبير في ذلك ، وهذا الأمر ليس بالسهل..إنه يتطلب شباب ذو مهارة عالية في التكنولوجيا ليقوموا بهذا العمل، وهذا ما أدعوا إليه.. وكفانا نشر الثقافة بالوسائل التقليدية التي لا تسمن ولا تغني من جوع.

الثلاثاء، 22 مايو 2018

ست الكل :سيدتي عائشة نموذج للمرأة العملية


سيدتي عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم مختلفة تماما عن سيدتي خديجة التي عاشت معه ما يقرب من ربع قرن.. فهي تعيش في الظل ولم يرو عنها أحاديث نبوية رغم أنها أول من آمنت بالإسلام وسبقت الجميع وكل الرجال.. سيدتي عائشة يمكن وصفها بالمرأة العملية فهي تعيش في قلب الأحداث ، ودورها في الدعوة الإسلامية كبير جدا ويقال أنها روت ما يقرب من ألف حديث عن زوجها النبي عليه الصلاة والسلام.. والفارق بين المرأتين وهما من خيرة النساء يرجع إلى أختلاف ظروف كل منهما.. ففي زمن خديجة كانت الدعوة محدودة وسرية ولذلك كانت مهمتها الأساسية شد أزر زوجها بعيدا عن الأضواء. وفي زمن عائشة كانت الدنيا قد تغيرت تماما، والإسلام شهد إنتشارا واسعا خاصة بعد إسلام أهل المدينة_يثرب سابقا_ وهنا رأينا دور المرأة مختلف، ونجحت سيدتي عائشة في الجمع بين الحسنيين.. فهي في قلب الأحداث من ناحية ، وفي بيتها عشرة على عشرة تستحق درجة امتياز ويكفيها أنها فازت بحب زوجها العظيم لها، وقد توفي في بيتها وظلت ترعاه حتى آخر لحظة.. أراها نموذج وقدوة لكل من تريد الجمع بين الحسنيين.. بيتها ومشاركتها في الحياة العامة.

الاثنين، 21 مايو 2018

ست الكل :تعظيم سلام لسيدتي خديجة


في يقيني أنها نموذج للمرأة يحتاج إليها كل رجل يكافح في الدنيا.. أمرأة تعيش في الظل ولا يعرفها أحد ولكنها خير عون لزوجها وهو يواجه مصاعب الحياة.. سيدتي خديجة كانت لها تجارة واسعة في وقت كان للرجال في مجتمعها السيطرة الكاملة على الحياة كلها، فهي أمرأة استثنائية بكل المقاييس! ولكنها وقعت في حب أعظم شاب في الدنيا ، وكان موقفها فريدا من نوعه عندما طلبت الزواج ولم تنتظر حتي يتقدم لها! وبعد زواجها تخلت عن تجارتها وعاشت لحبيبها خمسة عشر عاما، وبعد بلوغه الأربعين من عمره حدث ما لم يتوقعه أحد وتغيرت حياته كلها بعدما نزل على سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام الوحي وبدأ في نشر رسالة الإسلام ، ولم تتردد لحظة واحدة فكانت سيدتي خديجة اول من آمنت بزوجها سيدنا النبي بعد دقائق من نزول الوحي عليه، وسبقت بذلك أي رجل! وهكذا تشرفت حواء بأن تكون أسبق من آدم في الأيمان بالنبي الجديد. ويدخل في دنيا العجائب أن سيدتي خديجة عاشت معه عشر سنوات أخرى بعد نزول الوحي، ولكن لم يرووا عنها أي أحاديث على الإطلاق ، ولم يكن لها نشاط ظاهر، بل كانت تعيش في الظل كربة منزل من الطراز الأول خير معين لزوجها.
وهذا التعجب سرعان ما يزول إذا عرفنا أن الدعوة الإسلامية في ذلك الوقت لم تكن علانية، بل كان يشوبها طابع السرية في البداية. وتعظيم سلام لسيدتي خديجة وهي نموذج رائع للزوجة المخلصة التي تشد من ازر زوجها وتقف بجانبه ومنها يستمد طاقته وقوته. 

الأحد، 20 مايو 2018

عجائب عبد القدوس -4 خطايا للنظام الحاكم


 إذا سألتني حضرتك لماذا أرفض النظام الحاكم فإن اجابتي : إنها أربعة أسباب أساسية تجعلني أرفض الاستبداد السياسي وحكم العسكر الجاثم على أنفاسنا. 

1-الإنفراد بالرأي :"السيسي كلامه هو اللي يمشي" دون نقاش ولا حوار مع المجتمع المدني قبل اتخاذ القرار. وآخرها زيادة تذاكر المترو وقبلها العاصمة الإدارية التي تتكلف آلاف الملايين من الجنيهات، وإنشاء تفريعة جديدة لقناة السويس وقد تكلفت هي الأخرى مبالغ طائلة ولم تشهد مصر من وراءها ثمار ملموسة. 

2-ظلم الفقراء: وهذا السبب مرتبط بالأول أشد ارتباط ، وآلاف الملايين التي يتم صرفها على العاصمة الإدارية وغيرها ، كان يمكن توجيهها لتدعيم الخدمات التي تقدم للفقراء وتحسينها مثل المواصلات ومستشفيات الغلابة والمدارس الحكومية وغيرها!! والنتيجة أنه في عهد السيسي شهدت الأسعار ارتفاعا كبيرا وأصبحت الحياة صعبة جدا على الطبقة المتوسطة والفقراء بل وجزء من أصحاب الدخل المعقول أيضاً. 

3-عسكرة المجتمع: حيث يلاحظ تواجد الجيش في مختلف المجالات والمشروعات، وهذا ما أراه ضربة قاصمة للمجتمع المدني الذي لا يثق فيه السيسي مع أن مصر فيها العديد من شركات القطاع الخاص الكبرى القادرة على تنفيذ أي مشاريع بنجاح دون الحاجة إلى القوات المسلحة التي لا يجب الاستعانة بها إلا في أضيق الحدود، لكن عندما تراها في سائر المجالات فهذا ما يسمى بعسكرة المجتمع ولا يعقل للقطاع الخاص أن ينافس الجيش في الخدمات التي يقدمها حيث يتمتع بإعفاءات ومزايا كبرى. وقواتنا المسلحة التي نحترمها جميعا يجب أن تتفرغ لمهمتها الأساسية وهي الدفاع عن الوطن والتصدي للإرهاب. 

4-انتهاكات ثارخة لحقوق الإنسان لم تشهد لها البلاد مثيل من قبل، وتتمثل في عدة مظاهر لا تخطئها عين، فهناك آلاف من الشباب في السجون بالإضافة إلى محاكمات هزلية لا قيمة لها لسجناء الرأي ، بالإضافة إلى حرمانهم من كافة حقوقهم ومنع الزيارات عنهم، وربنا يأخذ كل ظالم أخذ عزيز مقتدر بإذن الله.

الأربعاء، 16 مايو 2018

عجائب عبد القدوس -الحب أقوى من هجوم التمساح


هذه قصة حقيقية وليست فيلم عربي! وابطالها شاب انجليزي اسمه "جيمي فوكس" وفتاة من أفريقيا اسمها "زانيلي ندلوفو" 25 عاما. والحكاية عندما ذهب "فوكس" إلى مجاهل أفريقيا وتحديدا إلى دولة "زيمبابوي" فوقع في غرام هذه الفتاة الأفريقية وقرر الزواج منها، وحدد موعده بالفعل.. وقبل زواجه بخمسة أيام بالضبط وقعت كارثة وحدث ما لم يكن في الحسبان ، اصطحب عروسه في رحلة بقارب صغير بأحد الأنهار فهاجمهم تمساح ضخم كاد أن يفتك بهما، واصيبت الفتاة بإصابات جسيمة أدت إلى قطع ذراعها! أما الشاب فقد أصيب هو الأخر ونجى بأعجوبة ، لكن تم نقله إلى المستشفى للعلاج.
وجاء اليوم المحدد للزواج وكان من الطبيعي تأجيله ، لكن العروسان المصابان أصرا على إتمام اجراءاته ليؤكدوا للجميع ان الحب أقوى من الموت وهجوم التمساح!! واقيم الاحتفال في المستشفى وكان حديث عدد من الصحف العالمية وأجهزة الإعلام. ومن المتوقع أن يغادر العروسان أفريقيا قريبا إلى مكان إقامة العريس بلندن.. و"توتة توتة فرغت الحدوتة" بالتعبير العامي مع العلم انها قصة واقعية عكس الحواديت التي تكون غالبا من نسج الخيال.